تبدأ عملها بالنصف الاول من1999،افتتاح معرض المنتجات السورية بأبوظبي المؤسسة العامة للمعارض

اعلن سعيد بن جبر السويدي النائب الاول لرئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ان المؤسسة العامة للمعارض ستبدأ نشاطها خلال النصف الاول من العام المقبل1999.وكشف السويدي في تصريحات له عقب افتتاحه معرض المنتجات السورية عن خطط للمؤسسة الجديدة في اقامة معارض استراتيجية متخصصة على غرار ايدكس واديبك وفي نشاطات متعددة, كما ستقوم المؤسسة بدعم وتطوير المعارض الناجحة وستدرس الغاء عدد من المعارض الاخرى. وذكر السويدي ان المؤسسة العامة للمعارض والتي هي مؤسسة متخصصة ستعمل على تطوير الصناعة المعرضية في الامارة اضافة الى تنظيم مؤتمرات ومهرجانات ترويجية وغيرها كما ستقوم في مرحلة لاحقة بتنظيم معارض خارج الدولة. وتوقع ان يتم تحقيق تطورات ايجابية في تنظيم المعارض بامارة أبوظبي خلال فترة لا تتعدى عامين. واوضح السويدي الذي يتولى ايضا منصب نائب رئيس المؤسسة العامة للمعارض ان المؤسسة ستتولى تنظيم واقامة المعارض المحلية والاقليمية والدولية داخل الامارة وخارجها ودراسة طلبات تأسيس او اقامة مشاريع ونشاطات المعارض اضافة الى دعم وتشجيع القطاع الخاص بالمساهمة في نشاط المؤسسة الترويجية لاقامة المعارض للشركات الدولية وتشجيعها لممارسة نشاطاتها التجارية في الامارة. وكان السويدي قد افتتح امس معرض المنتجات السورية الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس ديوان سمو ولي عهد أبوظبي بمركز أبوظبي للمعارض الدولية حيث قام بجولة في اقسام واجنحة المعرض الذي يضم مائة وثلاثين شركة ومصنعاً سورياً تعرض المعدات الكهربائية والصناعات المعدنية والادوات المنزلية والجلود والادوات الرياضية والاكسسوارات والمواد الغذائية والوسائل التعليمية والاثاث والمفروشات والاقمشة والاحذية والصناعات التقليدية وصناعات الخزف والسيراميك.. وغيرها. واعرب السويدي عن اعجابه بما شاهده من معروضات عكست المستوى المتطور الذي وصلت اليه الصناعة السورية في مختلف القطاعات. وقال ان اقامة هذا المعرض للعام الثاني على التوالي ستساعد في تعزيز علاقات التعاون التجاري والاقتصادي بين دولة الامارات العربية المتحدة والجمهورية العربية السورية, كما ستؤدي الى تنشيط الاتصالات بين رجال الاعمال والشركات التجارية والصناعية, اضافة الى كونه فرصة متميزة لرجال الاعمال والشركات في الامارات للتعرف وبشكل افضل على السلع والمنتجات السورية التي حققت سمعة طيبة في الاسواق العربية والخارجية. واشار الى ان اقامة هذا المعرض في أبوظبي تعتبر خطوة هامة وضرورية لزيادة حصة المنتجات والصناعات السورية في اسواق الامارات, كما ان اقامته سوف تؤدي الى زيادة التعريف بالصناعات السورية, وفي دخول منتجات وصناعات سورية جديدة لاسواق الامارات. ودعا السويدي الشركات والمؤسسات في الإمارات للاستفادة من تواجد هذا العدد الكبير من المؤسسات السورية المشاركة في المعرض لعقد الصفقات وابرام التوكيلات وبما يؤدي في النهاية الى زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين وزيادة مجالات التعاون المشترك بين رجال الاعمال والمؤسسات والشركات في كل من الامارات وسوريا. واكد النائب الاول لرئيس الغرفة على ان دولة الامارات العربية المتحدة والجمهورية العربية السورية ترتبطان بعلاقات متميزة ووطيدة وعلى كافة الاصعدة, وقال انه كان من الطبيعي ان تتجاوب مع هذه العلاقات المؤسسات التجارية والاقتصادية والانمائية في كلا البلدين للعمل على زيادة التعاون الاقتصادي والاستثماري واقامة المشروعات الاستثمارية المشتركة سواء في الامارات او في سوريا, وبما يحقق آمال وطموحات الشعبين الشقيقين. وقد حضر حفل افتتاح المعرض اعضاء السلك الدبلوماسي العربي والاجنبي المعتمدين في الدولة وعدد كبير من رجال الاعمال وممثلي الشركات التجارية والصناعية والخدمية في دولة الامارات العربية المتحدة.

تعليقات

تعليقات