وزير السياحة المصري لـ (البيان): وضعنا سياسة تنشيطية وتسويقية عصرية لاستقطاب السياح، مهرجان دبي للتسوق تجربة ناجحة يجب الاستفادة منها

اكد ممدوح البلتاجي وزير السياحة المصري ان وزارته وضعت منذ عام 94 سياسة تنشيطية وخطة تسويقية عصرية غير مسبوقة تشتمل على العديد من ادوات الترويج السياحي التي تتضمن البورصات والانتاج الاعلامي المطبوع والالكتروني والرياضات والمعارض والمنتجعات والمناسبات الوطنية الاكثر استقطابا على المستوى العالمي بالاضافة الى الدعاية والاعلان والترويج عبر قنوات التلفزيون والصحف الاوسع انتشارا على مستوى العالم واشار الى ان الخطة حققت اهدافها ويلاحظ ذلك من الزيادة المضطردة في عدد السياح بنسب نمو تصل الى ستة اضعاف معدلات السياحة العالمية.. وهذا ما جعل السياحة المصرية تنتقل من حوالي مليونين الى اكثر من اربعة ملايين سائح خلال ثلاث سنوات. واكد الوزير المصري في حديث خاص ادلى به لـ (البيان) عقب زيارة قام بها ظهر الخميس الى مجمع الاهرامات في مركز وافي بدبي. وأوضح ان فرنسا ومن منطلق وجود ظاهرة (الولع بمصر) وزيارتها خصصت عامين تحت شعار (مصر ــ فرنسا.. الافاق المشتركة) عبر برنامج يتضمن مجموعة كبيرة من الفعاليات.. بدأت بافتتاح المعرض المصري في متحف اللوفر وحضره الرئيس الفرنسي جاك شيراك وسوف يمتد لمدة عامين ويشمل عدة مدن فرنسية.. احياء للعلاقات المصرية الفرنسية المتميزة.. وتندرج مشاركة مصر في معرض ليزو بفرنسا خلال الفترة من 20 الى 25 مايو كضيف شرف رئيسي ضمن ذلك التواجد. وقال الوزير المصري التقيت قبل ايام بوفد فرنسي وتلقيت دعوة لحضور الفعاليات خاصة والتواجد المصري هناك سوف يعزز فرص التدفق السياحي الفرنسي الى مصر. حملات تنشيطية وتطرق الوزير المصري الى الحملات المكثفة التي تقودها وزارة السياحية المصرية في اطار التنشيط والاستقطاب فقال انها تشمل بريطانيا, المانيا, ايطاليا, فرنسا, سويسرا, امريكا, اليابان, روسيا والوطن العربي وذلك عبر شركات متخصصة وبعد فحص دقيق من قبل اللجنة العليا للتنشيط السياحي والتي تضم 25 شخصية من قيادات القطاع السياحي, واتحاد الصناعات واتحاد المصارف وشركة مصر للطيران وقيادات وزارات المالية والتخطيط وخبراء التسويق الى جانب ممثلين للجهاز المركزي للمحاسبات ومجلس الدولة المصري.. والهدف من ذلك كفالة كل النظم الخاصة باداء اللجنة العليا وتتم المفاضلة بين العروض على اسس فنية ومالية ويراعى في الاختيار توزيع السوق وعدم الاحتكار لشركة دون اخرى في مجمل الحملات السياحية لمصر على ان تكون تلك الشركات هي الاقوى في كل سوق على حدة. وعن توقعاته للنمو السياحي في العام الحالي خاصة وانها المرة الاولى الذي سيقام خلالها مهرجان التسوق والسياحة في مصر خلال الفترة من 20 يوليو وحتى 20 اغسطس, قال لدينا ثلاثة تقديرات لذلك التفاؤل وهي: المتحفظ ويمثل نسبة 8% والمتوسط ويمثل 12% والمتفائل ويمثل 16% ونحن نميل للتقدير الاول وهو المتحفظ رغم ثقتنا ان المهرجان سوف يستقطب اعدادا هائلة بسبب الدراسات والابحاث التي اجريناها وادركنا من خلالها جدوى اقامة المهرجان كمنتجع سياحي جديد يضاف لخارطة السياحة الموجودة في مصر ونظرا للتسهيلات التي ستقدم لجميع السياح والتنزيلات التي ستقدم خلال المهرجان. تفاؤل بازدهار السياحة وابدى ممدوح البلتاجي الذي افنى معظم عمره للترويج للسياحة المصرية منذ كان مسؤولا عن هيئة الاستعلامات المصرية وحتى اصبح وزيرا مسؤولا عن السياحة.. ابدى عدم رضاه عن ادائه وقال ان الرضا يعني الركود وانعدام الطموح والاكتفاء بما تم انجازه بل والاعتماد على مقولة رخوة (ليس في الامكان ابدع مما كان) وانا ارفض ذلك هكذا قال الوزير واكد رغم ذلك اترك الحكم لغيري. وجدد الوزير تفاؤله بالمستقبل وقال ان ذلك التفاؤل مبني على اسس موضوعية وليست ذاتية بل وقائم على مجموعة ضخمة من العناصر ابرزها ان حلم زيارة مصر لايزال في وجدان الكثيرين وانه يتزايد مع الايام.. باعتبارها مبدعة للحضارات الانسانية وان ذكرها جاء في الكتب السماوية.. بالاضافة الى عناصر اخرى ابرزها سياسة التنمية الاقتصادية التي يقودها الرئيس محمد حسني مبارك رئيس جمهورية مصر العربية والتي بدأت مع السلام والاستقرار في مصر.. حيث اولت تلك السياسة, السياحة اهمية كبرى بما يعزز من فرص انطلاقها مستفيدة من عوامل الجذب السياحي وموروثاتها في الجغرافيا والتاريخ ولوجود شعبها والذي نعتبره من اهم عوامل الجذب نظرا لما يتسم به الانسان المصري من ود وسماحة وترحاب اصيل بكل زائر لارضه. 50 مليار دولار وقال الوزير ان استثمار اكثر من 50 مليار دولار لتقوية وترسيخ البني التحتية من اتصالات ومواصلات وطرق خاصة في المناطق السياحية انعش الآمال في التدفق السياحي.. كما ان استثمار القطاع الخاص في التنمية القومية بلغ اكثر من 300% اسهمت في ارتفاع عدد الغرف الفندقية في المدن السياحية الى اكثر من 75 الف غرفة.. كما توجد حوالي اكثر من ستمائة مشروع سياحي تحت الانشاء بتكلفة تصل الى 12 مليار دولار. وقال الوزير ان زيارته الى دولة الامارات وخاصة دبي جاءت لاستشكاف آفاق التعاون في المجال السياحي والاستفادة من تجربة دبي الناجحة في مهرجان التسوق الذي اكمل دورته الثالثة.. خاصة والامارات تحتل المرتبة الثالثة في التدفق السياحي الى مصر من الوطن العربي. وتمنى الوزير البلتاجي في ختام حديثه ان يستقطب مهرجان التسوق والسياحة في مصر خلال الصيف المقبل اعدادا هائلة من السياح العرب وفي مقدمتهم ابناء دولة الامارات والعرب الذين يقيمون على ارضها. كتب - تاج السر ابوسوار

تعليقات

تعليقات