خرباش اجتمع بوزير الدولة اللبناني للشؤون المالية، الامارات ولبنان يبحثان توقيع اتفاقيتين في مجال الاستثمار

اجتماع معالي الدكتور محمد خلفان بن خرباش وزير الدولة لشؤون المالية والصناعة صباح امس بمقر الوزارة بأبوظبي مع فؤاد السنيورة وزير الدولة اللبناني لشؤون المالية . وتم خلال المقابلة التي حضرها جمال ناصر بن لوتاه وكيل وزارة المالية والصناعة المساعد لشؤون الموارد والميزانية وعدد من المسؤولين بالوزارة والسفير اللبناني لدى الدولة استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل توطيدها خصوصا في المجالات الاقتصادية والمالية. وقد عبر الوزير اللبناني خلال المقابلة عن شكر بلاده للقرار الاماراتي بالتوقيع على اتفاقية مع لبنان لايداع مبلغ 100 مليون دولار كوديعة لمدة 3 سنوات بسعر الفائدة المستخدمة بين البنوك والدول وذلك في اطار علاقات الاخوة والتعاون بين البلدين الشقيقين. وقال معالي الدكتور خرباش انه تم كذلك خلال المقابلة التطرق لآفاق التعاون الاقتصادي بين البلدين والنتائج التي اسفرت عنها الجولة الاولى من المفاوضات التي جرت خلال الاسبوع الماضي بين وفدي الامارات ولبنان بشأن توقيع اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي على الدخل ورأس المال بين البلدين والتي تم خلالها الاتفاق على مشروع الاتفاقية في صيغته الاولية وتم الاتفاق على عقد جولة ثانية من المباحثات بين الجانبين خلال الفترة المقبلة بهدف استكمال المناقشات حول الاتفاقية لاعدادها في صيغتها النهائية تمهيدا لتوقيعها. واضاف معالي الدكتور محمد خلفان بن خرباش انه تم خلال الاجتماع كذلك التطرق لاتفاقية حماية وتشجيع الاستثمارات بين دولة الامارات ولبنان حيث تم الاتفاق على تبادل الوثائق الخاصة بهذه الاتفاقية لدراستها ثم عقد جولة لمناقشتها بعد وضع الخطوط العريضة للاتفاقية. واشار الى ان بحث الاتفاقيتين يأتي في اطار الحرص على تدعيم اواصر التعاون والعلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات خصوصا في المجالات الاقتصادية والتجارية. وتناقش اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي في احكامها القضايا المتعلقة بالضرائب والمعاملة الضريبية للانشطة الاقتصادية والمستثمرين في الدولتين حيث ان هذه الاتفاقية يمكن ان تشكل اطارا للمعاملة الضريبية يستطيع من خلاله المستثمر الاماراتي ونظيره المغربي معرفة الجوانب الضريبية المختلفة للنشاط الاقتصادي بالدولة الاخرى. كما تشكل هذه الاتفاقية حافزا للقطاعين العام والخاص في البلدين لزيادة الاستثمارات المشتركة بينهما وزيادة حجم التجارة المتبادلة بينهما حيث تهدف الاتفاقية بصورة اساسية الى تجنب الازدواج الضريبي وخفض العبء الضريبي او الغائه في بعض الاحيان مما يساهم في زيادة العائد الاستثماري لمستثمري كل من البلدين في البلد الآخر. اما اتفاقية حماية وتشجيع الاستثمارات فتهدف الى خلق الظروف المشجعة للمزيد من التعاون الاقتصادي فيما بينهما وخصوصا الاستثمارات التي يقوم بها مستثمرون من دولة متعاقدة في اقليم الدولة المتعاقدة الاخرى وادراكا من البلدين بأن التشجيع والحماية المتبادلة وفقا للاتفاقيات الدولية ستخلق وضعا مشجعا لتنشيط المبادلات التجارية مما يحقق المنافع المتبادلة للبلدين الشقيقين وذلك حرصا على توفير وتنمية المناخ الملائم للاستثمار الذي يمكن في ظله ان تنتقل الموارد الاقتصادية والمالية فيما بينهما. ومن ابرز بنود الاتفاقية ان تقوم كل دولة بالسماح وتشجيع وايجاد الظروف المواتية للمستثمرين التابعين للدولة المتعاقدة الاخرى للقيام بالاستثمارات في اقليمها كما تقبل هذه الاستثمارات والانشطة المرتبطة به وان تتمتع الاستثمارات عقب تأسيسها بالحماية والامان الكاملين وفقا للقانون الدولي وان تضمن كلتا الدولتين المتعاقدتين في جميع الأوقات معاملة منصفة وعادلة للاستثمارات العائدة لمستثمرين من الدولة الاخرى. كما اجتمع الدكتور محمد خلفان بن خرباش امس مع بعثة البنك الدولي للانشاء والتعمير التي تقوم حاليا بزيارة للدولة برئاسة الدكتور محمد عبيد تادرس مدير برنامج التعاون الفني بادارة الشرق الاوسط بالبنك الدولي. وتم خلال الاجتماع استعراض برنامج التعاون الفني بين دولة الامارات والبنك الدولي لعام 1998 والذي يتم من خلاله حاليا الاعداد لتنفيذ دراستين قطاعيتين الاولى تتعلق بقطاع التعلم وسبل رفع كفاءته والاستخدام الامثل لموارده وترشيد الانفاق التعليمي والثانية حول الربط الكهربائي بين امارات الدولة والقيام بمسح شامل لقطاع الكهرباء بالدولة ووضع التوصيات الخاصة بعملية الربط الكهربائي. أبوظبي ـ عبد الفتاح منتصر

تعليقات

تعليقات