العارضون يشيدون بدقة التنظيم والادارة، دبي أصبحت مركزاً عالمياً لتسويق المنتجات عبر معارضها

أجمع العارضون والمشاركون بمعرض موتيكسا الخريف98على اعجابهم وانبهارهم بدقة التنظيم وجودة الادارة وحسن التخطيط والاعداد للمعرض. وقالوا ان هذا التنظيم يساعد كثيرا في تحقيق المستهدف من هذا المعرض وهو زيادة مبيعات الشركات العارضة وتسويق منتجاتها عالميا . وأكد العارضون ان دبي أصبحت مركزا تجاريا عالميا, وان العرض من خلال معرض دبي يعني العرض بجميع أنحاء العالم. كما أكدوا ان هذا المعرض شهد تطورا كبيرا على مدى السنوات الماضية حتى أصبح معرضا عالميا, وان ما تحقق من انجازات خلال السنوات الماضية شجع الكثير من الشركات على القدوم والعرض هذا العام. (البيان) قامت بجولة في اجنجة المعرض واستمعت الى ممثلي الشركات الذين تحدثوا عن مكاسبهم في الاعوام السابقة وتوقعاتهم هذا العام. دقة التنظيم أكد ون كارلوس ممثل شركة كالانا رومز الاسبانية لصناعة الاحذية ان التنظيم الجيد الذي أبهر المشاركين في المعرض لم يشهده في أي معرض سابق رغم كثرة المعارض التي شاركت فيها شركته سواء في أوروبا أو آسيا أو أي أماكن أخرى بالعالم. وقال ان هذا المعرض أصبح الآن معرضا عالميا بمعنى الكلمة, وان شركته تشارك فيه منذ سبع سنوات وتلمس مدى التطور والتقدم الذي يشهده عاما بعد آخر. ولذلك فإن شركة كالانا ذات السمعة العالمية تحرص على المشاركة بمعرض دبي بصفة خاصة لأنها تحقق من خلاله العديد من الصفقات. وحول مبيعاته في الاعوام السابقة, قال ان شركته باعت خلال العام الماضي حوالي 30 ألف منتج, وان المبيعات شملت جميع دول المنطقة مثل قطر والبحرين والسعودية وسوريا وروسيا ودول شرق آسيا, وان هذا الانجاز يشجعهم على المشاركة كل عام. مركز عالمي وحول توقعاته لمبيعات هذا العام, قال ان هذا هو أول أيام المعرض, وهو عادة يكون للتعارف, وانه يتوقع ان تزيد مبيعات الشركة ما بين 40 ــ 50 ألف منتج خلال العام الجاري. وأكد على ان معرض موتيكسا الخريف 98 فرصة كبيرة للشركات لتسويق منتجاتها في المنطقة كلها, بل والعالم كله. وأضاف قائلا: ان دبي أصبحت الآن مركزا تجاريا عالميا للتسويق واعادة التصدير الى كل دول العالم. مبيعات كبيرة أما ديفيد سميث مدير التسوق بشركة اليسون بروك الانجليزية لصناعة المنتجات الجلدية, فقال: ان شركته جاءت دبي للمرة الأولى بعد ان ذاع صيت هذا المعرض عالميا وبعد الارقام الكبيرة للمبيعات التي تحققت في الأعوام السابقة وبخاصة في عام ,97 وهي 80 مليون دولار. وقال انها فرصة كبيرة لأن دبي منفذ تجاري اقليمي وعالمي كبير لكل دول المنطقة, وتوقع ان تحقق شركته مبيعات كبيرة نظرا لأنها ماركة عالمية مشهورة. ومن سريلانكا تحدثت ممثلة شركة جي.