القنصل البريطاني لــ(البيان): 120 شركة بريطانية تعمل في المنطقة الحرة لجبل علي

اشاد نيكولاس ارمور القنصل العام البريطاني لدبي والامارات الشمالية بالعلاقات المتميزة بين البلدين في شتى المجالات كما اشاد بالخصوصية التي تربط بين دبي وبريطانيا في مجالات الاقتصاد والتجارة على وجه الخصوص وقال القنصل العام البريطاني في حديث خاص لـ (البيان) ان هناك 120 شركة بريطانية تعمل في المنطقة الحرة لجبل علي يتركز نشاطها اساسا في توزيع المنتجات والبضائع في منطقة الخليج بالاضافة إلى وجود مصانع تستفيد من مناخ العمل والتسهيلات التي توفرها المنطقة الحرة للمستثمرين. المشروعات المشتركة وعن حجم المشروعات المشتركة الحالية بين البلدين قال القنصل العام البريطاني ان هناك عددا كبيرا من هذه المشروعات خاصة في دبي والامارات الشمالية فعلى سبيل المثل هناك شركتان عالميتان هما شركة دوكاب التي تنتج كابلات عالية الجودة وتضاعف حاليا طاقتها الانتاجية, وشركة (سايلنت نايت) التي تقوم بتصنيع الاسرة في عجمان لتصديرها إلى اوروبا. وعن حجم استثمارات الامارات في بريطانيا قال نيكولاس ارمور ان معظم الاستثمارات الاماراتية في بريطانيا في الوقت الحالي تتركز في العقارات والصناعات الترفيهية مثل السياحة والفنادق وسباق الخيول وغيرها. 84 ألف سائح وردا على سؤال حول حجم حركة السياحة بين البلدين قال القنصل العام البريطاني ان عدد السائحين من دولة الامارات إلى بريطانيا العام الماضي بلغ 84 الف سائح انفقوا 97 مليون جنيه استرليني وان التوقعات تشير إلى ان عدد السائحين خلال هذا العام سوف يرتفع بنسبة 3 إلى 4% وان نسبة الانفاق سوف ترتفع بنسبة 2%. وقال ارمور انه بالاضافة إلى ذلك فان دبي والامارات الشمالية تتمتع بسمعة جيدة كوجهة سياحية متميزة عالية الجودة لدى منظمي رحلات السفر البريطانيين كما ان فنادق دبي مدرجة في الكتيبات الخاصة بوكالات السفر والسياحة في جميع انحاء بريطانيا. تبادل الوفود وعن الدور الذي يلعبه تبادل الوفود بين البلدين في تدعيم العلاقات الثنائية قال القنصل العام البريطاني ان هناك ثمانية وفود تجارية بريطانية على الاقل تزور دبي والامارات الشمالية سنويا بالاضافة إلى اجتماعين للجنة التجارية والاقتصادية بين دبي والمملكة المتحدة التي تعقد اجتماعاتها مرة في دبي واخرى في لندن. واضاف القنصل العام البريطاني ان شركات بريطانية عديدة تشارك على الاقل في 20 معرضا تجاريا دوليا تقام بمركز دبي التجاري العالمي واماكن اخرى كل عام, كما ان وزراء وشخصيات بريطانية هامة تقوم بزيارة البريطاني في هذه المعارض. شريحة اكبر وعن اسهام الشركات البريطانية في مشروعات البنية الاساسية في دبي قال القنصل العام البريطاني ان الشركات البريطانية تشارك بكل ثقلها في كافة مشروعات تطوير وتحديث الطرق في دبي وفي مشروعات اخرى مثل فندق جميرا بيتش, وكانت الشركات البريطانية تتمنى ان تحصل على شريحة اكبر في مشروع توسعة مطار دبي الدولي. بالارقام وعن التبادل التجاري بين البلدين قال نيكولاس ارمور ان صادرات بريطانيا إلى دولة الامارات خلال شهري يناير وفبراير 98 بلغ 271.9 مليون جنيه استرليني بزيادة مقدارها 10% عن الفترة نفسها من العام الماضي, منها 150.5 مليونا إلى دبي و31.5 مليونا إلى أبوظبي و89.9 مليونا إلى الامارات الشمالية. وبلغت قيمة الصادرات البريطانية إلى الامارات خلال عام 97 مليارا و546.8 مليون جنيه استرليني منها 903.6 ملايين جنيه استرليني لدبي و261.4 مليونا لأبوظبي و381.8 مليونا للامارات الشمالية. كما بلغت واردات بريطانيا من دولة الامارات خلال شهري يناير وفبراير من هذا العام 65.8 مليون جنيه استرليني مقابل 43.2 مليون عن الفترة نفسها من العام الماضي بزيادة قدرها 52% منها 46.6 مليونا من دبي و12.8 مليونا من أبوظبي و8.4 ملايين جنيه استرليني من الامارات الشمالية كما بلغ اجمالي واردات بريطانيا من الامارات العام الماضي 515.8 مليون جنيه استرليني منها 340.4 مليونا من دبي و132 مليونا من أبوظبي و43.4 مليونا من الامارات الشمالية. فاق كل التوقعات وردا على سؤال حول ما اذا كان المنافسون الاسيويون قد سببوا اي انخفاض في العلاقات التجارية بين الامارات وبريطانيا قال القنصل العام البريطاني: على العكس تماما فانه من السابق لاوانه ان نقول ما اذا كان الانهيار في اسواق المال الاسيوية قد ادى إلى انخفاض حجم التبادل التجاري بين الامارات وبريطانيا لكن عندما عقدت دائرة التجارة والصناعة البريطانية اجتماعا في شهر يناير الماضي في الرويال كافية في لندن تحت عنوان (القاء الضوء على الخليج) للترويج لهذه المنطقة حضر الاجتماع 250 شركة بريطانية وان هذه التظاهرة تنم عن ان اهتمام الشركات البريطانية فاق كل التوقعات. حوار ـ سعد السيد

تعليقات

تعليقات