انشاء(مدينة التسوق)في دبي بكلفة1.4مليار درهم،2.5 مليار درهم كلفة مركز الغرير بعد تجديده

اعلن عبد العزيز الغرير رئيس مركز الغرير امس تفاصيل مشروع اقامة اول وأكبر مدينة كاملة للتسوق في المنطقة بتكلفة 1.4 مليار درهم على مساحة حوالي 800 الف قدم مربع.ووصف الغرير في مؤتمر صحفي امس المشروع بأنه سيكون مهرجانا دائما للتسوق والسياحة والسكن على مدار السنة لان دبي لايمكن ان تعرف بشهر واحد وسيكون على نفس مستوى مهرجان التسوق من حيث الاضاءة والاشجار والطرق والخدمات واماكن التسلية والتسوق والمرح. وذكرت مصادر استشارية للمشروع ان تكلفة 1.4 مليار درهم الخاصة بمدينة التسوق لاتشمل تكلفة مركز الغرير الحالي للتسوق الذي سيتم تجديده ضمن مساحة مدينة التسوق. وان تكلفة المركز الحالي والارض المقام عليها وعمليات التجديد تصل الى 2.5 مليار درهم وبذلك تقدر التكلفة الاجمالية بحوالي 3.9 مليارات درهم. وقال عبد العزيز الغرير في المؤتمر الصحفي ان مدينة الغرير للتسوق يشارك في صنعها خبراء عالميون وعدة شركات عالمية من بينها شركة اتش. اس. بي. سي للخدمات المالية (الشرق الاوسط) التابعة للبنك البريطاني التي ستتولى ادارة تمويل المشروع. وان التمويل سيكون بعضه ذاتيا والبعض الآخر بقروض. واضاف ان المشروع سيبدأ العمل به العام المقبل وسيكتمل بشكل نهائي بعد ثلاث سنوات ويعتبر جزءا من تطوير دبي كلها. وحول تأثير مدينة التسوق وعمليات الانشاء على المركز الحالي وعمليات التسوق, قال الغرير ان المركز الحالي لن يتأثر وانه تم اجراء دراسات للمراكز التجارية الكبيرة في امريكا الشمالية ووجدنا ان المتسوق لم يتردد اثناء عمليات التجديد واننا سوف نتخذ الاجراءات التي لاتزعج المستأجر أو المتسوق اثناء العمل. واكد ان ماحدث في امريكا الشمالية ان المتسوقين ازدادوا اثناء عمليات التجديد. وحول حاجة دبي لمركز تسوق جديد خاصة وانها مكتظة بمراكز التسوق, قال الغرير, ان هذا المشروع ليس مركز تسوق وانما مدينة متكاملة للسكن والتسوق والسياحة. وان مدينة دبي ودولة الامارات كلها في تطور ونمو يسمح بالمزيد من هذه المشروعات. وانه لو حسبنا معدل نمو السكان وجدنا اننا بحاجة لتكبير القاعدة التسويقية وعدد المراكز بها. ونحن نعمل للقرن المقبل. واضاف انه مادامت البلد في نمو والاقتصاد الوطني في نمو فلا خوف من التوسع بمثل هذه المشروعات. واشار الى ان هذا المشروع سيكون علامة بارزة وليس مجرد مشروع مثلما كان الحال عندما تم انشاء مركز الغرير الحالي للتسوق قبل عشرين سنة. مع الحكومة وذكر الغرير ان (مدينة الغرير للتسوق) تحقق التكامل مع الخطة الاستراتيجية لحكومة دبي بالمحافظة على استمرار نمو كافة الامارة كمركز رئيس للسياحة والتسوق في الشرق الاوسط. واعلن الغرير انه لم يبدأ بعد طرح المدينة للتسوق وانه سيتم اختيار اصحاب المحلات بعناية بحيث تضم اسماء عالمية وتكون متكاملة بحيث يجد فيها المتسوق كل ما يحتاج اليه. وتتمتع مدينة التسوق بموقع متميز في قلب الوسط التجاري لمدينة دبي يتيح لها تعزيز خطط حكومة دبي الرامية الى اعادة تصميم الوسط التجاري والتركيز على شارعي الرقة والمرقبات كمنطقتين متميزتين للتسوق, كما ستسهم في اضفاء اجواء من النشاط والبهجة على مركز المدينة مما يتيح للمقيمين والزوار متعة لاتنسى. وسوف يتوسط مركز الغرير بعد تحديثه وتطويره قلب المنطقة الجديدة, يحيط به مدينة التسوق, التي ستضم 800 الف قدم مربع للتأجير بما في ذلك عدة محلات كبرى وأكثر من 500 شقة سكنية و200 شقة مفروشة و300 الف قدم مربع للتأجير كمكاتب بخدمات كاملة, ومواقف تتسع لنحو 3500 سيارة, ومنطقة للمطاعم تستوعب مايزيد عن 600 شخص, اضافة الى مجمع لصالات السينما. يناير 1999 وقال عبد العزيز الغرير: (سوف تبدأ الاعمال الانشائية للمشروع الضخم في يناير 1999 انطلاقا من المركز الحالي وموقف السيارات الشمالي متعدد الطوابق والمحلات والسوبر ماركت, يلي ذلك المركز الجديد والشقق والمكاتب وموقف السيارات الشرقي, وسوف يواصل المركز الحالي اعماله كالمعتاد خلال فترة البناء التي ستترافق ايضا مع هندسة وانشاء الطرق الداخلية والمحيطة بالموقع. وسوف تضم مدينة التسوق اسماء عالمية شهيرة ضمن محلات رئيسية يأتي بعضها الى دبي للمرة الاولى, بالاضافة الى المحلات العادية الاخرى التي تعرض سلعا ومنتجات محلية وعالمية متنوعة توفر للرواد متعة التسوق المتكامل تحت سقف واحد. وسوف يكون موقف السيارات متعدد الطوابق واحدا من عوامل الجذب الرئيسية في مدينة التسوق حيث قام بتصميمه واحد من اشهر المكاتب الاستشارية العالمية المتخصصة مما يجعله سهل الاستخدام. وسوف يتيح موقف السيارات, الذي تبلغ تكلفته 190 مليون درهم, للزوار امكانية الوصول مباشرة الى مختلف مناطق مدينة التسوق. وقال شافاك سريفاستافا, مدير عام مركز الغرير: (كنا ولا نزال روادا في صناعة البيع بالتجزئة في دبي التي تتصف بحدة المنافسة, وسوف يسهم مشروعنا الجديد في نقل المركز الى مستوى اعلى في خدمة المجتمع ويتضمن افكارا خلاقة رائدة تتواكب مع المتطلبات المتغيرة سريعا في سوق التجزئة بدولة الامارات العربية المتحدة) . خبراء عالميون وكان فريق من الخبراء العالميين والمحليين قد عمل على مدى اكثر من عامين على وضع وتصميم مختلف جوانب وتفاصيل المشروع الطموح تحت الاشراف والمتابعة الدائمة لعبد العزيز الغرير وقامت شركة (ماركتنج ديفيلوبمنت إنك) التي تتخذ من الولايات المتحدة الامريكية مقرا لها والتي اشرفت خلال الــ 15 عاما الماضية على أكثر من 100 مشروع تسوق في مختلف انحاء العالم, بتطوير خطة استراتيجية على المدى الطويل لـ مدينة التسوق تضمن بقاءها في الصدارة مستقبلا. وقام بوضع تصاميم مدينة التسوق شركة (آر تي كيه إل انترناشونال ليمتد) التي تعد سادس شركة معمارية وتشتهر بريادتها في تخطيط وتصميم مختلف المنشآت العامة ومراكز التسوق. وتغطي مشاريع مراكز التسوق التي صممتها الشركة نحو 45 دولة في اوروبا والامريكيتين وآسيا, خاصة في منطقة حوض الباسيفيكي, والشرق الاوسط وافريقيا. وتشمل الشركات العالمية التي وضعت خبراتها في المشروع (ووكر باركنج) المتخصصة في مواقف السيارات, (آي دي 8) المتخصصة بالتصميم (ثيوكوندوس اسوشييتس) المتخصصة في الاضاءة (هيلير باركر) استشاريو التسوق, تيرنر ستاينر انترناشونال) مديرو الاعمال الانشائية, (NORR كندا) للاستشارات الهندسية والاعمال الانشائىة و(سلطان بن غيث) لاستشارات الحدائق والزراعة التجميلية. وقد وقع الاختيار على (اتش اس بي سي للخدمات المالية) (الشرق الاوسط) لتكون مستشارا ماليا للمشروع. وتتمثل المهمة الموكولة للشركة في وضع خطة مالية شاملة تقوم على الاوضاع المتغيرة في اسواق المال المحلية الاقليمية والعالمية. وعلق عبد العزيز الغرير على اختيار المستشارين الماليين بقوله:(نرى ان دور شركة اتش اس بي سي للخدمات المالية لا يقتصر على المصداقية والخبرة وحسب, ولكنها تجمع ايضا بين الخبرات المحلية والعالمية) . واكد الغرير (نحن في مركز الغرير نؤمن ايمانا راسخا ان النجاح عملية متواصلة وليس مجرد هدف ثابت, ونؤمن بالحاجة الى التغيير للحفاظ على صدارتنا. لقد ارسينا مفهوم مراكز التسوق هنا قبل 18 عاما, ونحن في سبيلنا اليوم الى خلق معلم بارز لنا بالغ الثقة في قدرته على نقل معايير صناعة التسوق نحو آفاق جديدة عالية) . كتب عبد الفتاح فايد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات