EMTC

سبعين مرشحا دخلوا المرحلة النهائية للتقييم:60محكما يشاركون في دورة تثقيفية تدريبية لجائزة دبي للجودة

تنظم الأمانة العامة لجائزة دبي للجودة ندوة تثقيفية وتدريبية خاصة للمحكمين بالجائزة لمدة اربعة ايام اعتبارا من 19 وحتى 22سبتمبر الجاري ويحاضر فيها الخبير الدولي مايكل هاو المتخصص في ادارة الجودة الشاملة بجامعة(وول جونج)وعيسى كاظم منسق عام جائزة دبي للجودة والدكتور مهندس الهادي محمد التيجاني مستشار الجودة بادارة الدراسات بدائرة التنمية الاقتصادية . وقال الدكتور الهادي ان تلك الدورات تأتي ضمن برنامج الندوات لنشاط الجائزة لعام 1998 بهدف تعزيز سياسة نشر الوعي بجائزة دبي للجودة وتسويق مزايا الجودة التي تنعكس بالضرورة على مختلف الخدمات والانشطة داخل امارة دبي. وأضاف ان ندوة المحكمين بمثابة دورات تدريبية تستهدف سد الفجوة التي كانت تعاني منها الجائزة في السابق, كما انها تأتي ضمن خطط النهوض بالجائزة وتطويرها عام بعد آخر والعمل على ترسيخ مفاهيم الجودة الشاملة ومزاياها. وأشار د.الهادي لــ (البيان) الى ان امانة الجائزة وجهت الدعوة لجميع المحكمين للاشتراك بتلك الدورات التي سيتم تقسيم المشاركين فيها والبالغ عددهم حوالي 60 محكما الى مجموعتين لكل مجموعة يومين, وسيقوم البروفيسور مايكل هاو بعرض تفصيلي لمختلف مفاهيم الجودة ونشأتها وتطور تلك المفاهيم, وكيفية الاختيار الدقيق للمؤسسة التي تنجح في تطبيق الجودة الشاملة وفي اليوم الختامي سيعرض عيسى كاظم ود.الهادي التيجاني اهداف جائزة دبي للجودة, والغرض من انشائها, واهمية الجودة في خلق التنافس بين الشركات الخاصة, وصولا لافضل واجود المنتجات والخدمات الكفيلة بترسيخ شعار (دبي مدينة الجودة) . واضاف د. الهادي ان الندوة تتم بالتعاون بين دائرة التنمية الاقتصادية وجامعة (وول جونج) وهي مفتوحة لكل المحكمين المشاركين في تقييم الشركات التي تقدمت للجائزة خلال السنوات الماضية مشيرا الى ان الندوة في مرحلتها الاولى بمثابة دورة تثقيفية للمحكمين باطلاعهم على خلفيات مراحل الجائزة ومعاييرها السبعة والتي تشمل: القيادة والمعلومات والتحليل والتخطيط الاستراتيجي وادارة الموارد البشرية وادارة المعلومات ونتائج الجودة والتشغيل وارضاء العملاء. وقال ان الندوة في مرحلتها التثقيفية ستركز ايضا على العلاقة الديناميكية بين تطوير وجودة الاداء وتطبيق المعايير المطلوبة لنيل الجائزة, خاصة ان دبي تسعى من خلال الجائزة الى تحقيق الجودة, خاصة ان استفادة المنشآت الخاصة من الجائزة ستؤدي الى ازدهار كافة الاعمال في دبي على العالم. واضاف د. التيجاني ان المرحلة الثانية للندوة ستكون عبارة عن عملية تدريبية للمحكمين على القضايا التي يجب النظر اليها من خلال المعايير عند مرحلة التقييم الشامل للمتقدمين لنيل الجائزة. ويوضح محمد امين العمادي مشرف الجودة الشاملة بادارة الدراسات بدائرة التنمية الاقتصادية لـ (البيان) بأنه بعد الانتهاء من مرحلة التثقيف والتدريب خلال الندوة, سيكون هناك تقييم غير مباشر للمشاركين في الندوة من المحكمين والتي سيشارك فيها ممثلون عن 50 شركة في مختلف المجالات مثل الطيران والخدمات الصحية والطبية والعمل المصرفي والصناعي وغير ذلك. وذكر ان هذا التقييم غير المباشر للمشاركين يستهدف اختيار المحكمين الاكثر قدرة والاكثر كفاءة والذين تتكامل فيهم صورة المحكم العلمي والذي يتمتع بشخصية اقناعية, مؤكدا على أهمية ان يكون المحكم ذو شخصية قوية مقنعة, بحيث يكون رجل جودة فعليا وعمليا. ويوضح د. الهادي ومحمد امين ان هناك ثلاثة معايير رئيسية لاختيار المحكم اولها: فهمه لطبيعة عمل القطاع الذي سيعمل به في مجال التحكيم والثاني: الفهم الكامل لثقافة الجودة وخلفياتها ومفاهيمها العامة والخاصة وآخر المعايير: القدرات الشخصية في التعامل مع الآخرين ومقدرته على توصيل المعلومة باقناع كامل. وأوضح محمد امين انه ولاول مرة سيكون على رأس كل فريق تحكيم مشرف او رئيس مجموعة من دائرة التنمية الاقتصادية, وسيكون هؤلاء المشرفين من المتخصصين والمتمرسين على نظم التحكيم في الجودة, والحاصلين على دورات تدريبية في هذا المجال وسنعمل على ان يكون معظم هؤلاء المشرفين من المواطنين. ويشير د. الهادي التيجاني الى ان الهدف من هذا التدريب والتثقيف للمحكمين الوصول الى تشكيل فريق تحكيم ثابت لجائزة دبي للجودة ليس لهذا العام فقط بل للسنوات المقبلة. ويوضح محمد أمين ان هذا الفريق لن يتم تقييم اعضائه بعد الندوة بل من خلال تجربتهم في تقييم الجائزة والمتقدمين اليها هذا العام. وسيكون الاختيار للأكفأ بغض النظر عن اية اعتبارات اخرى. وأشار د. الهادي الى ان 70 طلب ترشيح لجائزة دبي للجودة دخلت المرحلة الثانية للجائزة وهي مرحلة التقييم النهائي لاختيار المرشحين, موضحا ان هذا العدد تم تصفيته من المرحلة الاولى وتم منحهم فرصة حتى الاول من اكتوبر المقبل لاستكمال تقديم المستندات والبيانات المطلوبة لتلك المرحلة. ويقول محمد امين ان امانة الجائزة ستقدم كافة الاستشارات للمتقدمين للجائزة والمرشحين في مرحلة التقييم النهائية حيث تم اخطارهم بالرجوع الى الدائرة للحصول على اية اجابات عن استفساراتهم دون الحاجة لأية جهة ثالثة واشار الى ان المرشحين للمرحلة الثانية من التقييم عبارة عن شركات تعمل في فئات الجائزة المختلفة من مهنية وقطاع مالي وتجاري وانتاجي صناعي وقطاعات الخدمات والسياحة والمقاولات وبينها عيادات صحية. ومن المقرر ان يتم اختيار الفائزين بالجائزة قبل 15 نوفمبر المقبل تمهيدا للاعلان عنهم في الحفل السنوي المرجح ان يتم خلال نوفمبر. كتب محمود الحضري عيسى كاظم محمد أمين د.الهادي التيجاني شعار جائزة دبي للجودة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات