أحمد بن سعيد: (الامارات) تطير الى موسكو قريباً وزيادة الرحلات الى ملبورن ومانيلا، (رويال ميراج) فندق جديد بدبي بتكلفة 290 مليون درهم

اكد سمو الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بدبي رئيس مجموعة الامارات ان دبي عززت من مكانتها خلال امتلاكها للعديد من المقومات, مكانتها التجارية والسياحية واضفت عليها المزيد من البريق . وكشف سموه في مؤتمر صحفي عقده أمس بجناح طيران الامارات المشارك بفعاليات (الملتقى 98) عن اقامة فندق جديد بدبي فئة الخمس نجوم بتكلفة 290 مليون درهم وسيتم افتتاحه في ابريل من العام 99, بالاضافة الى خطوات واسعة اتخذتها طيران الامارات لتكثيف خدماتها وتوسيع شبكة محطاتها لتصل الى موسكو وزيادة رحلاتها الى استراليا ودراسة خط دبي نيويورك مباشرة. فقد اكد سمو الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم ان دبي عززت موقعها على خارطة السياحة بالشرق الاوسط بفضل توجيهات حكومة دبي وسلسلة المشاريع العملاقة التي شهدتها على مدى السنوات الماضية والبنى التحتية التي هيأت للامارة البروز كعاصمة للتجارة والسياحة والمعارض بالمنطقة. وقال سموه ان (معرض السفر العربي) نجح بكل المقاييس واتخذ صفة العالمية في ظل الارتفاع القياسي بعدد العارضين الذين تجاوز عددهم الخمسمائة عارض من 40 دولة. واضاف سموه ان سياسة الاجواء المفتوحة التي اعتمدتها حكومة دبي هيأت لقيام صناعة سفر وطيران وشبكة خطوط جوية ربطت مطار دبي الدولي مع اكثر من ثمانين عاصمة ومدينة عالمية. وحول خطط طيران الامارات المستقبلية وجهودها لتعزيز شبكة خطوطها حول العالم كشف سمو الشيخ احمد انه تم توقيع اتفاقية جوية مع الجهات المعنية في روسيا تمنح (الامارات) حق تسيير رحلات جوية والهبوط في ستة مطارات روسية مشيراً سموه الى ان الناقلة تدرس في الوقت الراهن حيثيات البدء بتسيير الرحلات المباشرة الى هناك معرباً عن توقعاته بان يتم ذلك قريباً. وقال سموه في المؤتمر الصحفي ان الناقلة تدرس تسيير رحلات جوية مباشرة الى كل من سيدني وبريزبن في استراليا الى جانب رحلاتها الحالية الى مدينة ملبورن الاسترالية. واعتبارا من 25 اكتوبر المقبل, تبدأ (الامارات) تسيير رحلة يومية الى مدينة ملبورن الاسترالية, اي باضافة ثلاث رحلات اسبوعيا على خدمتها الحالية. وستكون جميع الرحلات على طائرات الجيل الجديد بوينج 777 وبتوزيع الثلاث درجات: الاولى وتتسع لـ 18 مقعداً, ورجال الأعمال وتتسع لـ 49 مقعداً والسياحية وتتسع لـ 236 مقعداً. وشهد خط دبي ــ ملبورن, ومنذ تدشينه في يونيو 1996, شهد نموا رائعا في حركتي الركاب والشحن مما عزز من فرص نمو الحركتين التجارية والسياحية بين دولة الامارات واستراليا. وكانت حركة الركاب بين دبي وملبورن قد ارتفعت بنسبة 50% وحركة الشحن بنسبة 120% منذ يوليو 1997 وحتى فبراير من هذا العام مقارنة مع الفترة نفسها من العامين السابقين, بينما ارتفعت بين ملبورن ودبي بنسبة 57% للركاب و118% للشحن خلال الفترة نفسها. كذلك حققت الامارات للعطلات, وهي دائرة تنظيم البرامج السياحية التابعة لطيران الامارات, زيادة مقدارها ثلاثين بالمائة للرحلات المحجوزة بين منطقة الخليج واستراليا خلال العام المالي 1997/1998 مقارنة مع العام المالي السابق. ومع زيادة الرحلات الثلاث, والتي تمر عبر سنغافورة, يصبح عدد الرحلات الاسبوعية لطيران الامارات الى سنغافورة 14 رحلة مما يعزز وضع الجزيرة كمركز رئيسي لطيران الامارات في الشرق الاقصى حيث تسير رحلات منها الى كولومبو, مالي, جاكارتا, اضافة الى ملبورن. وكانت طيران الامارات قد بدأت رحلاتها الى ملبورن بمعدل رحلتين اسبوعياً ما لبثت ان رفعتهما الى ثلاث بعد شهر فقط. وفي ديسمبر الماضي, أضافت رحلة رابعة وأقامت اتفاق تبادل رموز مع الخطوط الاسترالية كوانتاس. تجدر الاشارة الى ان خط ملبورن دبي ربط المدينة الاسترالية بأهم البلدان الواقعة على شاطىء المتوسط مثل أثينا وبيروت ولارنكا وروما اضافة الى اوروبا وافريقيا وخصوصاً نيروبي ودار السلام, كما أصبحت دبي محطة توقف للسياحة والأعمال. ورداً على سؤال حول نية (الامارات) تسيير رحلات جوية مباشرة من دبي الى نيويورك اوضح سمو الشيخ احمد ان هذه الخطوة ضمن خطط الناقلة المستقبلية ويتم بحث جدواها الاقتصادية التي على ضوئها يتخذ قرار البدء بهذه الخدمة من عدمه. واشار سموه الى ان الناقلة عززت اسطولها بأحدث الطائرات واكثرها تقنية وان هذا الاسطول يخولها خدمة محطات بعيدة مثل نيويورك وغيرها من المدن. وحول توقف الخطوط الفلبينية عن تسيير رحلاتها عبر مطار دبي الدولي بسبب الازمة المالية التي تعاني منها توقع سمو الشيخ احمد ان تستأنف (الفلبينية) رحلاتها عبر دبي في العام المقبل لكي لا تخسر سوق السفر المحلية الهامة مشيراً الى ان (الامارات) قامت بزيادة رحلاتها الى مانيلا لتوفير المقاعد الضرورية للمسافرين الى الفلبين. وعلى صعيد آخر كشف سمو الشيخ احمد عن اقامة فندق جديد بدبي على شاطىء الجميرا تصل تكلفته الى (290 مليون درهم) وسيوضع في الخدمة أول ابريل من العام المقبل. ووقع سموه امس اتفاقية مع مجموعة (صن الدولية) للفنادق لادارة هذا الفندق. وسوف يكون فندق (رويال ميراج بيتش) بعد انجازه مفخرة في الصناعة الفندقية في الامارات ويضم الرويال ميراج 253 غرفة ديلوكس, ويوحي طرازه الخارجي بقلعة صحراوية في حين ان داخله في رحابة وفخامة وبهاء أروع وأجمل قصور العالم وينقسم السكن في الفندق الى جناحين رئيسيين لكبار الزوار, و19 شقة فخمة و232 غرفة فاخرة. وتطل جميع الغرف في الفندق على شاطىء الجميرا وتشرف على حدائق غناء تنتشر فيها بحيرات وبرك وأشكال فنية. كما سيضم الفندق ثلاثة مطاعم فخمة وصالة للرقص والحفلات, ونادي ليلي. وينفرد الرويال ميراج بطراز بديع التصميم يجعل منه صرحاً متميزاً على شاطىء الجميرا, اذ يجسد الذوق العربي الأصيل في المعمار الرفيع المستوى ويحتفظ بأصالة لا مثيل لها تعكس تقاليد المنطقة. وقال سمو الشيخ احمد بن سعيد:(الاختيار الطبيعي الاول سواء بالنسبة لمن يقضون عطلات نهاية الاسبوع او رجال الاعمال الطامحين للاقامة في فندق ينضح بالثقافة والاصالة والحضارة العربية في الوقت الذي يوفر فيه اقصى درجات الراحة والرفاهية) . وتعليقاً على اختيار صن العالمية لهذا المشروع قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد (لقد عرفت شركة صن من عهد طويل وزرت اماكن كثيرة كان لهم مساهمة في اقامتها وتطويرها وانا على ثقة بأن صن المتخصصة في ادارة الفنادق والمنتجعات سوف تضيف بعداً جديداً الى مفهوم الضيافة والسياحة الراقية في دبي) . وتملك صن وتدير شبكة منتجعات في جزر البهاما والولايات والمحيط الهندي وجنوب افريقيا كما تدير مكاتب المبيعات والحجوزات في انجلترا والمانيا وفرنسا وايطاليا والسويد والولايات المتحدة وجنوب افريقيا.

تعليقات

تعليقات