يتجه الى مرحلة تصنيع السفن الحديدية: تشكيل لجنة لتسويق التطورات الجديدة بـ (جداف دبي) ،إطلاق برنامج الموظف المتميز لتنمية كفاءة الأداء

أعلن (جداف دبي) امس لأول مرة عن تشكيل لجنة خاصة للتسويق بهدف تطوير وتنمية انشطة الجداف حيث يأتي اطلاق هذه اللجنة ضمن خطة شاملة للادارة حول تعزيز الجودة ومعاييرها . وقال عبيد غانم المطيوعي الرئيس التنفيذي لجداف دبي ان مجلس الادارة حريص كل الحرص على تنمية معايير الجودة بخدمات الجداف ايمانا منه بأهمية هذه المعايير في تعزيز الثقة بعمليات الجداف. واشار الى ان من شأن اللجنة دراسة كافة متطلبات السوق وكافة احتياجات العملاء والمشاكل التي تعترضها ان وجدت والحملة الاعلانية للجداف حيث ستقوم اللجنة في القريب العاجل برفع توصياتها لمجلس الادارة لاتخاذ اللازم بشأنها. واكد ان الجداف منذ تأسيسه في العام 1978 وهو يسعى نحو تطبيق معايير الجودة بهدف مواجهة المنافسة من المؤسسات المشابهة له في منطقة الخليج وشبه القارة الهندية حيث حظي بسمعة اقليمية وعالمية جيدة ساهمت في تطوير انشطته عاما بعد عام. عمليات انزال وقد سجل جداف دبي منذ عام 90 وحتى العام الماضي تنفيذ 21,7 الف عملية انزال وترفيع خلال تلك الفترة منها 17,8 الف عملية بالحوض رقم (1) وما مجموعه 3,8 آلاف عملية بالحوض رقم (2). وقد سجل الجداف تنفيذ 640 عملية انزال وترفيع في الربع الاول من العام الحالي منها 508 عمليات بالحوض رقم (1) وما مجموعه 132 عملية بالحوض رقم (2) وقد تم تنفيذ 250 عملية ترفيع بالحوض رقم (1) في نفس الفترة من العام الحالي الى جانب 256 عملية انزال في نفس الحوض اضافة الى 67 عملية ترفيع في الحوض رقم (2) وما مجموعه 65 عملية انزال للسفن التي دخلت اعمال الصيانة. وقد زادت عمليات الانزال والترفيع في جداف دبي في الربع الاول من العام الحالي بعدد 49 عملية لتصل الى 640 عملية مقابل 591 عملية في الربع الاول من العام الماضي. تزايد الاقبال واكد المطيوعي ان النمو الحاصل في جداف دبي جاء بسبب تزايد اقبال اصحاب السفن بالاستفادة من خدماته وتسهيلاته حيث تتواجد بالجداف اكثر من 270 شركة مشيرا الى ان الجداف كمؤسسة حكومية تشغل مكانا متميزا على خارطة دبي الاقتصادية حيث ان الغالبية العظمى من السفن الخشبية التي ترسو في خور دبي تجري اعمال الصيانة والاصلاح في الجداف اضافة الى سفن الشحن الحديدية الاخرى ذات الحمولة الاكبر والاستعمالات المختلفة وكلها تمر عبر الجسور على الخور والتنسيق عمل قائم مع بلدية وشرطة دبي وغيرهما من المؤسسات وفي كل المجالات التي تساهم في استمرارية العمل بلا معوقات تذكر وفي كافة المرافق وبما يحقق المنفعة الاقتصادية والاجتماعية للوطن والمواطن. يذكر ان عام 1990 سجل تنفيذ عمليات بلغ عددها 3016 عملية بينما سجل عام 1991 ما مجموعه 2833 عملية وعام 92 ما مجموعه 2933 عملية وعام 93 ما مجموعه 2920 عملية وعام 1994 ما مجموعه 2489 عملية وعام 1995 ما مجموعه 2302 عملية انزال وترفيع وعام 1996 ما مجموعه 2665 عملية والعالم الماضي 2551 عملية. إطلاق برنامج الموظف من جانبه قال حامد بن مطر بن لاحج مساعد الرئيس التنفيذي للجداف ان الادارة قررت العام الحالي اطلاق برنامج الموظف المتميز وذلك انطلاقا من اهتمامها بتطوير معايير جودة الخدمات بها حيث تم اعتماد هذا البرنامج لصغار الموظفين في الدرجات من السابعة الى العاشرة بهدف تحفيزهم على تطوير الاداء. وأكد ان هذا البرنامج يأتي في اطار خطط الجداف السابقة الرامية لتنمية قدرات العمليات به والتي تركز على تحسين اداء عمل الاقسام الادارية والفنية وتطوير كفاءات الموظفين واعداد نظام يتم من خلاله تقييم اداء الشركات العاملة في الجداف وايجاد حوافز تشجيعية للشركات الرائدة كل في مجال اختصاصاتها وبما يميزها عن الشركات الاخرى. وأكد ان برنامج الموظف المتميز سيتم تنفيذه من خلال اختيار موظف متميز واحد من كل ادارات الجداف على حدة ومنحه درجة واحدة عن كل شهر يتميز به ليصل في نهاية العام للدرجات النهائية ومن ثم يتم اختيار واحد من خمسة موظفين حازوا على تلك الدراجات. خطط طموحة وقال ان ادارة الجداف اعدت خططا طموحة لتطوير مرافقها وخدماتها باعتبارها مرفقا حيويا وهو جزء من نسيج عام يشكل صور يتكامل فيها عمل دوائر حكومة دبي ليغطي كافة مناحي الحياة الاقتصادية مشيرا الى ان الجداف يسعى لمواكبة التطور في ميدان هذا العمل جنبا الى جانب مع الدوائر الاخرى العاملة في دبي بشكل خاص وفي الدولة بشكل عام. وردا على استفسار حول صناعة السفن في الجداف ومدى تأهله لذلك العمل قال ان عملية صناعة السفن تخضع لاعتبارات عديدة اولا المبالغ المطلوبة للاستثمار في هذه العملية حيث لابد ان تكون كبيرة ولابد من ايجاد المشتري اولا ومن ثم اجراء المفاوضات وتحديد المواصفات المطلوبة الى جانب الشركة التي ستتولى عملية البناء ومدى امكاناتها الفنية مشيرا الى ان جداف دبي لديه الامكانات الفنية المطلوبة وعدد من الشركات المؤهلة للقيام ببناء السفن وقد تم بالفعل ان قامت احدى هذه الشركات بعملية تحديث وتطوير لاحدى السفن وذلك بزيادة عشرة امتار الى طول السفينة ومتر ونصف الى عرضها من كل جانب. وقال في حديثه للاصدار الجديد من كتاب الجداف السنوي ان شركة اخرى بالجداف قامت ببناء سفينة حديدية من الحجم الصغير لخدمة اغراض احد الزبائن وبوجود كافة المواد الاولية واليد العاملة الماهرة وامكانية استيراد اية تجهيزات مطلوبة وبالسرعة اللازمة يمكن ان يدشن الجداف مرحلة جديدة في عمله وهي عمليات التصنيع. الارتقاء بالمستوى وقال في كلمته للكتاب الجديد ان هناك خطة واضحة المعالم فيما يختص بالارتقاء بالمستوى الفني والاداري حيث يصل الجداف على مسايرة التقدم في مجال تقديم الخدمات على الانترنت لتسهيل عملية الاتصال والحصول على المعلومات واجراء الحجوزات لصيانة السفن. وقال ان الجهاز الفني والاداري العامل في الجداف مؤهل تأهيلا جيدا وهو قادر على مواصلة المسيرة وركب التطور حيث لا يدخر الجداف وسعا في اشراك العاملين في دورات تخصيصة في مختلف المجالات ورفع الكفاءات باستمرار. واوضح ان كل المؤشرات تدل على تطور الجداف بوتيرة عالية حيث نطمح الى المزيد مشيرا الى ان هناك زيادة في عدد الحجوزات وزيادة في عدد الشركات العاملة في الجداف وزيادة في عمليات الترفيع والانزال. واضاف ان الجداف كمؤسسة لا تقوم بأعمال الصيانة وانما الشركات هي التي تلتزم باعمال الصيانة والاصلاح حيث ان الجداف ارتأى ان يترك المنافسة مفتوحة بين الشركات لتقديم الافضل وبالسعر الانسب حيث يشجع قيام الشركات المتخصصة في بناء السفن للتقدم بما لديها من مشاريع مدروسة الى ادارته وتقوم الادارة بدراستها وابداء الرأي فيها وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لانجاحها.

تعليقات

تعليقات