مؤشرات القطاعات الثلاثة تحقق قفزات متباينة:امنيكس يواصل الصعود ويقفز38.7نقطة

واصل مؤشر مجموعة بنك الامارات للأسهم (امنيكس)صعوده أمس حيث قفز38.72نقطة أو بنسبة1.27%الى 3090.3نقطة, وبلغ مضاعف سعر السهم 42.46 ضعفا ومعدل الريع السنوي1.72بالمائة . وصعد مؤشر قطاع البنوك 29.47 نقطة أو بنسبة 0.85% إلى 3479.74 نقطة, وبلغ مضاعف سعر السهم 40.74 مرة ومعدل الريع السنوي 1.49%. وارتفع مؤشر قطاع الخدمات 49.86 نقطة أو بنسبة 1.77% الى 2859.78 نقطة وبلغ مضاعف سعر السهم 47.52 ضعفا ومعدل الريع السنوي 2.46%. وصعد مؤشر قطاع التأمين 6.83 نقاط أو بنسبة 0.39% الى 175198 نقطة وبلغ مضاعف سعر السهم 21.05 ضعفا ومعدل الريع السنوي 3.01%. وصرح عون المؤمن من مركز الخليج لوساطة الأوراق المالية ان سوق الأسهم المحلية شهد بداية جيدة في بداية الاسبوع حيث اتسم بموجة من التعقل بعد الحركة التصحيحية في اسعار تداول الاسهم الامر الذي اعطى الثقة الكاملة في السوق على استيعاب جميع التقلبات التي قد تطرأ على السوق, وشهد السوق ارتفاعا متوسطا في معدل اسعار الاسهم وخاصة الاسهم الحديثة حيث ارتفع سهم شركة اعمار ليصل الى 113 درهما سعر الطلب مقابل عروض بسعر 120 درهما, أما سهم مصرف أبوظبي الاسلامي فقد طلب بسعر 84 درهما ولم تتوفر عروض على هذا السعر, وسهم تبريد طلب على سعر 38 درهما وعرض على سعر 40 درهما, كما طلب سهم دبي للاستثمار بسعر 39 درهما مقابل عروض بسعر 40 - 41 درهما, كما وكانت معدلات أسعار كل من الوثبة للتأمين بسعر 15 درهما وسهم شركة شعاع بسعر 5.50 دراهم وسهم بنك الخليج الأول بسعر 22 درهما وسهم بنك الشارقة الوطني بسعر 36 درهما مقابل طلبات بسعر 35 درهما وتمت هذه العروض والطلبات خلال الفترة الصباحية. وتم عقد عدة صفقات بين صغيرة ومتوسطة على سهم بنك الشارقة الوطني بسعر 35 درهما وعلى سهم دبي للاستثمار بسعر 40 درهما وعلى سهم اعمار العقارية بسعر 110 دراهم للكمية الصغيرة و115 درهما للكمية المتوسطة وعلى سهم اتصالات بسعر 1850 درهما وتمت هذه المبادلات خلال الفترة الصباحية. وبشكل عام فان سوق الاسهم المحلية استعاد روحه من خلال جدية العروض والطلبات واختفاء المضاربين والعرض والطلب الوهمي مما دفع السوق باتجاه ايجابي. والتوقعات المستقبلية الى ازدهار اكبر اعتمادا على الاقتصاد القوي الذي تتمتع به الدولة ووفرة المناخ الاستثماري مما ساعد على تماسك السوق وعودة نشاطه بعد فترة جمود خلال الاسبوع الماضي وايضا على اقتراب نهاية السنة المالية وتوقعات في توزيع ارباح أو أسهم منحة خلال هذه السنة من الشركات والمصارف للمستثمرين. وقال حسن حمد رحمة الشامسي مدير تنفيذي شروق للأسهم: شهد سوق الأسهم حركة تداولات جيدة تركزت على أسهم منتقاة كان أولها بنك الخليج الأول الذي سجل طلبات بسعر 21 درهما وعرض بسعر 23 درهما كما طلبت أسهم إعمار بسعر 117 درهما وطلب دبي الإسلامي بسعر 170 درهما والمشرق بسعر 1600 درهم, أما دبي للاستثمار فقد تم تبادلها بسعر 41 درهما وبكميات تجارية, وطلبت الواحة بسعر 75 درهما والتبريد بسعر 35 درهما, أما شعاع فقد تم تبادلها بسعر ستة دراهم وبشكل عام فإن السوق يتمتع بحركة طلب قوية. وقال محمد أبو قلبين مدير مركز دار التوظيف بدأ سوق الأسهم المحلية متوازيا في العرض والطلب ولا يزال التركيز من قبل المستثمرين على سهم إعمار الذي بدأ الطلب عليه قويا مما ساعد على ارتفاع سعر السهم من 110 الى 120 درهما وتم تداول بعض الكميات والتي لا تتجاوز 15 الف سهم وتعرض الكميات التجارية بسعر 130 درهما وقد شهد السوق حركة تداول على أسهم التبريد بسعر 38 درهما وسهم دبي للاستثمار بسعر 37 درهما, وتم تداول سهم بنك الخليج الأول بسعر 20 درهما ثم عرض بسعر 21 درهما للكميات التجارية, وسهم شعاع بسعر خمسة دراهم وعرض سهم الوثبة للتأمين بسعر 15 درهما وطلب بسعر 13 درهما ولم تتوفر طلبات شراء أما سهم مصرف أبوظبي الاسلامي فقد ارتفع من 80 درهما آخر تداول الى 83 درهما عرض للسهم الواحد, ولا يزال سهم اتصالات يشهد مزيدا من الطلبات من كبار المستثمرين حيث سجل سعر السهم زيادة ملحوظة وبفارق عن الأسعار المعلنة التي تدور بين 1800 الى 1850 درهم أما سهم الواحة العالمية للتأجير فشهد عدة عروض بيع مما ساعد على استقرار سعر السهم عند 70 درهما ولم تتوفر طلبات شراء علما بأن سوق الأسهم المحلية بدأ الآن في العودة الى وضعه الطبيعي من حركة طلبات الشراء وعروض البيع وحركة التداول التي بدأت في الارتفاع من الاسبوع الماضي الذي صاحبه هدوء تام وانخفاض في الأسعار. وذكر عبدالرحيم الفهيم مدير عام مركز الهامور للاسهم والسندات في ابوظبي ان سوق الاسهم المحلية شهدت في بداية تعاملات الاسبوع الحالي حركة نشطة تبشر باستمرار الانتعاش الذي بدأ في نهاية الاسبوع الماضي بعد ان وصلت اسعار معظم الاسهم الحديثة الى مستويات مغرية في حركة تراجع تصحيحي استمرت اسابيع. وفي قطاع الخدمات اشار الفهيم الى ان سهم اعمار قاد التداولات حيث تم عقد صفقات عديدة على السهم بأسعار تراوحت ما بين 112 درهما و115 درهما وعرضت الكميات بسعر 120 درهما وتم تداول سهم دبي للاستثمار بسعر 40 درهما وعرض بسعر 41 درهما فيما طلب سهم (تبريد) بسعر 35 درهما وتم التداول ما بين 36 درهما و37 درهما ولوحظ انتعاش الطلب على سهم شعاع نتيجة للانباء الصحفية التي اشارت الى موافقة وزارة الاقتصاد على زيادة رأس مال الشركة في اكتوبر وتم تداول السهم بسعر تراوح ما بين 6,50 دراهم الى 7 دراهم كما تم تداول سهم الواحة بسعر 73 درهما فيما تراجع سهم السفن بعد نفي مدير الشركة ما تردد من انباء عن اعتزام الشركة زيادة رأسمالها ولم تتوفر طلبات على السهم وكانت عروض البيع بسعر 70 درهما اما الاسهم القيادية في قطاع الخدمات فقد واصلت تألقها وخاصة سهم طيران ابوظبي الذي طلب بقوة ولم تتوفر عروض كما طلب سهم الفنادق بسعر 285 درهما وسهم الجرافات بسعر 760 درهما. وفي قطاع المصارف عاد سهم مصرف ابوظبي الاسلامي لقيادة تعاملات القطاع بعد ان توفرت طلبات جيدة على السهم الذي ارتفع الى 83 درهما وعرض بسعر 85 درهما كما لوحظ وجود طلب قوي على سهم بنك الخليج الاول الذي شهد سعره ارتفاعا ملحوظا من 18 درهما الى 22 درهما كما طلب سهم بنك دبي الاسلامي بسعر 165 درهما وعرض بسعر 170 درهما وعرض سهم بنك الشارقة الوطني بسعر 37 درهما وطلب سهم بنك الامارات الدولي بسعر 67 درهما ولوحظ حدوث تراجع طفيف في اسعار بعض اسهم البنوك القيادية فيما حافظت اخرى على نفس الاسعار السابقة. وفي قطاع التأمين كان النشاط وتركز الطلب على أسهم منتقاة من اهمها (الوثبة) الذي تم عقد بعض الصفقات على السهم بسعر 14,50 درهما وعرض سهم الخزنة بسعر 300 درهم وطلب سهم الامارات للتأمين بسعر 1180 درهما ولم تتوفر عروض على السهم. وتوقيع الفهيم ان تشهد السوق استمرار الحركة النشطة خلال الاسابيع المقبلة خاصة بعد اكتمال عودة كبار المستثمرين من اجازاتهم ودخولهم بقوة الى السوق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات