بهدف الترويج للعلاقات بين البلدين: البرلمان الفرنسي يدعو غرفة دبي ورجال أعمال مواطنين لزيارة فرنسا

يستضيف البرلمان الفرنسي نشاطا يعد الاول من نوعه في تاريخ هذه المؤسسة الفرنسية يهدف الى الترويج للعلاقات الاماراتية الفرنسية على اعلى المستويات . ويشمل ذلك عقد لقاء بين مسؤولين سياسيين وحكوميين ورجال أعمال من البلدين برئاسة رئيس البرلمان الفرنسي الذي يعد المسؤول الثاني مباشرة في فرنسا بعد رئيس الجمهورية. وقام السناتور الفرنسي (دانيال جوليه) بتوجيه الدعوة لغرفة تجارة وصناعة دبي للمشاركة بهذا اللقاء الذي يعقد في الرابع من شهر نوفمبر في قصر اللوكسمبورج في باريس. جاء ذلك اثناء الزيارة التي قام بها وفد من خمسة برلمانيين فرنسيين برئاسة (دانيال جوليه) صباح امس لغرفة تجارة وصناعة دبي حيث رحب بهم مدير عام الغرفة عبد الرحمن غانم المطيوعي وبالاهتمام الفرنسي في توثيق العلاقات الاقتصادية والسياسية والثقافية بين دولة الامارات العربية المتحدة عامة ودبي خاصة وبين فرنسا. وحضر اللقاء كلود لورو عضو لجنة دبي فرنسا الاقتصادية المشتركة وديميتري فيدري المستشار التجاري في القنصلية العامة الفرنسية في دبي. وتحدث مدير عام غرفة دبي عن العلاقات العريقة القائمة بين دولة الامارات وفرنسا وعن سعي فرنسا لتكثيف وجودها في المنطقة مشيرا الى الزيارة التي قام بها رئيس الجمهورية الفرنسية جاك شيراك لدولة الامارات في شهر ديسمبر الماضي. ودعا المطيوعي المؤسسات الفرنسية للاستفادة من موقع دبي الاستراتيجي والتسهيلات المتوفرة فيها لدخول أسواق منطقة استهلاكية كبيرة تغذيها دبي تضم اكثر من مليار ونصف مليار نسمة. وقال ان المنتجات الفرنسية تتميز بسهولة تسويقها في هذه المنطقة نظرا لجودتها وأسعارها المناسبة والشهرة العالمية التي تتمتع بها, مشيرا الى أهمية المتابعة الدائمة لعمليات التسويق في دبي التي تشهد منافسة شديدة بين الموردين الى أسواقها. وذكر المطيوعي ان غرفة دبي تنوي تنظيم وفد من رجال الاعمال الى فرنسا ضمن جولة تشمل عددا من البلدان الاوروبية في الفصل الرابع من السنة الحالية كما ان لجنة دبي فرنسا الاقتصادية ستعقد اجتماعها الثاني يومي 16 و 17 يوليو المقبل في باريس. وأعرب مدير عام غرفة دبي عن تقديره للخطوة التاريخية المهمة التي قامت بها الدول الاوروبية لتوحيد اقتصادها وقراراتها وعملتها مشيرا الى أن المرحلة المتقدمة عن الرقي والنضوج الذي وصلت اليه الدول الأوروبية جعل من هذه الخطوة حتمية وقرارا لا رجوع عنه. وذكر ان هذا القرار لا ينعكس ايجابيا على الشعب الأوروبي فحسب بل وعلى شعوب العالم حيث سيحدث توازنا اقتصاديا وسياسيا بارزا. وأكد السناتور الفرنسي ورئيس الوفد لمدير عام غرفة دبي الاهتمام الفرنسي بتوثيق العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بين فرنسا ودولة الامارات العربية المتحدة حيث تأتي زيارة هذا الوفد لمتابعة المباحثات التي أجراها الرئيس الفرنسي جاك شيراك مع المسؤولين الاماراتيين في شهر ديسمبر الماضي. وأعرب السناتور الفرنسي عن اعجابه بالتطور الكبير الذي تشهده دولة الامارات العربية المتحدة عامة ودبي خاصة مشيدا بجودة التنظيم في تخطيط المدن في دولة الامارات من حيث جمال الشكل ورقي انظمة التخطيط وتطور البنية التحتية والاهتمام بالمرافق الحيوية مما يعكس ارادة المسؤولين والشعب في دولة الامارات لتأسيس وتطوير دولة حديثة وقوية. وقال ان الامارات تتمتع بمركز سياسي واقتصادي استراتيجي اقليمي يجذب اهتمام العالم وتسعى فرنسا الى تعزيز علاقاتها مع هذا المركز. ودعا (جوليه) الى تضافر جهود المسؤولين الاماراتيين والفرنسيين لابراز الصورة الحقيقية لهذه المنطقة التي هي ليست متطورةوحديثة المرافق فقط بل فاعلة وبقوة على جميع الأصعدة.

تعليقات

تعليقات