العارضون يؤكدون أن دبي الباب المفتوح لسوق الشرق الأوسط: حصاد مبكر في موتيكسا الخريف98

واصلت (البيان) جولتها الميدانية بمعرض موتيكسا الخريف 98في ثاني أيامه أمس الخميس والذي يقام بقاعة رقم(2) بمركز دبي التجاري العالمي وسط اقبال متزايد من الزبائن وأصحاب التوكيلات والشركات بالمنطقة . وأكد ممثلو الشركات العالمية العارضة انهم متفائلون بتحقيق نجاحات كبيرة من هذا المعرض. وان الأيام الأولى للمعرض تبشر بمكاسب كبيرة. وذكر بعض العارضين انهم وقعوا بالفعل اتفاقيات مع وكلاء بالمنطقة, بينما ذكر البعض الآخر انهم استقبلوا العشرات من الاشخاص الراغبين في العمل وكلاء لهم في دبي وفي دول أخرى بمنطقة الشرق الأوسط. وقد شهد المعرض أمس اقبالا كبيرا وبخاصة في أجنحة الملابس والمنتجات الجلدية والهدايا والتحف. وكانت أجنحة ألمانيا واسبانيا وايطاليا أكثر اقبالا في منتجات الاحذية, بينما جاءت قبرص وتركيا الأكثر ازدحاما في مجال الملابس. انتاج جبل علي تحتل احدى ماكينات صناعة المنسوجات ركنا هاما من أركان المعرض, وبينما كان أحد الخبراء يقوم بتشغيل الماكينة وتصنيع بعض المنسوجات عليها ليشاهدها الزبائن, كان مستر بيهرو زبادولافاند ممثل شركة لالكس انترناشيونال فيننج المنتجة للشركة يتحدث لــ (البيان) عن امكانياتها الهائلة. وعن رأيه في معرض دبي وسبب حضوره اليه والمكاسب التي يتوقعها من وراء حضوره, قال زبادولافاند (ألمانيا) ان النشاط الرئيسي لشركته هو انتاج هذه الماكينة العملاقة التي يتم تصنيعها في ألمانيا بالكامل والتي تستطيع عمل جميع انواع المنسوجات. وأعلن ان شركته أقامت بالفعل مصنعا آخر في جبل علي بدولة الامارات العربية المتحدة سيبدأ انتاجه في منتصف اكتوبر المقبل, وسيغطي منطقة الشرق الأوسط بالكامل. وقال: لقد جئنا الى معرض دبي لأننا نستطيع من خلاله ان نعرض انتاجنا من خلاله على العالم كله. ودبي بلد المعارض العالمية, ويأتي اليها الناس من كل أنحاء العالم, وهي كذلك سوق مفتوحة لكل الناس. وأعرب ممثل شركة لالكس انترناشيونال عن آماله ببيع كميات كبيرة من هذه الماكينة, وتوقع عقد صفقات كبيرة, وقال انه استقبل بالفعل عشرات الزبائن يطلبون الاتفاق على الشراء. وذكر ان الماكينة ذات امكانيات عالية لأنها تستطيع العمل بدون أي عمالة, كما انها تقوم بتصنيع مئات القطع في يوم واحد, كما انها تقوم بتصنيع جميع الملابس من الجاكيتات والبنطلونات والقمصان وغيرها. وأكد ان هناك طلبات تقدم بها بعض الاشخاص ليكونوا وكلاء للشركة في السعودية وعمان وقطر وفي دبي نفسها. أفضل من أوروبا آد ليناز ممثل شركة كورفر الهولندية كان الأكثر سعادة بوجود شركته في المعرض, وقال: ان العرض في دبي يتيح له فرص تسويق أفضل من العرض في أوروبا. وأضاف ان شركته تقوم بصنع منتجات البلاستيك. انه جاء الى دبي للمرة الأولى بعد ان أصبحت دبي ذات سمعة عالمية, وانه يثق في ان العالم كله سوف يشاهد منتجاته من خلال هذا المعرض. وذكر ان مبيعات شركته سوف تزيد بنسبة 30% عن أي عام سابق بسبب العرض في دبي, مشيرا الى انه حرص على ان يعرض منتجات عالية الجودة تم تصنيعها بأفضل الخامات وبأشكال غير تقليدية مثل أدوات ضغط الطعام وأطباق البلاستيك وصناديق القمامة وكافة الاستخدامات المنزلية من البلاستيك. 90% للتصدير وفي المجال نفسه كانت شركة نيو ارتلينا الايطالية المتخصصة في انتاج أدوات المائدة والمطبخ. وقال ممثل الشركة ان شركته ايطالية اسبانية مشتركة, وان 90% من انتاجها للتصدير خارج أوروبا. وأضاف ان الشركة بخبرتها الطويلة اقتنعت ان دبي هي أهم مركز تسويقي في المنطقة. وذكر انه يأمل الحصول على وكلاء بالسعودية وسوريا وايران وباكستان وغيرها من دول المنطقة من خلال دبي. وأشاد بالتنظيم, وقال انه هو الآخر على مستوى عالمي. وقال ان شركته حضرت العديد من المعارض العالمية, وتقدر قيمة معرض دبي. كما ان شركته تبيع في كل مكان من العالم بما في ذلك الصين, وانها تصنع أكثر من 10 ملايين قطعة سنويا من مختلف أنواع أدوات المائدة. وفي مجال الصناعات الجلدية والاحذية التقينا بماج دي مانشيني ممثل شركة دوناتو الايطالية لصناعة شنط اليد الذي أكد ان هذه هي المرة الأولى التي يحضر فيها دبي نظرا لحاجته الشديدة لوجود وكلاء له بالمنطقة. وقال ان شركته لها وكلاء في أوروبا وأمريكا, ولكنه يبحث عن موزعين ووكلاء بمنطقة الشرق الأوسط. البيع المباشر اما وولفجانج شوينمان ممثل شركة ناخمان الألمانية للزجاج, فقد أكد انه قام بالفعل بالبيع المباشر للجمهور من خلال المعرض. وقال ان هذه المرة الثانية له في دبي, وانه استطاع في العام السابق ان يكون له وكلاء في المنطقة خلال معرض موتيكسا الخريف 97. وأعرب عن توقعه بعقد صفقات مع مندوبين من السعودية وتركيا والبحرين وايران. وأكد ان دبي هي الباب المفتوح للمنطقة كلها والمنطقة العربية بشكل خاص. شركة هاندل النمساوية اعتادت الحضور الى دبي والعرض بها بعد ان لمست فوائد ذلك أكثر من مرة. وقال توماس كورش روس ممثل الشركة انه يعرض في أكثر من 50 دولة في العالم, ولكن دبي الأكثر نجاحا وربحية. وانه اجرى خلال اليومين الماضيين اتصالات عديدة مع موزعين ووكلاء. وأضاف ان شركته تصنع ماكينات خاصة بصناعة موديلات من الاخشاب والبلاستيك لكافة الاستخدامات المدرسية والمنزلية والديكورية. وتنتج الشركة طاقما مكونا من 6 ماكينات لهذا الغرض, وانهم نجحوا في الأعوام السابقة في الاتفاق مع وكلاء في دبي والسعودية ويأملون في تغطية باقي دول المنطقة خلال معرض هذا العام. ومن اليابان حضرت كثير من الشركات للعرض في دبي.. (البيان) التقت كيشور جيور ممثل شركة ماكس لانتاج الادوات المكتبية الذي أكد انه يأمل تحقيق مكاسب كبيرة من خلال هذا المعرض. وقال ان شركته لها وكيل في الامارات هو شركة انترا, وانه يبيع بالملايين كل عام أكثر من خمسة ملايين دولار كل عام. وأعرب عن أمله ان تزيد هذه المبيعات لأن دبي سوق كبيرة ومنفذ مفتوح على منطقة الشرق الأوسط والمنطقة العربية. الحكومة القبرصية الجناح القبرصي بالمعرض يعد أحد أكبر الاجنحة, حيث يضم 20 شركة. وقد جاءت هذه الشركات تحت مظلة حكومية في وفد رسمي يمثل الحكومة القبرصية التي أرسلت مندوبا من وزارة التجارة القبرصية لرئاسة وفد الشركات. وقال اندرياس ساليباس ممثل الحكومة القبرصية بالمعرض ان الجناح القبرصي يضم 12 شركة لصناعة الاحذية وسبع شركات في صناعات الملابس وشركة للاكسسوارات. وأضاف ان المعرض جيد وان البداية مشجعة وان عشرات الاشخاص قد التقوا بممثلي الشركات وطلبوا ان يكونوا وكلاء موزعين بالمنطقة. وذكر ان قبرص تشارك في موتيكسا الربيع وموتيكسا الخريف, وسوف تشارك في العام المقبل شركات اخرى لصناعة الاثاث لأن هذه المعارض دعاية جيدة للانتاج القبرصي وسمعة عالمية فضلا عن زيادة المبيعات. وأشاد بمنتجات بلاده قائلا انها خامات أوروبية عالية الجودة. لنا زبائن اما دييجو ماريان ممثل شركة بيجوكس الاسبانية للمنتجات الجلدية, فقد أكد ان حضوره الى دبي مكسب كبير, وقال ان له زبائن في المنطقة, وأكد ان الحضور الى المعرض في ثاني أيامه أعلى بكثير من اليوم الأول, وانه استقبل العشرات من الزوار, وتم الاتفاق على مبيعات بالفعل لكنه لا يستطيع ان يحدد الارقام, لأن الاتفاق النهائي لم يتم بعد. ومن جنوب افريقيا جاءت شركة وورلد وايد ويرز لتعرض منتجاتها من التحف الافريقية النادرة وبخاصة صناعات الفخار وبراويز الصور والفازات. وقالت ديبي ويلز ممثلة الشركة انها استقبلت بالفعل زبائن من اليونان وتركيا والسعودية ودبي وفلسطين, وانها تتوقع ان تعقد معهم صفقات قبل نهاية المعرض, وانها تبيع بالفعل حاليا في دول كثيرة مثل اليابان وألمانيا ولكنها تتمنى زيادة المبيعات وانتشارها في جميع أنحاء العالم. تحقيق: عبدالفتاح فايد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات