رغم موافقة 72%من الاعضاء: عمومية الاتحاد العقارية ترفض زيادة رأسمال الشركة

رفضت الجمعية العمومية لشركة الاتحاد العقارية اقتراح مجلس الادارة بزيادة رأسمال الشركة من 255 مليونا و956 الفا و400 درهم الى 639 مليونا 891 الف درهم عن طريق اصدار اسهم جديدة يكتتب فيها المساهمون فقط وتكون بالقيمة الاسمية للسهم الاصلي ومقدارها 10 دراهم, بالاضافة الى علاوة اصدار بالقيمة نفسها وذلك بتوزيع سهم ونصف مقابل كل سهم يمتلكه المساهمون. وكانت الجمعية العمومية التي انعقدت امس قد اكتمل نصابها بحضور 75.46% بينما يشترط حضور 75% من المساهمين في رأسمال الشركة, وبعد الاقتراع وافق 72% فقط من الحاضرين على زيادة رأس المال مع علاوة الاصدار بينما يشترط ان تكون نسبة التصويت 75% حيث ظهر اتجاه قوي يقوده بعض المساهمين يرفض اضافة علاوة الاصدار. وكان أنيس الجلاف رئيس مجلس ادارة الشركة قد بدأ الاجتماع مشيرا الى ان الشركة قامت منذ تأسيسها بعدة مشاريع كما انها تعتزم القيام بمشروعات اخرى تتوافق مع الطموحات المستقبلية للشركة نظرا لأن رأس المال لا يتوافق مع هذه الطموحات ولا يلبي التوسعات المقبلة التي تعتزم الشركة القيام بها فإن مجلس الادارة يقترح زيادة رأس المال. وقال ان هذه المشروعات العقارية ما بين اربعة الى خمسة مشروعات وان مجلس الادارة رأى ان الاحتياجات الفعلية تقتضي رفع رأس المال الى المستوى الذي تم عرضه على الجمعية العمومية غير العادية امس وذلك عن طريق طرح اسهم جديدة للاكتتاب على مساهمين الشركة الحاليين فقط كما تظهر اسماؤهم في سجل الاسهم بتاريخ 29 اغسطس 1998 مؤكدا ان هذه الزيادة المقترحة تكفي احتياجات مشروعات شركة الاتحاد العقارية لمدة عامين كما ان مجلس الادارة تقدم بطلب الى وزارة الاقتصاد والتجارة بهذه الزيادة وان الشركة تنتظر موافقة الوزارة بالاضافة الى دائرة التنمية الاقتصادية في دبي. وردا على سؤال من احد المساهمين واعتراض البعض على علاوة الاصدار قال الجلاف: ان قيمة السهم السوقية حاليا تتراوح بين 70 ــ 80 درهما وان هذه الزيادة ستدعم من موقف الشركة بالسوق كما ستمكنها من تنفيذ مشروعاتها مؤكدا ان الآلية التي لجأت اليها الشركة لزيادة رأس المال واقعية وتحدث في جميع انحاء العالم وفي جميع الشركات وعلاوة الاصدار امر طبيعي وكل شيء جاء نتيجة دراسات. وبعد اجراء التصويت اعلن الجلاف ان الجمعية العمومية رفضت الزيادة المقترحة لرأسمال شركة الاتحاد العقارية وان مجلس الادارة سيبحث خلال الفترة المقبلة التي حددها بأنها ستكون خلال سنة الدعوة الى عقد جمعية عمومية عادية. كتب - مصطفى عويضة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات