ارتفاع بواردات المانيا من الدولة35%:مشاركة فعالة لرجال الأعمال بالامارات بمعارض فرانكفورت

قالت (ايزابيل شميدت)الملحق التجاري في قنصلية جمهورية المانيا الاتحادية في الدولة ان المعارض التجارية تلعب دورا رئيسيا في تعزيز العلاقة القائمة بين الامارات والمانيا خاصة وان 25%من صادرات المانيا يرتبط بمشاركتها في المعارض التجارية فالعام الماضي شهد ارتفاعا في الصادرات الالمانية الى الامارات بلغ 36% في حين ارتفعت الواردات من الامارات بنسبة 35%. وقالت ان تلك الارقام مشجعة نظرا الى ان الامارات تعد احد اكبر شركاء المانيا التجاريين في المنطقة كما ان زيادة مشاركة العارضين التجارية ستحقق نتائج افضل من حيث كمية البضائع المتبادلة وتنوعها. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد امس بفندق هيلتون دبي بمناسبة زيارة وفد الماني لدبي من ادارة مركز معارض (ميسي فرانكفورت) وذلك للاعلان عن خطط المركز المستقبلية في مجال تعزيز نشاطه في منطقة الشرق الاوسط حيث حضر المؤتمر (جيرهارد جلاديتش) مدير قسم المنتجات الاستهلاكية في ادارة مركز معارض (ميسي فرانكفورت) و(مايكل سوسر) المدير العام لقسم مبيعات الركاب في (لوفتهانزا) الخطوط الجوية الالمانية. وتصل عائدات المركز الى نحو 470 مليون مارك الماني حيث سيتم استثمار مليار مارك الماني لتطوير وتوسيع ذلك المركز في الفترة المقبلة. ومن خلال رؤيتها الايجابية المستقبلية ترى ادارة مركز معارض (ميسي فرانكفورت) ان الاستثمارات الكبيرة في سوق عملها تنبئ بنمو جيد على الرغم من اشتداد المنافسة بين الشركات. وفي هذا الصدد أكد (جلاديتش) في المؤتمر الصحافي امس وفي اطار جولته في دول المنطقة التي تشمل الامارات والكويت والسعودية التزام ادارة المركز واهتمامها بكافة الاحداث والنشاطات الخارجية مشيرا الى انه من المتوقع زيادة عائدات المركز من الاسواق الخارجية بنسبة تتراوح بين 20 الى 30% في غضون السنوات المقبلة وسيتم رعاية 37 حدثا خارج المانيا هذا العام. اما منطقة الشرق الاوسط فتتمتع بامكانيات تجارية كبيرة, خاصة في قطاع المنتجات الاستهلاكية ذات الجودة, ولهذا فان المركز يولي هذه المنطقة اهتماما كبيرا, خاصة فيما يتعلق بمعارض منتجاته الاستهلاكية (بريميير) و(امبيانت) و(تاندنس) , وقد زار مدينة (فرانكفورت) لحضور احد المعارض التجارية العالمية لهذا العام 400 زائر من دولة الامارات وحدها, حيث حضر 40% منهم معرض المنتجات الاستهلاكية. واستطرد جلاديتش قائلا: (اننا نقدر الاهتمام الكبير الذي تشهده معارضنا ونتطلع لجذب مزيد من رجال الاعمال والتجار من دولة الامارات وباقي دول المنطقة) . واضاف جلاديتش قائلا: (ان اكثر ما يميز مركزنا هو شهرته وانتشاره على الصعيد العالمي, ففي عام 1997 حضر اكثر من 56% من المؤسسات المشاركة في معارضنا من خارج المانيا, وهذا يشير الى ان مركز (ميسي فرانكفورت) على اتم الاستعداد للتعامل مع كافة المنتجات التي تحتاجها الاسواق في سائر انحاء العالم) . ومن جانبه صرح فرانز رايشفين, ممثل المكتب الالماني للتجارة الخارجية, قائلا: (يسرنا جدا ان ندعم جهود مركز (ميسي فرانكفورت) , فهدفنا المشترك يتمثل في تعزيز عملية التسويق التجاري وذلك عبر توفير كافة المعلومات اللازمة حول منتجاتنا وأسواقنا) . وعلق مايكل سوسر قائلا: (مازالت لوفتهانزا ولسنوات عدة تتعامل مع كبرى المعارض التجارية في المانيا كناقل رسمي او شريك جوي, وقد اصبحت دولة الامارات ومدينة دبي بشكل خاص من اهم المراكز التجارية العالمية, وفضلا عن ذلك, فان عدد رجال الاعمال القادمين من الامارات الى المانيا لحضور الاحداث التجارية الهامة يشهد ارتفاعا مطردا) .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات