حركة البيع بلغت ذروتها في سوق الكمبيوتر: إقبال كبير على البرامج الدينية والعلمية والمنوعات

شهد سوق الكمبيوتر بمعرض جيتكس 98 والذي احتل القاعة رقم 7 إضافة الى قاعة العرض الاضافية 7 أ إقبالا كبيرا وحركة بيع واسعة في اليومين الأخيرين للمعرض . وقد اعلنت الشركات عن تخفيضات كبيرة وصلت حتى 50% اضافة لتقديم جوائز وهدايا في حالة الشراء بكميات كبيرة. وكشفت مؤشرات البيع ان البرامج الاسلامية والتعليمية والموسوعات احتلت المكانة الاولى وسجلت أعلى الارقام في عملية البيع. ويليها مباشرة البرامج العلمية والخاصة والتاريخية ثم برامج التشغيل. اما في مجال أجهزة الكمبيوتر فقد كان الاقبال على الموديلات الحديثة من الاجهزة وبخاصة التي تتضمن تسهيلات كبيرة وسعات أعلى. بيع مكثف قال سندر راما سندرام ان شركة ايسر بدأت عملية البيع منذ اول ايام المعرض ولكن عملية البيع بشكل مكثف بدأت منذ يوم الاحد. وقال ان المعرض بكل تأكيد يساهم في زيادة المبيعات بشكل كبير كما انه يخفض الاسعار بشكل كبير أيضا نظرا لعنصر المنافسة. اما عبد الله بن طالب مدير فرع دبي بشركة المعالم للحاسب الآلي السعودية فأكد ان الاقبال اكبر على برامج الخدمات مثل تلك التي تقدم الخطوط العربية المختلفة والصور والمصمم المثالي وموسوعة الرسوم. ويشير الى ان استخدام هذه الاشكال من خلال اللغة العربية حديث جداً ولهذا فهو يجد اقبالا كبيرا. وحول البرنامج الذي تقدمه شركته وهو موسوعة الخطوط الكبرى فيقول أن الأقبال كبير عليه في دول الخليج تحديدا والدول العربية بصفة عامة لانه يقدم جميع الخطوط العربية بطريقة مشكلة. وأوضح ان حركة البيع ارتفعت يوم الاحد بنسبة 70% على الاقل حيث ان اليومين الاولين للمعرض يكونا عبارة عن عملية استكشاف ومعرفة الموجود بالسوق. ومن بين البرامج التي تقدمها شركته وحظى باقبال كبير كذلك برنامج الحرب العالمية الثانية. جلال خليفة مدير المبيعات في شركة المهندسون المتحدون لنظم الحاسبات يرى ان البرامج الاسلامية احتلت وحدها 50% من مساحة البيع والبرامج التعليمية 20% والموسوعات 20% اخرى بينما تتقاسم بقية انواع البرامج النسبة الباقية. وقال ان شركته باعت قرابة 80% من اجمالي كمية البرامج التعليمية التي أحضرتها من مصر. واضافة لعملية البيع فقد اتفقت شركته مع موزعين من الكويت والسعودية ودبي وأبوظبي. ومازالت هناك مناقشات مع شركات اخرى للعمل كوكلاء وموزعين بدول اخرى في المنطقة. مليونا دولار ديفيد درموند مدير مبيعات شركة كومباك العالمية يرى ان المعرض فرصة كبيرة لجميع شركات الكمبيوتر العالمية لتسويق منتجاتها وعمل تواصل مع زبائنها في كل انحاء العالم حتى يشاهدوا آخر وأحدث التطورات وحتى تزداد ثقتهم في الشركة التي يتعاملون معها. وحول حركة البيع أكد ديفيد ان شركته باعت في عام 1997 وحده بما قيمة 6.37 مليار دولار على مستوى العالم. وأكد ديفيد ان الأيام الاربعة الأولى من معرض جيتكس 98 في دبي تم البيع فيها من منتجات شركته بأكثر من مليوني دولار من خلال عمليات البيع المباشر سواء من الاجهزة أو البرامج. وتوقع ديفيد ان تكون هناك اتفاقات وصفقات كبيرة على المدى البعيد. وأشاد ديفيد بالمعرض وقال: اننا نعتبره أكثر المعارض تنظيما في العالم وأكثر تقديما للتسهيلات والخدمات. حكومات وشركات كبرى اما شركة مايكروسوفت وهي احدى أكبر الشركات العالمية في هذا المجال, فيؤكد عبداللطيف الملا مدير مبيعات الشركة للشركات الكبرى والمؤسسات الحكومية بأن عمليات البيع تتم بشكل متقدم جدا, وان الشركة اتفقت مع حكومتين من دول الخليج وثلاث من الشركات الكبرى على تزويدها بالاجهزة والبرامج. وأشار الى ان هناك هيئات وجهات اخرى يجري التفاوض معها, وقد يأخذ ذلك وقتا حين تستكمل الاجراءات بعد المعرض. وأوضح ان بعض الجهات انتهت المناقشات معها, والآن بصدد توقيع العقود, بينما البعض الآخر في اطار المناقشات. وأشاد بجيتكس 98 من حيث التنظيم والاعداد, وبدور حكومة دبي في هذا الصدد, حيث انها تقدم كل التسهيلات. وقال ان جيتكس ليس فقط للشركات, ولكنه يقدم خدماته للجمهور من الامارات وخارجها, كما انه يعتبر دعما كبيرا للباحثين في مجال تكنولوجيا المعلومات. وفي الجناح المصري أكد عمرو عبداللطيف من جمعية المصدرين المصريين ان الشركات الثماني والعشرين التي يضمها الجناح حققت نجاحا كبيرا في عملية البيع, وان الجمعية بصدد اعداد بيان كامل عن قيمة الصفقات وعمليات البيع مشيرا الى تميز الانتاج المصري في البرامج وتنوعه وتغطيته لمجالات يعاني المستخدم العربي من وجود عجز شديد بها. برامج واقبال وفي شركة سفير اكد عبدالله عبيد ان الشركة استطاعت حتى الآن الاتفاق مع موزعين في معظم دول الخليج العربية اضافة الى عملاء في دول اوروبية وامريكية لان الشركة تقدم البرامج الاسلامية باللغتين العربية والانجليزية. واكد ان الاقبال منقطع النظير على البرامج الدينية والتاريخية وبخاصة التي تتضمن مادة علمية عميقة. واشار في هذا الصدد الى موسوعة سفير للتاريخ الاسلامي التي حققت اعلى نسبة مبيعات بين البرامج الدينية ويقول ان هذه الموسوعة تغطي مساحة زمنية طويلة تمثل تاريخ الاسلام خلال اربعة عشر قرنا من الزمان ابتداء من بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم وحتى انتهاء الخلافة العثمانية اوائل القرن الجاري, كما انها تغطي مساحة هائلة من الكرة الارضية من الصين شرقا الى المحيط الاطلسي غربا ومن بحر قزوين وتركيا شمالا الى افريقيا وجنوب الصحراء الكبرى جنوبا. وقد تم تصنيف الموسوعة على اساسين احدهما زمني والآخر موضوعي من خلال عرض يتسم بالحياد ومن خلال مادة علمية اعدها نخبة من المؤرخين والعلماء الذين يشار اليهم بالبنان في العالم العربي.

تعليقات

تعليقات