مسؤول سويسري يزور غرفة دبي ويعقد مؤتمرا صحفيا

أكد حسن محمد بن الشيخ النائب الأول لرئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة دبي حرص حكومة دبي على تطوير علاقاتها التجارية والاقتصادية مع سويسرا, مشيرا الى اهمية ان تشهد المرحلة المقبلة توقيع اتفاقية منع الازدواج الضريبي بين البلدين من أجل زيادة حجم الاستثمارات المتبادلة وتنشيط التعاون المالي والتجاري بين الامارات وسويسرا. جاء ذلك خلال استقبال حسن محمد بن الشيخ للوفد التجاري السويسري الذي يزور دبي حاليا برئاسة الدكتور فرانز بلان كارت مستشار الاتحاد السويسري للشؤون الاقتصادية الخارجية وعضوية كل من كورت ويلت السفير السويسري لدى الدولة وستيفان ديفيلا نائب رئيس المكتب الفيدرالي للشؤون الاقتصادية الخارجية لمنطقة الشرق الاوسط وعدد كبير من كبار المسؤولين ورجال الاعمال السويسريين. وقال النائب الاول لرئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة دبي ان حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ العام الماضي 203 ملايين دولار امريكي, مشيرا الى ان المسؤولين في الامارات وسويسرا يتطلعون الى تعزيز هذا التعاون الاقتصادي في المجالات الاقتصادية والتقنية الاخرى وتوسيع قاعدة الاستثمارات المشتركة بين رجال الاعمال في كلا البلدين. وأوضح ان دبي تتمتع ببنيات هيكلية حديثة ومتكاملة اهلتها لتصبح مركزا اقليميا وعالميا للاستيراد واعادة التصدير الى دول العالم. وبذلك فباستطاعة دبي ان تلعب دورا هاما في ترويج وانسياب السلع والخدمات السويسرية داخل اسواق دولة الامارات والدول الخليجية والشرق اوسطية وغيرها, مشيرا الى ان الحجم الاجمالي للمبادلات التجارية بين دبي والعالم الخارجي خلال عام 1997 بلغ حوالي 23.3 مليار دولار امريكي منها 17.3 مليار للواردات و1.4 مليار من الصادرات و4.5 مليارات قيمة السلع التي اعيد تصديرها من دبي الى جهات متعددة من العالم وذلك باستثناء السلع التي تتم اعادة تصديرها بواسطة المقيمين والسياح والعابرين والتي تفوق قيمتها مليارات الدولارات. وقال فرانز بلان كارت وزير الدولة السويسري للشؤون الخارجية الاقتصادية ان اتفاقية تبادل وحماية الاستثمارات التي تم توقيعها بين الامارات وسويسرا ستسهم بصورة كبيرة في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين, مشيرا الى اهمية الاستثمارات الاجنبية في دبي حيث تعمل على توسيع رقعة المشروعات الصناعية دون تحميل حكومة دبي اي اعباء جديدة, كما انها تساهم بصورة مباشرة في نقل التكنولوجيا والاستفادة بها محليا, بالاضافة الى خلق فرص عمل جديدة. وأشار الياس عطية امين عام الغرفة العربية الى ان الغرفة العربية السويسرية تعتزم اقامة مؤتمر موسع في جنيف للترويج وزيادة حجم الاستثمارات الاجنبية في دول مجلس التعاون الخليجي العربي وذلك تحت رعاية اتحاد الغرف التجارية. وأكد امين عام الغرفة العربية السويسرية على الدور المحوري والهام الذي تلعبه غرفة تجارة وصناعة دبي في التقريب بين مجتمع المال والاعمال في دبي وباقي البلدان الاخرى موضحا ان الغرفة العربية السويسرية تهدف الى خلق المزيد من التفاهم بين شعبي الامارات وسويسرا. ضريبة الألمنيوم ومن ناحية اخرى وفي المؤتمر الصحافي الذي عقد مساء امس بمناسبة زيارة الوفد السويسري للدولة اكد الدكتور فرانز بلان كارت تطلع بلاده الى بدء المفاوضات الثنائىة مع الامارات حول اتفاقية منع الازدواج الضريبي والتي من شأنها ان تؤدي الى زيادة كبيرة في حجم الاستثمارات المشتركة بين رجال الاعمال في كلا البلدين. وردا على سؤال لــ (البيان) حول العقبات التي تحول دون زيادة الاستثمارات السويسرية في الامارات قال الدكتور فرانز ان الفترة المقبلة ستشهد زيادة ملحوظة في حجم هذه الاستثمارات خاصة بعد ان نجح المسؤولون في حكومة دبي في تهيئة المناخ المواتي لجذب هذه الاستثمارات, مشيرا الى انه يتطلع الى عقد اتفاقيات تجارة حرة بين بلاده والامارات وباقي دول الخليج العربي من اجل تسهيل وتيسير جميع السبل لتدفق الاستثمارات الخاصة بين سويسرا وباقي دول المنطقة. وردا على سؤال آخر لــ (البيان) حول اختلال الميزان التجاري بين الامارات وسويسرا لصالح الاخيرة بصورة كبيرة, اجاب الدكتور بلان كارت ان المسؤولين في حكومة دبي حريصون على اقامة المزيد من المشروعات الصناعية الانتاجية في الدولة وذلك في الوقت الذي تعد فيه سويسرا من الدول المصدرة للسلع والمنتجات الصناعية مما قد يؤثر على حجم صادرات الامارات للسوق السويسرية. وفي معرض اجابته على سؤال حول ضريبة الألمنيوم التي يفرضها الاتحاد الاوروبي على الصادرات الخليجية من الألمنيوم, قال الدكتور بلان كارت انه ليس بوسعه ان يتحدث باسم الاتحاد الاوروبي الا انه يعتقد ضرورة تخفيض التعريفة الجمركية على الواردات الاوروبية من الألمنيوم الخليجي الى الصفر خاصة وان ذلك يتفق مع قواعد السوق الحرة واتفاقية منظمة التجارة العالمية التي ينتمي اليها معظم البلدان الخليجية ودول الاتحاد الأوروبي. وحول نتائج مباحثاته مع محافظ البنك المركزي وكبار المسؤولين في ابوظبي قال المسؤول السويسري انها كانت محادثات ممتازة وسوف يكون لها مردود ايجابي على صعيد العلاقات الثنائىة التي تربط بين الشعبين. كتب طارق فتحي

تعليقات

تعليقات