يعقد بأبوظبي في سبتمبر: مؤتمر دولي حول تكنولوجيا المعلومات ودورها في قطاع النفط والغاز

تحت رعاية معالي عبيد بن سيف الناصري وزير البترول والثروة المعدنية يعقد في ابوظبي يومي 21 و22 سبتمبر المقبل مؤتمر تكنولوجيا المعلومات ودورها في قطاع النفط والغاز بالشرق الاوسط . ويناقش هذا المؤتمر موضوعات تتعلق باستخدام تقنية المعلومات المتطورة لخفض التكلفة والمخاطر في عمليات الانتاج والاستكشاف واستخدام شبكات المعلومات لخفض تكلفة تشغيل المصافي اضافة الى تجربة شركة بترول ابوظبي الوطنية ادنوك لتطبيق نظم المعلومات الحديثة لمواكبة التطورات الدولية. كما يناقش المؤتمر استراتيجيات دعم وتعزيز تكنولوجيا المعلومات في جو يسوده التنافس وتحقيق الفائدة القصوى من تكنولوجيا المعلومات المتكاملة لزيادة هامش الارباح في وقت تواجه اسعار النفط فيه الضغوط. تكنولوجيا المعلومات ويناقش المؤتمر ايضا موضوع اعتبار تكنولوجيا المعلومات كقضية استراتيجية وتجارية في آن واحد وكيفية تعزيز فعالية استراتيجية تكنولوجيا المعلومات في مجال الاستكشاف والانتاج وادارة البيانات والاصول الرأسمالية والموارد البشرية. ويتناول المحور الاول للمؤتمر موضوع استراتيجية تكنولوجيا المعلومات في وقت يعتبر فيه الافتقار لتكامل النظم من اهم المعوقات السائدة امام تطبيق هذه التكنولوجيا على نطاق واسع. حلول للمشكلات ويوفر المؤتمر الفرصة لدراسة امكانية حل المشكلات المتعلقة بتطبيق نظم معلومات موحدة من خلال المشاركة في اعداد النظم الداخلية وتسهيل الاتصالات مع الموردين والشركاء. ويركز المحور الثاني على موضوع توافق نظم المعلومات مع الاهداف التجارية حيث ان تكامل النظم يعتبر مجرد جزء من التحديات التي تواجهنا لوضع نظم معلومات موحدة داخل المؤسسة وان السؤال المطروح الان هو ماذا نتوقع او ماهي النتائج التي نرغب الوصول اليها من خلال نظم المعلومات ومن الذي سوف يتمكن من اتخاذ القرار في هذا الخصوص؟ المحور الثالث ويركز المحور الثالث على موضوع التنافس من خلال نظم المعلومات مع العلم بأن وضع استراتيجية متطورة للمعلومات يحقق فوائد كبيرة وان النفقات في عمليات الاستكشاف يمكن خفضها باستخدام تكنولوجيا الكمبيوتر المتطورة وفي نفس الوقت زيادة الانتاج وقد اثبتت بعض الابحاث في النرويج ان تكلفة الانتاج النفطي البحري يمكن خفضه الى ما بين 10% الى 20% نتيجة استخدام معلومات دقيقة وتبادلها مع الاطراف الاخرى ذات العلاقة. ويركز المحور الرابع والاخير حول موضوع استخدام تطبيق تكنولوجيا المعلومات لدعم عملية العولمة وتطوير الاتصالات حيث ان قطاع النفط والغاز في الشرق الاوسط لا يعمل بمعزل عن العالم الخارجي وانما هو جزء اساسي من الاقتصاد العالمي وان تطبيق تكنولوجيا المعلومات المتطورة يعتبر مفتاحا لولوج الاقتصاد العالمي وايجاد علاقات وطيدة مع الشركاء والموردين بالخارج. ويشير كتاب الدعوة الى ان المؤتمر الذي ستشارك فيه نخبة من الخبراء الاقليمية والدولية موجه في الاساس الى مدراء شركات البترول والمسؤولين الفنيين من مدراء المشروعات. وسوف يقام على هامش المؤتمر يوم 23 سبتمبر ندوة لاستعراض النتائج التي يتوصل اليها المؤتمر كما سيقام معرض صغير لموردي خدمات تكنولوجيا المعلومات. أبوظبي ــ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات