يستمر ثلاثة ايام في غرفة تجارة وصناعة دبي: مؤتمر الكمبيوتر الهاتفي يبحث تطوير مراكز الاتصال وتقليل تكاليف المكالمات

بدأت امس بغرفة تجارة وصناعة دبي فعاليات مؤتمر ومعرض الكمبيوتر الهاتفي السنوي الرابع والذي يستمر حتى غد . يشارك في المؤتمر والمعرض عدد كبير من المسؤولين واصحاب شركات الكمبيوتر وشركات الاتصالات في دولة الامارات ودول مجلس التعاون وبعض الدول العربية. ينظم المؤتمر والمعرض شركة (انسايتس) لتنظيم المؤتمرات ويناقش عددا من الموضوعات الهامة المتعلقة بتكنولوجيا الاتصالات والكمبيوتر الهاتفي في اقامة اعمال اكثر انتاجية وأشد تنافسا. - تبني وسائل ناجحة لتقديم خدمات مميزة للعملاء. - اقامة وتطوير ادارة مراكز للاتصال. - التحكم وتقليل تكاليف وسائل الاتصال. - تطبيق وسائل ناجحة من اجل زيادة مبيعات واستغلال فرص عمل جديدة. - استخدام سياسات فعالة لمواجهة توقعات العملاء المتزايدة. - ادخال تكنولوجيا الانترنت في خطة العمل. وقد بدأت فعاليات يوم امس بورقة عمل بعنوان تكامل الكمبيوتر الهاتفي هو مفتاح النجاح لتطوير الاعمال قدمها روب وولترز من شركة ساتين ثم ورقة عمل اخرى بعنوان (انشاء تقنيات جديدة لتوفير حلول لدعم الكمبيوتر الهاتفي) قدمها مارتيني بارثولوميو من شركة بيريفونكس. وبعد ذلك قدم بول اوكيروان من شركة مايكروسوفت ورقة عمل بعنوان دور مايكروسوفت المتنامي في مجال استخدام الهواتف ثم قدم ديفيد ماكنزي من شركة اكتيوس ورقة عمل بعنوان (تكييف الدور التقليدي لادارة وسائل الاتصال الى اجهزة كمبيوتر هاتفية مركزية مستقبلا) . وبعد ذلك قدم بوب مان من شركة اي بي ام ورقة عمل بعنوان (قرار تطبيق الكمبيوتر الهاتفي طويل الاجل كاستراتيجية للتنمية) . ثم قدم تيري كيف من شركة سكوباس تكنولوجي ورقة عمل بعنوان (تحويل مراكز الاتصال الى مراكز ربحية) . وبعده, قدم ايمن ابوسيف من شركة ان سي آر ورقة عمل بعنوان اهمية المعلومات النظيفة في توفير الحلول الفعالة لمراكز الاتصال. وقال دومينيك كيناجان منظم المؤتمر ان هذا المؤتمر هو اكبر تجمع لخبراء مراكز الاتصال والكمبيوتر الهاتفي والانترنت ومطوري الحلول وصانعي القرار ويقدم فرصة للمشاركين للاستفادة من اوراق المؤتمر وورش العمل والمعرض وذلك من اجل الاسراع بتطبيق نظام الكمبيوتر الهاتفي ومراكز الاتصال في جميع الشركات والمؤسسات. واضاف دومينيك ان تكامل الكمبيوتر الهاتفي هو التقنية التي تضيف الذكاء الى اجراء واستقبال الاتصالات الهاتفية وهو الامر الذي يؤدي في النهاية الى تحسين العمل. وقال انه في سوفت الذي تتجه فيه المؤسسات الى استخدام المراكز متعددة الاتصالات فان الكمبيوتر الهاتفي يقدم حلولا حقيقية لتحسين خدمة العمل وتقليل نفقات الصفقات واجور التشغيل. كتب - سعد السيد

تعليقات

تعليقات