قوامها 32 شركة و24 منصة عرض: مشاركة قوية لدائرة السياحة بمعرض السفر التشجيعي بجنيف

نظمت امس الاول دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي اجتماعا مع ممثلي الشركات والفنادق والاندية والمنتجعات السياحية المشاركة بمعرض جنيف للسفر التشجيعي والاعمال والمؤتمرات الذي سيقام خلال الفترة من 12 الى 14 مايو الجاري . وتشارك فيه دبي هذا العام بوفد اكبر وبرامج عديدة متنوعة. وقد تم اطلاع الوفد المشارك عن 32 شركة ومؤسسة وناد ومنتجع سياحي على نبذة شاملة عن المعرض وتعريفهم بمشاركة دبي والهدف منها وموقع جناح دبي وتصميمه الذي اتخذ هذا العام منحى تراثيا على شكل بيت من العريش القديم. اضافة الى منحهم كافة المعلومات والارشادات الخاصة بترويج دبي واستقبال زوار جناحها من الصفوة ورجال الاعمال وشركات السياحة العاملة بمجال السفر التشجيعي. كما تم تعريف المشاركين بورشة العمل المقرر تنظيمها في باريس يوم 15 مايو المقبل للتعريف بدبي وما تزخر به من امكانات سياحية وتراثية وتسهيلات خدمية تتعلق بالاقامة والانتقال والاتصالات. ومن جانبها تجري المكاتب الخارجية التابعة لدائرة السياحة والترويج التجاري اتصالاتها وجهودها منذ شهور عديدة ماضية للتعريف بمشاركة دبي بمعرض السفر التشجيعي لاستقطاب المزيد من سياح الصفوة والتي تمثل توجها جديدا لدائرة السياحة والتسويق التجاري مسايرة للتطورات السياحية الهائلة التي تشهدها دبي كل يوم من فنادق جديدة وتوسعات وتجديدات في فنادق قائمة. ويشارك بالمعرض الاوروبي للسفر التشجيعي وسفر الاعمال والمؤتمرات في دورته الحادية عشرة 1998 (22250 مشارك) ويقام على مساحة 13230 متر مربع ويتوقع ان يزوره هذا العام عشرة آلاف مشارك من الصفوة ورجال الاعمال والعاملين في مجال السفر التشجيعي والاعمال والمؤتمرات. جهود الدائرة اما مشاركة دبي من خلال دائرتها للسياحة والتسويق التجاري فتأتي للمرة التاسعة, حيث تحرص الدائرة على ترويج دبي سياحيا في اكثر من 30 معرضا دوليا كل عام يأتي على رأسها المعرض الاوروبي للسفر التشجيعي وسفر الاعمال والمؤتمرات الذي سيقام كل عام بجنيف وسوق السفر العالمية ببرلين, وبورصة السفر العالمية بلندن. وبالرغم من عدم زيادة مساحة جناح دبي هذا العام بمعرض جنيف للسفر التشجيعي والبالغة ــ كالعام الماضي ـ 061 مترا مربعا تضم 24 منصة عرض, الا ان الجديد في مشاركة هذا العام هو زيادة عدد الجهات المشاركة من 30 الى 32 شركة وفندق وناد ومنتجع سياحي, الامر الذي استدعى تغيير تصميم جناح دبي باعداد طوابق عليا لاستيعاب الزيادة في عدد المشاركين وتوفيرا للكلفة في ذات الوقت, حيث تمثل المساحة الثابتة المخصصة للمعرض اغلى مساحة في عالم المعارض نظرا لخصوصيته الشديدة من حيث المشاركين ونوعية الزوار. وصرح خالد بن سليم مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري ان المشاركة في هذا المعرض تمثل اهمية خاصة للدائرة وان دبي تشارك هذا العام بوفد اكبر وبرامج متنوعة سواء من قبل الدائرة او الشركات والفنادق المشاركة, مؤكدا ان السياح المستهدفين من هذا المعرض هم اهم فئة حيث يصل معدل انفاق السائح الواحد منهم ما يوازي انفاق عشرة سائحين عاديين. مكانة متميزة وقال ان الدائرة تسعى في هذا الاتجاه للحفاظ على اسم وسمعة دبي كوجهة سياحية وترسيخ مكانتها كأفضل مركز لتنظيم وعقد المؤتمرات وكوجهة سياحية للسفر التشجيعي, مشيرا الى ان منظمي المعرض الاوروبي للسفر التشجيعي والاعمال والاجتماعات اعدوا دراسة تم اختيار دبي فيها ضمن افضل الوجهات العالمية لعقد المؤتمرات للعام الماضي كما تم اختيارها كأفضل وجهة سفر سياحية لدى مسؤولي قطاع السفر البريطانيين لعامين متتاليين وفق دراسة اجرتها شركة لوسون انترناشيونال شملت 12 الفا و500 موظف في قطاع السفر البريطاني. واضاف بن سليم انه انطلاقا من تلك الشهادة الدولية تعمل الدائرة على المشاركة في هذا الحدث الدوري لتسليط الضوء على عوامل الجذب السياحي في دبي خلال المعرض, وذلك نظرا لنمو هذه الصناعة وهذا النوع من السياح بشكل مضطرد, خاصة وان المشاركة في الدورات السابقة للمعرض اتاحت العديد من الصفقات والفرص التجارية المشاركة, ومن المتوقع ان يسفر هذا المعرض عن مزيد من هذه الفرص والصفقات. واوضح مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري انه روعي في تشكيل وفد دبي المشارك في معرض السفر التشجيعي تنويع المؤسسات والجهات المشاركة خاصة تلك القادرة على اضافة تميز لدبي كوجهة سياحية بحيث تمثل كافة القطاعات السياحية وابراز امكاناتها الخاصة بهذا النوع من السياحة حيث يضم الوفد هيئات الفنادق ونوادي كبيرة مثل مركز دبي التجاري ونادي دبي للجولف واليخوت وعدد كبير من فنادق وشركات السياحة والفندقة. حملة تسويقية وكشف بن سليم عن وجود اقبال متوقع على جناح دبي من خلال الحملة التسويقية التي بدأت مكاتب الدائرة في فرنسا والمانيا وبريطانيا في تدشينها قبل ستة اشهر من الحدث والتي اسفرت عن تحديد مواعيد مسبقة مع شركات سياحية يتراوح عددها اليومي ما بين 30 ــ 60 شركة ترغب في زيارة جناح دبي ولقاء المسؤولين والتعرف على الامكانات السياحية للامارة, مشيرا الى ان دبي اصبحت تحتل مكانة متميزة وتمثل وجهة سياحية في قطاع السفر التشجيعي. وفيما اشار الى نجاح مشاركة الدائرة في الدورات السابقة من المعرض في ابرام العديد من الصفقات وجذب الوفود السياحية خاصة في الدورتين التاسعة والعاشرة للمعرض والتي نجحت في استقطاب مجموعات سياحية واستضافة مؤتمرات حتى العام 2000 شدد على البعد الاستراتيجي لهذه المشاركات وهو ترويج دبي سياحيا وجعلها مركزا لسياحة الصفوة ورجال الاعمال وذوي الدخل ومعدلات الانفاق المرتفع من السياح. والمعروف ان مشاركة دبي في معرض جنيف للسفر التشجيعي تنمو بشكل مضطرد حيث كانت المشاركة الاولى عام 90 ضمن جناح مساحته 60 مترا مربعا بمشاركة ثمانية مشاركين, الى ان وصلت المشاركة في العام 98 بجناح متميز مساحته 160 مترا مربعا يشمل تحت مظلته 32 شركة وفندقا ومنتجعا سياحيا. امكانيات سياحية هائلة ومن جهته اشاد محمد خميس بن حارب المدير التنفيذي لادارة العمليات بالدائرة بما تتمتع به دبي من امكانات السفر التشجيعي الخاص بالصفوة والمدراء, خاصة في ظل توافر كل ما يطلبه السائح, من هذا النوع من السياحة, والذي عملت حكومة دبي على توفيره, الامر الذي يسهل مهمة دائرة السياحة والتسويق التجاري في جذب شركات السياحة ورجال الاعمال والهيئات الراغبة في عقد مؤتمراتها او زيارة اماكن مثالية, مشيرا الى حرص الدائرة وتدقيقها في اختيار الشركات المشاركة ضمن جناح دبي بحيث تقدم الافضل والاجود والمتميز بما يسهم في خلق انطباع سياحي ايجابي يرسخ مكانة دبي كمركز لسياحة الصفوة. وفيما دلل بن حارب على النجاح الذي تحققه الامارة سياحيا عاما بعد عام من خلال مشاركتها بالمعارض السياحية الخارجية بسعي الشركات لحجز مواعيد مسبقة لزيارة جناح دبي, قال ان شركات سياحية مشاركة ضمن وفد دبي اعتادت تحقيق صفقات آنية تراوحت ما بين 200 ــ 600 سائح لفنادقها ومنتجعاتها خلال ايام المعرض الثلاثة وحدها. وفيما اوضح المدير التنفيذي لادارة العمليات بدائرة السياحة والتسويق التجاري ان مردود المشاركة في معرض جنيف 98 قد لا يترجم في صورة سياح الا في موسم شتاء 99 اعرب عن امله في الترويج لمهرجان صيف دبي ومفاجآته خلال معرض جنيف وندوة باريس التي تعقد للمرة الثانية للترويج لدبي لدى السياح الفرنسيين, مشيرا سبق الدائرة للترويج لمهرجان دبي الصيفي خلال مشاركتها في معرض الكويت وموسكو السياحيين. اختار دبي وعن ندوة باريس التي تعقد تحت عنوان (اختار دبي) كشف بن حارب عن اختيار 13 شركة من بين الشركات المشاركة بمعرض جنيف للمشاركة بهذه الندوة التي تحضرها 400 شركة سياحية فرنسية, ويعرض فيها فيلم تسجيلي وثائقي عن دبي وما تتمتع به من امكانات سياحية, مشيدا بجهود مكتب الدائرة في باريس بالتحضير والاعداد لهذه الندوة وارسال بطاقاتها التي اعدت بشكل متميز. وفيما حدد بن حارب الاسواق المتميزة الحالية للسياحة في دبي, والتي تعمل المكاتب بالخارج على ترسيخها في الدول الخليجية والاوروبية والاسكندنافية, قال ان الاسواق الجديدة تتمثل في استراليا والهند وجنوب افريقيا من خلال المكاتب السياحية التي افتتحتها الدائرة هناك مؤخرا. ورغم ان معرض جنيف للسفر التشجيعي غير مخصص للسياح العاديين توقع بن حارب ارتفاع عدد زوار جناح دبي الى حوالي ثمانية آلاف مشارك زائر, مشيرا الى ان جديد هذا العام يتمثل في الترويج لكل ماهو جديد في دبي من فنادق وتوسعات ومشروعات سياحية واماكن اثرية تم اكتشافها, اضافة لفعاليات دبي واحداثها كالمعارض والمهرجانات والاحداث الرياضية وذلك بمساعدة الكتيبات والاصدارات التي تعدها الدائرة خصيصا لمثل هذه المعارض الخارجية. اجتماع تحضيري ومن جانبه حدد ابراهيم اهلي مدير التسويق الخارجي بدائرة السياحة والتسويق التجاري مهمة اجتماع امس الاول مع الشركات المشاركة باعلامهم بمواقع منصاتهم والتعليمات والارشادات الخاصة بالترويج لدبي وعناوين الشركات التي طلبت زيارة جناح دبي خلال فترة المعرض. وعن سر اختيار هذا الشكل التراثي لجناح دبي (بيت من العريش القديم) قال اهلي انه ومن منطلق توجه هذا المعرض للصفوة من السياح كان لابد من اختيار تصميم يعبر عن تاريخ دبي وتراثها ليجذب هذا النوع من السياح ورجال الاعمال المتخصصين... اذ ان الانطباع الاول لدى هؤلاء السياح يتخلق من النظرة الاولى لشكل وتصميم اجنحة الدول المشاركة. كتب - محمد الصدفي

تعليقات

تعليقات