جي. شوز للأحذية قائلة ان شركتها حققت في العامين الماضيين مبيعات كبيرة من خلال مشاركتها في معرض دبي (موتيكسا الخريف 98) وان هذه المرة الثالثة التي تشارك فيها الشركة, وان ما تحقق في الأعوام السابقة يجعل توقعاتهم كبيرة بزيادة المبيعات. وقالت ان مبيعاتهم تركزت في الأعوام الماضية على دول أوروبية مثل ألمانيا ودول آسيوية مثل سنغافورة فضلا عن دول المنطقة مثل قطر والبحرين والسعودية.. هذا الى جانب حصولهم على وكلاء هنا في دبي. وأضافت انها استقبلت اليوم بالفعل بعض العملاء وتم التعارف وشاهدوا المنتجات الجلدية من الشنط والاحذية وغيرها, ونتوقع ان يتم الاتفاق والبيع في الايام المقبلة. مشغولات يونانية وفي معرض امبيانتي ارابيا 98 الذي يحتل أحد أجنحة (موتيكسا الخريف 98) كانت لنا جولة مع عدد من الشركات المشتركة بالمعرض والتي تقدم منتجاتها من المشغولات الذهبية والهدايا الاخرى مثل الغازات ذات الماركات العالمية ومنتجات الزجاج ذات الصناعة اليدوية. أرماندوس موستاكي شركة يونانية عريقة في صناعة الحلي والمشغولات من البلاتين.. تقول آنا ايلزا ممثلة الشركة بالمعرض ان هذه هي المرة الأولى التي تحضر فيها الى دبي, وان سمعة دبي كمركز تسويقي وترويجي كبيرة بالمنطقة كانت الدافع الرئيسي لهم. وأشادت آنا ايلزا بدقة التنظيم والتسهيلات الكبيرة التي تقدمها دبي للعارضين سواء من حيث توفير كل الخدمات أو تسهيل دخول العملاء واجراء المقابلات معهم وكافة التسهيلات التي يمكن ان يحتاج اليها العارضون. اما شركة صن ديزاين الألمانية المعروفة لصناعة الزجاج ومنتجاته, فقد احتلت جناحا كبيرا بالمعرض, وقال رئيس الشركة الذي حضر بنفسه هانز جرولميوز انه حضر من فرانكفورت الى دبي لأن هذه منطقة جذب عالمية, وهو يريد ان يعرض منتجاته للعالم كله وهذا هو المكان المناسب لذلك. وأكد ان منتجاته كلها من الزجاج الراقي, وانها كلها صناعة يدوية, وهذا هو سر فخامتها وقيمتها العالية. وتوقع هانز ان يعقد صفقات كبيرة في أيام المعرض المقبلة سواء للأفراد أو المراكز التجارية أو الشركات من دول المنطقة المختلفة. وفي معرض الخليج لتكنولوجيا المنسوجات والملابس 98 الذي يمثل هو الآخر مساحة كبيرة في اطار (موتيكسا الخريف 98) كانت لنا جولة مع الشركات العارضة والتي غلب عليها الطابع الآسيوي وفي جناح شركة تايوان تكستيل فيدريشن كان لنا لقاء مع ممثلة الشركة (فين شانج) فقالت: ان شركتها تتوقع أن تحقق مبيعات كبيرة نظرا لوجودها في دبي. وأن الاقبال الكبير على المعرض جعلهم يحجزون لانفسهم منذ الآن مكانا آخر في معرض دبي المقبل حول تكنولوجيا المنسوجات والملابس. وأنهم يتوقعون زيادة كبيرة في مبيعاتهم هذا العام. ومن سوريا احتلت شركة الملابس الجاهزة مكانا مرموقا. وقال خالد سيف ممثل الشركة بالمعرض ان دبي هي هونج كونج العرب وأنهم جاءوا اليها لتعريف العالم كله بمنتجاتهم. وقال: لقد جئنا للمرة الاولى بعد أن وصلنا الى مستوى عال من الجودة التي تسمح بمنافسة الشركات العالمية. ونحن نستورد جميع مستلزمات الانتاج والمواد الخام من افخم منسوجات أوروبا ومن القطن الخالص ونقوم بتصنيعها في سوريا. وأضاف: نتوقع تحقيق زيادة في المبيعات خاصة واننا نقوم بتصنيع نوعيات من افضل ملابس الاطفال. وأشاد سيف بالتنظيم والادارة الجيدين للمعرض مقارنة بمعارض اخرى حضرتها الشركة في باريس وميلانو وغيرهما من العواصم الاوروبية. بدأت اللقاءات وفي جولتنا بمعرض الخليج لتكنولوجيا المنسوجات والملابس التقينا كذلك بمدير التسويق والتصدير بالشركة الهندية لصناعة خيوط الملابس القطنية. وقال ممثل الشركة بالمعرض انهم حضروا للمرة الاولى بعد السمعة الطيبة لمعرض دبي وانهم بدأوا بالفعل في لقاء العملاء وتعريفهم بالمنتجات وانهم يتوقعون عقد صفقات كبيرة في منطقة الخليج بوجه عام. أحذية سعودية وفي معرض المنتجات الجلدية كانت شركة الاحذية السعودية هي الشركة العربية الكبيرة ضمن عشرات الشركات العالمية المشاركة بالمعرض. وقال خالد الجبر نائب مدير عام الشركة: نحن نشارك بالمعرض للمرة الاولى بعد أن سمعنا عنه الكثير وبعد أن وصلنا كذلك بمنتجاتنا الى جودة عالمية لاتقل عن المعروض في هذا المعرض الكبير. وقد بدأت الشركة بالفعل تبيع منتجاتها في الامارات من احذية السلامة والاحذية العسكرية وعندنا وكلاء. كما بدأنا خط انتاج جديدا للاحذية العادية. وأكد ان العرض في دبي معناه انك تعرض أمام العالم كله لان دبي مركز تسويق عالمي. أما شركة (نيوشاينا ريسورسز) الصينية المتخصصة في تصدير السجاد الصيني فقد شاركتي بالمعرض بالرغم من ان لها معرضا دائما في دبي. وقال ممثل الشركة ان شركته حرصت على عرض منتجاتها بهذا المعرض لانه فرصة نادرة لتعريف العالم كله بالمنتجات الصينية من السجاد الفاخر. واشاد بالتنظيم الدقيق والادارة الجيدة للمعرض والتي تساعد العارضين على عقد الصفقات وتحقيق مبيعات عالية. ومن هونج كونج جاءت شركة برودينزيا لتعرض منتجاتها من ملابس السيدات في دبي. وقالت ميمي كاسي ان معرض دبي فرصة كبيرة لتعريف العالم كله بمنتجات شركتها. كما انها فرصة للتسويق بمنطقة الخليج والشرق الاوسط. وقالت ان شركتها تنتج وتصمم ملابس السيدات العصرية الداخلية من صديريات وسراويل وبيجامات وعباءات وملابس داخلية وملابس اطفال. وتقوم الشركة كذلك بتصميم وتقديم التصاميم لأي شركة او جهة تطلب ذلك. وفي معرض الخليج لتكنولوجيا المنسوجات والملابس التقينا بوليد حداد مدير مبيعات شركة أي أند اتش الذي أكد على أهمية معرض دبي بالنسبة لتسويق منتجاته وقال انهم يعتمدون عليه اعتمادا أساسيا في التسويق ويحققون من خلاله مبيعات كبيرة. كما التقينا شركة (جيلفر اي ايه) الاسبانية للمنسوجات. وقال جافيير ألونسو ممثل الشركة بالمعرض ان شركته رائدة وتتمتع بخبرات عريقة وسمعة عالية في تصنيع الملابس للرجال والنساء. وأكد ان معرض دبي فرصة عظيمة لتسويق هذه المنتجات في كل انحاء العالم وبصفة خاصة في منطقة الخليج والشرق الاوسط. العارضون حرصوا على المشاركة المستمرة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات