سوق الذهب والمجوهرات المحلية في اسبوع

انتعش الطلب نسبيا بسوق الذهب والمجوهرات المحلية خلال الاسبوع الماضي على المشغولات الذهبية مما دعا بعض التجار الى القول ان موسم الاستعداد للسفر بدأ مبكرا بحوالي ثلاثة اسابيع عن العام الماضي كما ان اعتدال المناخ الملحوظ ساهم في تواجد او استمرار التواجد لاعداد من السياح الاجانب الذين يشكلون نسبة جيدة من رواد سوق الذهب . وبالاضافة الى ذلك شهدت الفترة الماضية ولا يزال تنظيم عدد من المعارض التي تجتذب اعدادا من الزوار ورجال الاعمال بالاضافة الى العارضين انفسهم وكل هذه عوامل ساعدت في حركة نشطة (نسبيا) بالطلب على الذهب والمجوهرات بالسوق المحلية. وقال ماهر الزعيم من دماس للذهب والمجوهرات في دبي ان الطلب جيد على المشغولات الذهبية بكافة عياراتها ويتصدر عيار 18 الطلب نظرا لوجود كم من السياح الاجانب الذين يفضلون هذا العيار بتشكيلاته وموديلاته المختلفة ويأتي بعد ذلك عيار 22 وهو المفضل لدى العرب والهنود وتحتفل الجالية الاخيرة حاليا بأعياد الزواج وينتظر ان يتصاعد طلب الجالية الهندية ايضا خلال الفترة المقبلة مما يبشر بموسم جيد آخر بعد مهرجان التسوق عندما يبدأ المقيمون بشكل جدي في الاستعداد للسفر ويتوقع ان يكون ذلك مع انتهاء الامتحانات مع نهاية شهر مايو الحالي, ويشجع على ذلك تدني الاسعار العالمية للمعدن. الذهب الهندي من ناحية اخرى ذكر تجار جملة ان الطلب الهندي على ذهب دبي لم ينخفض كثيرا وشهد الاسبوع تعاقدات لاعادة تصدير الذهب الخام الى دبي... مشيرا الى ان الهند تحتاج الى بعض الوقت للتعامل مع الاسواق الخارجية مباشرة... كما ان بعض الاسواق المجاورة مثل مصر وايران وباكستان ودول من شمال افريقيا زادت من وارداتها من اسواق دبي وان هذا قد يصحح او يحافظ على الكمية التي تقوم دبي باعادة تصديرها الى الخارج. الأسعار العالمية والمحلية على صعيد الاسعار بالسوق العالمية والسوق المحلية فقد المعدن ما يقارب 11 دولارا بسعر الاونصة مع نهاية الاسبوع حيث بلغ سعر الاونصة صباح يوم الخميس 300 دولار و90 سنتا مقابل 311 دولارا يوم الخميس قبل الماضي, وبالعملة المحلية بلغ سعر العشر تولات 1460 درهما مقابل 4300 درهم بالاسبوع الماضي أي بانخفاض 140 درهما في اسبوع واحد, وبلغ سعر الاونصة 1107 دراهم مقابل 1144 درهما بانخفاض 37 درهما في اسبوع. ويأتي هذا الانخفاض لتزيد الشكوك التي تحيط بمستقبل المعدن الاصفر كأداة ادخار أمن ولكن مصادر تشير الى ان المعدن يبحث عن قاعدة سعرية وانه سيظل على هذه الحالة الى ان تستقر الادوات الاستثمارية الاخرى كما ان المستثمرين قد يلجأون الى الذهب مع اطلاق العملة الاوروبية الموحدة (اليورو) تحسبا لأية اضطرابات بالاسواق العالمية. سعر الاونصة وبالنسبة لحركة سعر الاونصة خلال الاسبوع فقد بدأت يوم السبت والاحد بسعر 311 دولارا ثم انخفضت يوم الاثنين الى 302 دولار و95 سنتا وارتفعت قليلا يوم الثلاثاء الى 304 دولارات و40 سنتا يوم الاربعاء وصباح الخميس انخفضت الاونصة 300 دولار و90 سنتا. وكان سعر جرام الذهب عيار 24 مع نهاية الاسبوع (بدون المصنعية) 35 درهما و66 فلسا مقابل 36 درهما و86 فلسا بالاسبوع الماضي, وعيار 22 بسعر 32 درهما و66 فلسا مقابل 33 درهما و76 فلسا, وعيار 21 بسعر 31 درهما و20 فلسا مقابل 32 درهما و25 فلسا, وعيار 18 بسعر 26 درهما و74 فلسا مقابل 27 درهما و64 فلسا. وبالنسبة لسوق المجوهرات أكدت مصادر بالسوق ان الطلب كان حول مستوياته العادية في مثل هذا الوقت من السنة وان اغلب رواد السوق هم من السياح الذين يفضلون المشغولات المطعمة والالماس. كتب - مصطفى عويضة

تعليقات

تعليقات