عقد مؤتمر(الميزانية والتوقعات)في دبي

يعقد خلال الفترة من18ولغاية21أكتوبر الجاري مؤتمر حول( وضع الميزانية والتوقعات من أجل تحقيق مستويات مرتفعة من الربحية) وذلك بفندق أنتركونتننتال دبى وينظمه معهد البحوث الدولية. يشارك فى الموتمر فريق مهم من خبراء المالية سيقومون خلاله بعرض أساليب جديدة وأساسية حول قضايا تهتم بمناهج وضع الميزانيات و منها مسلسل وضع الميزانيه لتحسين التحكم والمراقبة المالية وموضوع الاداء المتكامل والانجاز الشامل بالنسبه للدوائر والمؤسسات والشركات, و هذه الاساليب الجديدة تستبعد مناهج تقليديه كتوجه التحكم فى النفقات بحيث سيتم تبنى أساليب وتقنيات حديثه تركز بصفه خاصه على قدرة تبليغ أهداف الشركه والاستجابه لمتطلبات العملاء ووضع الاهداف وخلق مناخ يضمن استمرارية التحسن والتطوير . وستقام على هامش المؤتمر ورشتا عمل الاولى حول طرق تنمية عملية فعاله لوضع الميزانية وأساليب وضع التوقعات 0كما تتضمن الورشة دورات عملية للتعامل مع برنامج مايكروسوفت أكسل فى برمجة ووضع الميزانيات أما الورشة الثانية فتتعلق بالانشطه والعمليات الضرورية لوضع الميزانية . وتجدر الاشارة الى أن العديد من الشركات والمؤسسات قد قامت بتغييرات جذرية فى هيكلتها الاداريه وكذلك فى الاسلوب الذى تتعامل به حسب التوجهات الجديده التى تعرفها عولمة استراتيجيات الشركات والمؤسسات وبالرغم من ذلك تبقى أغلب الشركات العامله فى قطاع المال و الاعمال والتجارة بالمنطقه مستمرة فى الاساليب والمناهج التقليديه فى وضع الميزانيات وطرق التحكم فيها و المناخ الذى يعيشه قطاع الاعمال فى الوقت الراهن هو مناخ عولمة الاقتصاد وتبقى مهمة الميزانيه هى الرفع من فعالية المؤسسه أو الشركة عن طريق التحكم فى النفقات, ولكن وفى نفس الوقت يبقى على هذه الميزانيه المساعده على الرفع من مستوى الاداء والانجاز فالميزانيه الموثقه بطريقة سليمه عليها أن تمكن المدراء من الوقوف على ما تم انجازه فى الماضى ومقارنته بالنتائج التى تم توقعها , كما أن عليها أن تعكس الاهداف الاستراتيجيه والماليه سواء تعلق الامر بالمدى القصير أو الطويل 0 كما عليها توفير وتحديد أهداف حقيقيه من شأنها مساعدة المؤسسة على تحسين ربحيتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات