في اجتماع لجنة الحاسب الآلي: دبي تعرض نظام مرسال لجمارك دول التعاون

يرأس المهندس عادل الشيراوي مدير مركز تقنية المعلومات بدائرة الموانىء والجمارك بدبي وفد الدولة المشارك في اجتماع لجنة الحاسب الآلي بالمؤسسات والدوائر الجمركية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي سوف ينعقد اليوم الاحد ويوم غد الاثنين في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية . وتأتي هذه الزيارة بناء على الدعوة التي تلقتها وزارة الاقتصاد والتجارة بالدولة من الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي, وذلك بعد التطور الملحوظ الذي حققته الدوائر الجمركية بالدولة وجمارك دبي بصفة خاصة في مجال ادخال تقنية الحاسب الآلي في العمل الجمركي وللسمعة العالمية التي اكتسبتها جمارك دبي بتطويرها لتلك الأنظمة مما أسهم في الارتقاء بالخدمات الجمركية المقدمة الى افضل المستويات. وسوف يقدم المهندس عادل الشيراوي محاضرة عن تجربة الامارات وخاصة جمارك دبي في مجال ادخال تقنية المعلومات في العمليات الجمركية, حيث سيركز في محاضرته على نظام (مرسال) الذي اوجدته وطورته ايدي وطنية في جمارك دبي لخدمة مجتمع الشحن والنقل والتخليص البحري والجوي والبري. وقبل مغادرته الدولة ذكر الشيراوي ان نظام (مرسال) وانظمته الآلية المطورة التي تم تنفيذها وتطويرها ذاتياً في مركز تقنية المعلومات بالجمارك حقق نجاحاً كبيراً وباهراً على المستويين العربي والاقليمي. واضاف أنه بناء على تعليمات الدكتور عبيد صقر بوست رئيس مجلس جمارك الدولة مدير عام جمارك دبي ومن منطلق روح التعاون وتبادل الخبرات فيما بين دول الخليج العربية سوف نقوم بعرض هذه التجربة على الاخوة في المؤسسات الجمركية بدول المجلس وسوف نلقي الضوء على الأنظمة المستقبلية الآلية في جمارك دبي للتأكيد على أننا ماضون في تنفيذ مشروع ونظام (مرسال) من اجل خلق بيئة عمل الكترونية مثالية للشحن والنقل. ويضم وفد الدولة ايضاً خالد الطنيجي من جمارك أبوظبي. وذكر بيان صحفي صادر عن الامانة ان هذا الاجتماع يأتى تنفيذا لقرار لجنة التعاون المالى والاقتصادى في اجتماعها السادس والاربعين بناء على ما اوصى به مدراء عامى الجمارك في اجتماعهم الخامس والعشرين . وقال البيان ان اللجنة تسعى لدعم تبادل الخبرات في البرامج التي تستخدم في الاعمال الجمركية والعمل على وضع نظام موحد للعمليات الجمركية المستندية بدول المجلس يفى بجميع الاغراض الجمركية المستندية بالدول الاعضاء والتعرف على نوعية اجهزة الحاسب الآلي المستخدمة في دول المجلس وحصر مزايا وعيوب كل منها حسب التجربة العملية لهذه الاجهزة وتحديد الانواع التي تكون مفيدة للعمل الجمركى والعمل على امكانية التعاقد بشكل جماعى لتأمين الاجهزة اللازمة لادارات الجمارك بالدول الاعضاء وتبادل المعلومات عن الشركات العالمية التي تسوق برامج الحاسب الآلي والتعرف على ما هو مناسب منها ودراسة امكانية التفاوض مع هذه الشركات بشكل جماعي . ويعتبر هذا الاجتماع احد النتائج التي تحققت بناء على تقرير الزيارة الميدانية لجمارك الموانىء والمطارات وجمارك مراكز دول المجلس التي قامت بها لجنة من ادارات الجمارك بالدول الاعضاء خلال الفترة من 4 الى 20 اكتوبر 1996م توصلت خلالها لعدد من التوصيات لرفع مستوى الاداء بادارات الجمارك بالدول الاعضاء بما يساعد على تسهيل تنقل المسافرين بين دول المجلس وازالة ما يعوق انسياب السلع بين الدول الاعضاء. والجدير بالذكر ان معظم ادارات الجمارك بدول مجلس التعاون قد وصلت لمراحل متقدمة باستخدام الحاسب الآلي في الاعمال الجمركية والتخليص على البضائع. وسترفع لجنة الحاسب الآلي بادارات الجمارك بدول المجلس توصياتها حول التعاون في هذا المجال للاجتماع القادم السادس والعشرين لمدراء عامى الجمارك الذي سيعقد في اكتوبر القادم . عادل الشيراوي

تعليقات

تعليقات