مدير عام الشركة150%نمو بمبيعات جريت بلينز بالشرق الأوسط،المجال مفتوح لتدريب المواطنين وافتتاح مكتبين بالقاهرة والسعودية

أعلنت شركة جريت بلينز سوفتوير في اطار خططها الاستراتيجية لتوسيع قاعدة عملياتها في منطقة الشرق الأوسط من جهة وتحقيقها لهدفها الاستراتيجي وهو احتلال المركز الأول في تقديم التطبيقات المالية للشركات المتوسطة الحجم وذلك قبل حلول عام2000عن مجموعة من الخطوات التي تعد للانطلاق بها . وفي اطار هذه الخطوات تستعد الشركة لافتتاح مكتب بالقاهرة وآخر بالرياض, حيث قامت بتوظيف مدراء لهذين المكتبين وهي ماضية باجراءات التسجيل, تمهيدا لافتتاح المكتبين قبل بداية عام 1999 بهدف دعم عملياتها في السوقين المصري والسعودي. وقال نزار بدوان مدير عام الشركة لـ (البيان) ان الشركة لديها العديد من المشروعات في السوقين المصرية والسعودية حاليا, الا انها تتطلع لحضور دائم لها في هاتين السوقين لتقديم مزيد من الدعم الفني لعملائها بالاضافة الى التدريب. واضاف بدوان ان شركة جريت بلينز سوفتوير استطاعت ان تحقق 150% كنسبة نمو في المنطقة العام الماضي معربا عن توقعه بتحقيق معدل يتراوح ما بين 100 - 150% لهذا العام. وأشار الى ان الشركة قد قامت مؤخرا بافتتاح مكتب تدريبي اقليمي في دبي بهدف تدريب الموظفين والعملاء والشركاء على برامج الكمبيوتر الخاصة بالشركة لدعم عملياتها في المنطقة. وأشار بدوان ايضا الى قيام الشركة بابرام اتفاق مع موزعين جدد في السعودية, وذلك خلال جيتكس 98. وعن خطط الشركة الاستراتيجية قال ان الشركة هدفها الاستراتيجي هو احتلال المركز الأول في بيع التطبيقات المالية للشركات المتوسطة الحجم في المنطقة, وتابع ان معظم هذه الشركات تشعر حاليا بقلق ازاء اقتراب عام 2000 وضرورة بدء استخدامها لانظمة الحاسوب وتطبيقاته, وقال ان هذه الشركات بدأت بزيادة انفاقها على التكنولوجيا علما بأن رقم الانفاق كان متواضعا في السابق اذ لم يتجاوز ما نسبته 10 - 15%. كما أعلن بدوان عن قيام الشركة ببادرة جديدة, وهي تدريب المواطنين على أنظمة وبرامج جريت بلينز وقال ان الباب مفتوح الآن أمام المواطنين الراغبين في التدرب للتقدم الى الشركة, كما تم الاتفاق مع الجامعات لاختيار طلاب لتعلم برامج الشركة. جدير بالذكر ان شركة جريت بلينز هي شركة أمريكية يعمل بها نحو 800 موظف وتأسست عام 1981 ويبلغ رأسمالها نحو 750 مليون دولار. وكانت الشركة قد سجلت مبيعاتها العام الماضي 87 مليون دولار عبر شبكة موزعيها البالغ عددهم نحو 3000 مؤسسة في مختلف أنحاء العالم.

تعليقات

تعليقات