الخسائر تضرب البورصات العالمية مجددا،أسهم طوكيو تتراجع لأدنى مستوى والمستثمرون الغربيون يهددون بمغادرة روسيا

ضربت الخسائر أمس بشدة أسواق الأسهم العالمية في آسيا وأوروبا وفي أمريكا عند الفتح, وانخفضت الأسهم اليابانية إلى أدنى مستوياتها منذ 12 عاما, وقال متعاملون ان أسهم طوكيو تأثرت بالمخاوف المتعلقة بالجهاز المصرفي والسندات الحكومية التي امتصت الأموال من السوق كما تأثرت السوق بمشاعر إحباط لعدم حدوث تقدم فيما يتعلق بخطة لمعالجة مشكلات بنك اليابان للائتمان طويل الأجل, مما أدى الى انخفاض أسعار أسهم البنوك, وانخفض مؤشر نيكي عند الإغلاق 338.56 نقطة أو بنسبة 2.38% إلى 13859.14 نقطة وهو أدنى مستوى للمؤشر منذ مارس 1986. وشهدت أسهم هونج كونج انخفاضا حادا عند الإغلاق بلغ 284.11 نقطة أي 3.61% إلى 7576.57 نقطة متأثرة بالبورصة اليابانية. وفي أوروبا انخفضت الأسهم بسبب الخسائر الفادحة في آسيا ومشاعر التشاؤم بعد أن بدد رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي آلان جرينسبان توقعات بخفض سعر الفائدة. وفي لندن هبط مؤشر فاينانشال تايمز قرابة 3% وخسر 158.8 نقطة ليغلق على 5132.9 نقطة. وتراجعت الأسهم في باريس بشدة وخسر مؤشر كاك 204.06 نقاط الى 3529.26 نقطة أي أكثر من 3% بعد أن أصيب المستثمرون بالذعر من أعقاب الخسائر الآسيوية. وبعد تحذير بشأن أرباح مجموعة الكاتيل. وانخفض مؤشر داكس للأسهم الألمانية أكثر من 2% وخسر المؤشر 243.15 نقطة الى 4629.03 نقطة. وانخفضت الأسهم الأمريكية عند الفتح أكثر من 2% في وول ستريت, وبحلول الساعة 1345 بتوقيت جرينتش انخفض مؤشر داو جونز 203.39 نقطة أي 2.5% ليبلغ 7886.39 نقطة. من ناحية أخرى حذر متحدث باسم مجموعة المقاولين الأجانب في موسكو امس من ان الكثير من المستثمرين الغربيين قد يغادرون روسيا اذا لم يواصل رئيس الوزراء الجديد يفجيني بريماكوف الاصلاحات الاقتصادية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات