وزير الدولة الجورجي يزور دبي: مشاريع الحبتور التجارية تتفاوض لامتلاك 35% من أسهم خطوط جورجيا

كشف راشد خلف الحبتور رئيس مشاريع الحبتور التجارية عن بدء مفاوضات الشركة مع الخطوط الجوية الجورجية وذلك لشراء 35% من اسهمها بعد ان حصلت مشاريع الحبتور على وكالة الخطوط الجورجية بالامارات . وقال راشد الحبتور عقب حفل الاستقبال التي اجرتها (مشاريع الحبتور التجارية) على شرف استضافة وزير الدولة الجورجي نيكولا ليكشفيلي والوفد المرافق له ان الخطوط الجورجية تحتاج لمزيد من الاستثمارات لتطوير اعمالها لتصبح خطوط جوية تخدم منطقة القوقاز بمستوى ممتاز مشيرا الى ان دخولنا المفاوضات مع الحكومة الجورجية يأتي انطلاقا من اهتمامنا بتطوير العلاقات الاقتصادية بين الامارات وجورجيا. واشار الى ان حجم استثمارات مشاريع الحبتور التجارية في جورجيا بلغت حتى الان 20 مليون دولار امريكي وتخطط الشركة لمضاعفتها الى 40 مليون دولار امريكي خلال الخمس سنوات المقبلة حيث ان مضاعفة استثماراتنا مرهون مع تحقيق النمو في الاقتصاد الجورجي. وكشف راشد خلف الحبتور عن ان حجم استثمارات الشركة في منطقة القوقاز يصل الى 50 مليون دولار امريكي وذلك في مجال بيع السيارات وشركات التاكسي والسياحة والتجارة والعطور والمواد الاستهلاكية. مفاوضات مع الحكومة واشار الى ان مشاريع الحبتور التجارية دخلت في مفاوضات مع الحكومة الاوكرانية لانشاء فندق في كييف حيث سيتم افتتاح مكتب في كييف لمشاريع الحبتور التجارية في عام 1999. وقال ان لدى مشاريع الحبتور التجارية خطة طموحة لتطوير الخطوط الجورجية وذلك باستئجار ثلاث طائرات بوينج لتطوير اسطول الشركة لاستخدامها في الرحلات بين الامارات وجورجيا بهدف تعزيز مجالات السياحة والتجارة بين البلدين الى جانب تطوير الاسطول للرحلات الاخرى لمختلف انحاء العالم. وقال ان مشاريع الحبتور التجارية اسست شركة في الامارات برأسمال مليون دولار امريكي لادارة وتشغيل محلات للعطور في عدد من الجمهوريات السوفييتية السابقة حيث ستكون بداية هذه السلسلة في باكو قريبا. واكد ان القوانين الاقتصادية والاستثمارية في جورجيا وباقي الجمهوريات تساعد على جذب استثمارات خارجية حيث لا تضع قيودا على تحويل الارباح مشيرا الى انه تم التغلب على المشاكل بخصوص هذا الموضوع والتي اعترضت الحبتور التجارية في جمهورية اوزبكستان. أسواق جديدة وقال ان مشاريع الحبتور التجارية تدرس حاليا الدخول في اسواق جديدة في تلك الجمهوريات منها اسواق قرغستان وتركمستان الى جانب التوسع في جمهورية روسيا من خلال دخول سيبيريا. واشار الى ان دعوة وزير الدولة الجورجي للامارات تأتي في اطار تعميق العلاقات بين البلدين خاصة ان الوزير الجورجي حمل رسالة الى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة من رئيس جورجيا تتصل بتطوير العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين ممايدل على رغبة جورجيا الاكيد بتحقيق ذلك الهدف. واشار الى ان خطة تطوير الخطوط الجوية الجورجية باستئجار طائرات البوينج الثلاث سوف تأخذ بعدا جديدا حيث ان ذلك مرهون بمدى تطور اعمالها والنتائج خلال السنوات المقبلة. نمو ملحوظ من جانبه قال نيكولا ليكشفيلي وزير الدولة الجورجي في كلمة له اثناء حفل الاستقبال الذي اقيم مساء امس الاول في فندق (متروبولتيان بلاس) والذي حضره عبدالله الرستماني عضو مجلس ادارة غرفة دبي وسلطان الحبتور رئيس شركة الحبتور للسيارات وهشام الشيراوي عضرو مجلس ادارة غرفة تجار وصناعة دبي وعدد من رجال الاعمال ان العلاقات التجارية بين الامارات وجورجيا سجلت نموا ملحوظا منذ عام 1995 وفي العام الماضي حيث ارتفعت المبادلات التجارية غير النفطية من اربعة الاف دولار امريكي عام 95 الى مايزيد على 15.8 مليون دولار امريكي في العام الماضي وبلغت حصة الامارات في تجارة جورجيا الاجمالية 1.4% خلال العام الماضي. واشار الى ان جورجيا اتخذت خطوات واسعة نحو توسيع مبادراتها التجارية الخارجية مما ساهم في زيادتها مع العالم حيث اصبحت اليوم تتعامل مع 94 دولة في العالم. واكد ان جورجيا اتبعت نظاما اصلاحيا واسعا بالمجال الاقتصادي والمالي مما ادى الى تحقيق نمو في الناتج المحلي بنسبة 2.4% في عام 1996 وما نسبته 11.3% في عام 1997. اصلاحات اقتصادية واشار الى ان الاصلاحات الاقتصادية التي اتبعتها جورجيا انعكست على انخفاض معدل التضخم من 66% عام 94 الى 3% عام 1995 موضحا ان معدل التضخم عام 1996 بلغ 13.5 % بينما كان من المتوقع وصوله الى 29%. واشار الى ان جورجيا استطاعت خفض التضخم من عام 96 الى عام 1997 ليصل الى 7.5% مما يؤكد عزمها الحثيث على التغلب على مشاكل التضخم خاصة ان ميزانية الحكومة العام الماضي نمت بنسبة 1.5% الى جانب خفض نسب العجز بتلك الميزانية. الاحتياطات واضا ان البنك المركزي الجورجي يمتلك كميات ضخمة من احتياطات الذهب والعملات الاجنبية مما يشير الى ان الوضع الاقتصادي بخير موضحا ان بمساندة خبراء اجانب استطاع البرلمان الجورجي اقرار العديد من القوانين التي تشجع على اجتذاب رؤوس الاموال الاجنبية ومنها قانو ن ملكية الاراضي الزراعية وقانون البنوك وقانون الاتحاد وقانون المؤسسات الصناعية وقانون الاعلان وقانون الضريبة. المرحلة الثانية وكشف ان المرحلة الثانية عن الاصلاحات الاقتصادية الجورجية التي بدأت فعليا تتضمن انشاء سوق للاوراق المالية والعمل على دعم المؤسسات الصناعية وتطويرها الى جانب طرح المزيد من المشاريع الحكومية للخصخصة الامر الذي سيدعم من النمو الاقتصادي في جورجيا. واشار الى ان المشاريع المطروحة للخصخصة ستشمل 335 شركة تعمل في مجال الاتصالات والطاقة والمواصلات موضحا ان الحكومة الجورجية عازمة على محاربة الفساد بقوة. واكد ان العمل في القطاعات الاقتصادية المختلفة في جورجيا له مردود مادي وربحي جيد فهناك فرصة متاحة للمستثمرين الاجانب للاستفادة من تلك المشاريع خاصة في مجال الطاقة والمواصلات والزراعة والسياحة والاتصالات وصناعة المواد الغذائية موضحا ان ما تم استغلاله من مشاريع الطاقة حتى الان يقل عن 10% من هذا القطاع. واشار الى ان هناك اهتماما واسعا بالاستثمار في مجال التعدين خاصة ان لدى جورجيا صناعات متطورة في هذا المجال الى جانب صناعات متطورة اخرى في الطيران والمعدات الصناعية. ودعا وزير الدولة الجورجي رجال الاعمال والمستثمرين في الامارات للاستفادة من الفرص المتاحة في مختلف القطاعات خاصة في مجال السياحة وذلك لما يتمتع به من امكانات واسعة في هذا القطاع. واشار الى ان عدد زوار جورجيا من السياح بلغ سنويا اكثر من 4 ملايين سائح منذ اواخر الثمانينات مما يدعو الى التفاؤل لنمو هذا القطاع خلال السنوات المقبلة. كتب - علي شهدور

تعليقات

تعليقات