واصلت اجتماعاتها في باريس: غرفة أبوظبي تبحث تعزيز العلاقات مع فرنسا

بدأ وفد غرفة تجارة وصناعة أبوظبي برئاسة رحمة محمد المسعود رئيس الغرفة نشاطاته ولقاءاته في العاصمة الفرنسية . فقد اجتمع وفد الغرفة مع رئيس وأعضاء اتحاد غرف التجارة والصناعة الفرنسية وبحضور عبدالعزيز ناصر الشامسي سفير دولة الامارات في فرنسا . وتحدث في بداية الاجتماع رحمة محمد المسعود رئيس الوفد حيث قدم لرئيس وأعضاء اتحاد الغرفة الفرنسية شرحا وافيا عن التسهيلات والخدمات التي توفرها الدولة لاقامة المشروعات الصناعية في أبوظبي ودعا المسعود الشركات الصناعية الفرنسية وخاصة الصغيرة والمتوسطة الحجم للمساهمة في تطوير المناطق الصناعية الثلاث في امارة أبوظبي واقامة مشروعات صناعية استثمارية مشتركة بالتعاون مع المؤسسات ورجال الاعمال والمستثمرين في أبوظبي . وقال المسعود ان نقص المعلومات والبيانات لدى الشركات الفرنسية عن أسواق الامارات عامة وأبوظبي خاصة يعد أحد أسباب عدم توسيع مجالات التعاون الصناعي مشيرا الى أن غرفة تجارة وصناعة أبوظبي على أتم الاستعداد لدعم الشركات الفرنسية المتوسطة والصغيرة الصناعية التي ترغب في العمل والاستثمار في أبوظبي . ودعا رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي لتنظيم أسبوع تجاري فرنسي في أبوظبي خلال الفترة المقبلة بمشاركة الشركات الفرنسية المتوسطة والصغيرة الحجم وتحدث في الاجتماع حسين النويس عضو الوفد حيث أكد على ضرورة اهتمام الشركات الفرنسية بالمشاركة في اقامة المشاريع الصناعية في أبوظبي . من جانبه قال عبدالعزيز الشامسي سفير الدولة لدى فرنسا ان السفارة على أتم الاستعداد لتقديم المعلومات اللازمة للشركات الفرنسية وانها مستعدة لان تكون حلقة وصل بين اتحاد غرف التجارة والصناعة الفرنسية والغرف التجارية والصناعية بالامارات وأبوظبي . ورحب جان بول نوري رئيس اتحاد الغرف الفرنسي باقتراح غرفة أبوظبي لاقامة اسبوع تجاري صناعي فرنسي في أبوظبي وقال انه سوف ينسق مع الشركات الفرنسية المتوسطة والصغيرة التي ترغب في المشاركة وزيارة أبوظبي للتعرف على الفرص الصناعية المتوفرة في أبوظبي . كما التقى وفد الغرفة مع مدير عام وزارة الاقتصاد والمالية والتجارة الخارجية ريفير الذي رحب بزيارة الوفد التجاري لغرفة أبوظبي وأكد أنها ستساهم في دفع العلاقات الاقتصادية وتوسيع مجالات التعاون الاستثماري بين البلدين الصديقين وأشاد المسؤول الفرنسي بالنتائج الطيبة التي حققتها زيارة الرئيس الفرنسي جاك شيراك الى أبوظبي في ديسمبر الماضي وخاصة على الصعيد الاقتصادي . وأكد مدير عام وزارة الاقتصاد والمالية الفرنسي على ان العلاقات الاقتصادية بين البلدين متميزة وان العقود التجارية والعسكرية الكبيرة التي تربط الطرفين تساهم في توسيع مجالات التعاون الاقتصادي والصناعي . وقال ان وزارته تبذل كل مافي استطاعتها لتشجيع الشركات الفرنسية المتوسطة والصغيرة لاقامة صلات تجارية مع المؤسسات في ابوظبي كما تعرف هذه المؤسسات بالفرص الاستثمارية الصناعية المتاحة . وقال عبدالعزيز الشامسي خلال الاجتماع ان زيارة وفد غرفة ابوظبي تهدف الى دعوة المؤسسات والشركات الصناعية الفرنسية لتكثيف تواجدها في امارة ابوظبي وبما يحقق مصالح الطرفين . كما اجتمع وفد غرفة تجارة وصناعة ابوظبي برئاسة رحمة المسعود مع وزير الاقتصاد الفرنسي وقال المسعود خلال الاجتماع ان فرنسا دولة صديقة وان توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة تؤكد دائما على دعم وتقوية العلاقات الاقتصادية مع هذا البلد الصديق خاصة بعد زيارة الرئيس جاك شيراك للامارات التي تم الاتفاق خلالها على دعم العلاقات الاقتصادية وتوسيع مجالات التعاون الفني والاستثماري . واعرب وزير الاقتصاد الفرنسي عن دعمه الكامل لاقامة الاسبوع التجاري والصناعي الفرنسي في ابوظبي مؤكداً حضوره شخصيا فعاليات هذه التظاهرة الفرنسية في ابوظبي والتي تهدف الى توطيد اواصر التعاون الصناعي بين الشركات والمؤسسات في فرنسا وابوظبي . وقد تحدث في هذه اللقاءات مندوب شركة ابوظبي الوطنية للفنادق خلفان سعيد مدير قسم السياحة في الشركة فقدم شرحا وافيا عن الامكانيات السياحية المتوفرة في الامارات كما تحدث في الاجتماعات ممثلو المنطقة الحرة بالسعديات والمؤسسات الاخرى المشاركة في الوفد . وقد أقام عبدالعزيز ناصر الشامسي امس الاول مأدبة عشاء تكريما لرئيس واعضاء وفد غرفة تجارة وصناعة ابوظبي حضرها عدد من كبار المسؤولين الفرنسيين ورجال الاعمال والاقتصاد في فرنسا. وام

تعليقات

تعليقات