اتحاد غرف الدولة يرعى أول معرض عربيا بموسكو

تلقت المصانع والشركات الوطنية في الدولة عددا من الدعوات للمشاركة في معارض ودورات تدريبية في الوطن العربي ودول الكومنولث فمن بين الدعوات المشاركة في معرض (نواة السوق العربية المشتركة الاول 98) المقرر اقامته في الاردن خلال الفترة من 24 الى 29 اغسطس المقبل . وقال حسين ابراهيم الامين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية بالجامعة العربية في رسالة وجهها للراغبين بالمشاركة ان السوق العربية المشتركة التي كانت اهم ركائز مجلس الوحدة الاقتصادية العربية وهو احد اهم مؤسسات العمل العربي المشترك لم تتمكن من مواصلة مسيرتها بسبب الخلافات السياسية التي اثرت ولا تزال على الواقع العربي وعدم ادراك بعض الاطراف واهميتها, ولكن السبب الرئيسي لذلك هو عدم توفر الاليات اللازمة لكي يدرك العارضون للسوق العربية المشتركة اهميتها في خلق اطار التعاون والتكامل التجاري والصناعي والزراعي العربي في جميع المجالات. واكد ان السوق العربية المشتركة تمثل الحلم الذي تتطلع اليه الجماهير العربية باعتباره الاساس المتين والقاعدة التي تبنى عليها الوحدة العربية المنشودة وهي الوسيلة التي تعني الغاء الحواجز والعوائق والتي تقف في طريق التنمية العربية والتعاون والتكامل الاقتصادي العربي والتبادل التجاري الحر بين اقطار الامه العربية الواحدة. وقال انه من منطلق الحرص على توفير آلية قادرة على تكريس هذه الفكرة فقد قررت ادارة معرض عمان الدولي للسيارات تبني فكرة اقامة مهرجان للتجارة العربية من خلال اقامة معرض يحمل عنوان نحو تأسيس نواة السوق العربية المشتركة الاول يتم من خلاله ابراز اهمية المشاركة العربية في هذه التظاهرة وترسيخ اساس التكامل العربي في جميع المجالات الاقتصادية. وقال ان هذا المعرض سيسهم في تعزيز اواصر الصلات الاقتصادية والتجارية بين الدول العربية وتعزيز الفهم لاهمية السير قدما في تحقيق هدف اقامة السوق العربية المشتركة. ودعا جميع المهتمين وذوي المصلحة للمساهمة في هذا الحدث والمشاركة في هذا المعرض الذي سيكون اللبنة الاولى في صرح هذه السوق القومية والنواة الاولى لتحقيق هذا الحلم العربي الكبير. وقال ان التكتلات الاقتصادية الدولية تشكل السمة الاساسية للنظام العالمي الجديد في هذا العصر وتتم هذه التكتلات التي تجمع وترعى مصالح الدول المنضوية تحت لوائها على الرغم من التباين في السمات التاريخية واللغوية والاصول والجغرافيا بين تلك الدول مثل السوق الاوروبية المشتركة ومنظمة (الكوميكون) والاسيان وغيرها مشيرا الى ان الدول العربية التي تملك من الامكانات والمقومات المشتركة ما يؤهلها لتأسيس اهم تجمع اقتصادي اقليمي ولما تحويه من طاقات بشرية هائلة وثروات طبيعية لا حدود لها واسواق واسعة تشكل اهم الاسواق الاستهلاكية على الساحة الاقتصادية العالمية لم تتمكن من اقامة مثل هذا التجمع الاقتصادي المهم والذي يمكن ان يتحقق فقط عندما تتوفر المبادرة والارادة القادرة على ترجمة هذا الطموح الى حقيقة على الواقع. من جانبه قال هاني الملقي وزير الصناعة والتجارة الاردني ان الاردن حرص وعمل جاهدا منذ سنوات على اقامة سوق عربية مشتركة تضم كافة الدول العربية مؤكدا ان اقامة هذا المعرض الرائد في عمان لهو مؤشر على سعي المملكة الاردنية الهاشمية الدؤوب على السير بخطى حثيثة في تحقيق الحلم الاكبر والاسمى وهو (السوق العربية المشتركة) التي من شأنها ان ترسخ ارتفع المستويات الاقتصادية بين كافة الدول العربية الشقيقة وتعمل على خلق تكتل اقتصادي غني بموارده البشرية والمادية والامكانية الانتاجية المختلفة وخاصة في هذه المرحلة الدقيقة التي تشهد نجاحا تجاريا للتكلتلات الاقتصادية في العالم وانضمام العديد من الدول الى منظمة التجارة العالمية وما يشهده العالم من تحرير للتجارة والخدمات. تظاهرة وقال ان اقامة مثل هذه التظاهرة الاقتصادية المهمة تمثل للاردن دافعا وحافزا على مواصلة الجهود الفاعلة والبناءة لتحقيق التكامل الاقتصادي العربي المنشود لما يتمتع به الاردن من امكانات للتكيف مع المتغيرات الاقليمية والدولية وان يكون سوقا منافسة وخاصة مع توفر الموقع الجغرافي المتميز والاستقرار السياسي والكوادر البشرية الكفؤة والمؤهلة. وقال في كلمة وجهها للعارضين كذلك ان الاردن سعى الى الخروج بقوة من القوانين الاقتصادية اهمها قانون التشجيع الاستثمار اضافة الى مجموعة من القوانين الاخرى ذات العلاقة منها قانون الاوراق المالية قانون الشركات, وقانون الجمارك. من جانبه قال نظمي العبدالله مدير عام الجمارك الاردنية في رسالة مماثلة لقطاع الاعمال في الدولة والدول العربية بمناسبة هذا الحدث ان السوق العربية المشتركة تشكل جوهرا اساسيا للوحدة العربية المنشودة التي تتطلع اليها الجماهير العربية مشيرا الى ان دور هذا المعرض يبرز من خلال التواصل العميق بين الدول العربية اقتصاديا وبالتالي تبادل المعلومات والمنافع التي ستكون لها اكبر الاثر في تطوير الصناعة العربية في المستقبل. وقال ان التكتلات الاقتصادية الدولية التي يشهدها هذا القرن وتحت مسمى العالم الجديد تفرض على العرب التواصل اقتصاديا من خلال سوق عربية مشتركة تضم في جوهرها معارض تجارية متخصصة تخدم الخطة التي وضعتها الجامعة العربية من خلال تأسيس مايعرف بمؤسسات العمل العربي المشترك. ودعا جميع الدول العربية وغرف التجاره والصناعة العربية للمشاركة في هذا المعرض الريادي خدمة لاهداف الامة العربية ووحدتها وللوقوف في وجه التكتلات الاقتصادية الدولية. الحلم القديم من جانبه قال حمدي الطباع رئيس جمعية رجال الاعمال الاردنية في رسالة مماثلة ان السوق العربية المشتركة هي الحلم القديم المتجدد للقطاع الخاص على وجه التحديد ولقد حالت التحديات الجسام التي واجهت الامة العربية خلال نصف القرن الماضي دون ارساء قواعد هذه السوق التي تستدعي مصالح الامة ان تعمل جميعا لكي تصبح حقيقة واقعه تستفيد منها كل اقطار العالم العربي التي يعتبر تعاونها وتكاملها الاقتصادي الخيار الوحيد الذي يمكن من خلاله مواجهة التحديات واستحقاقات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والذي نستطيع من خلاله الاستفادة القصوى من موارد الامة الكبيرة والمتنوعة اسوة بالتكتلات الاقليمية على الساحة الدولية. وقال ان جميع رجال الاعمال الاردنيين تضع في اول سلم اولوياتها تحقيق تلك الغايات السامية لتعزيز التعاون العربي مشيرا الى ان الجمعية ومنذ تأسيسها عام 85 سعت الى تشجيع التعاون العربي المشترك من خلال تشكيلها للعديد من مجالس الاعمال المشتركة مع الدول العربية الشقيقة لتعزيز التعاون بين مجمع الاعمال العربي كما تسعى من خلال نشاطات مجلس رجال الاعمال العرب لعقد ملتقى سنوي يضم رجال الاعمال بالمنطقة لبحث كل ما من شأنه توطيد العلاقات التجارية والاستثمارية فيما بينهم. وقال ان جمعية رجال الاعمال الاردنيين تدعم هذا المعرض معربا عن امله ان يجمع هذا المعرض منتجات الدول العربية ليتعرف عليها المستهلك الاردني حيث تشير الاحصائيات الرسمية الى ان 30% من تجارة الاردن الخارجية مع الدول العربية وهذا من أعلى المعدلات المسجلة في التجارة البينية بين الدول العربية. معرض زيارة وقد تلقت غرفة تجارة وصناعة دبي دعوة للمشاركة في اول معرض عربي يقام في ميامي بولاية فلوريدا الامريكية حيث يقام خلال الفترة من 26 الى 30 يونيو المقبل تحت اسم معرض (زيارة) . ويشارك بالمعرض اكثر من 200 شركة عربية من مصر وتونس والاردن وسوريا والمغرب ولبنان ودول التعاون حيث سيتم توجيه 350 الف دعوة لحضور هذا الحدث وقد تم اعتماد برنامج تخفيض خاص للتجار العرب الراغبين بزيارة الحدث بسعر 2500 دولار امريكي شاملة الاقامة والسفر. معرض موسكو وقد تلقت الجهات المعنية بالدولة دعوات للمشاركة بالمعرض الاول للصناعات والمنتجات العربية بموسكو الذي سيقام خلال الفترة من 16 الى 9 يوليو المقبل حيث يرعى هذا الحدث اتحاد غرفة التجارة والصناعة في الدولة وتنظمه شركة البوابة الذهبية للمعارض والمؤتمرات. وستشارك بالمعرض اكثر من300 شركة مصنعة ومنتجه لعرض احدث المصنوعات والمنتجات والخامات العربية بهدف فتح اسواق جديدة امامها لتحتل مكانتها بين المنتجات الدولية خاصة اذا كانت البوابة من موسكو البوابة الشرقية لسوق من اضخم الاسواق العالمية. وسف يتم توجيه 6 آلاف دعوة لحضور المعرض الى جانب 2000 دعوة خاصة لكبار الزوار والضيوف من الدول العربية وروسيا و 10 الاف رسالة للتعريف بالمعرض وتوزيع 12 الف كتيب عن الحدث.

تعليقات

تعليقات