أحمد بن سعيد في حديث شامل لـــ (البيان): حكومة دبي ستصدر قريب إقرارها بإنشاء شركة رأس الخور استبعاد دخول الاستثمارات الاجنبية بتمويل ماجيك وورلد

اكد سمو الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بدبي رئيس مجموعة الامارات ان حكومة دبي ستصدر قريبا مرسوما يقضي بانشاء الشركة الاستثمارية المعنية بالاشراف على مشروع تطوير »رأس الخور« واوضح سموه ان تمويل هذا المشروع العملاق سيتم عبر رؤوس اموال وطنية، مستبعدا اشراك مستثمرين اجانب في عمليات التمويل خاصة ان عروض الشركات المحلية للدخول كمؤسسين في المشروع البالغ رأس ماله الموضوع 1.2 مليار درهم، فاقت التوقعات وتغطي الحصة المقررة لها البالغة »286.2 مليون درهم« من اجمالي حصة المؤسسين البالغة 540 مليونا، حصة حكومة دبي منها »253.8 مليون درهم«. وكشف سموه في حديث خاص لـــــ »البيان« ان هناك توسعات جديدة ضخمة ستطال قرية الشحن بمطار دبي الدولي. وفيما يتعلق بمشروع »غاز ابوظبي ــــــ دبي« كشف سموه ان تنفيذ المشروع سيستغرق نحو ثلاث سنوات حيث من المتوقع ان يرى النور عام 2001 وان الجهات المعنية تعكف في الوقت الراهن على دراسة مخططات تمديد الانابيب التي ستضخ ما بين 500 ـــــ 800 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعي واكد سموه ايضا ان دبي بحاجة للمزيد من هذا المصدر المهم من الطاقة وان »مفاوضات الغاز« مع قطر ما زالت مستمرة وقطعت شوطا طويلا وان فرص التوصل لاتفاق نهائي كبيرة جدا. وحول مهرجان التسوق 98 اكد سموه ان الاقبال فاق التوقعات وان اللجنة العليا ستعكف على تقييم نتائجه ودراسة خطة مهرجان 99. وفيما يتعلق بطيران الامارات اشار سموه الى انها تدرس شراء ست طائرات عملاقة جديدة وان الناقلة ستزداد طاقتها الاستيعابية 25% مع استلام اسطولها المتطور من الايرباص. وفي الحديث المطول لسمو الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم مع »البيان« حول العديد من الموضوعات المهمة اكد سموه ان دبي تستعد لتحقيق انجازات عملاقة جديدة، ستعزز موقعها على خارطة التجارة العالمية وتسلط عليها المزيد من الاضواء كعاصمة للترفيه والتسوق ليس على مستوى المنطقة وانما في اسيا كلها. وقال سموه ان مشروع تطوير »رأس الخور« هو احد هذه المشروعات الضخمة التي سترى النور في مطلع القرن المقبل حيث استقطب اهتمام شركات عالمية متخصصة بالعديد من المجالات للفوز بتنفيذ بعض منشآته. صدور مرسوم من حكومة دبي وكشف سموه ان حكومة دبي ستصدر قريبا مرسوما يقضي بانشاء الشركة الاستثمارية المعنية بالاشراف على مشروع تطوير »رأس الخور« البالغة مساحته 120 مليون قدم مربع. واوضح سموه ان هذه الشركة التي ستضم المساهمين الاساسيين ستعني بالعديد من القضايا الى جانب بنك الامارات الدولي كل في مجال اختصاصة في سبيل توفير افضل شروط النجاح للمشروع. ويحمل مشروع »رأس الخور« اهمية خاصة لتصنيفه ضمن قائمة اكبر المشاريع العملاقة التي ستشهدها الامارات والمنطقة لسنوات طويلة بالاضافة الى كونه اضافة نوعية »اقتصادية وسياحية وتجارية« ستقطع بها دبي مرحلة جديدة في تاريخها ومسيرتها التنموية. كما تنبع اهمية المشروع من ضخامة وتنوع المنشآت التي سيحتويها مثل المراكز التجارية والسكنية والترفيهية ومسارح ودور سينما وقرية تكنولوجية وغيرها. وسيقام المشروع على مرحلتين بتكلفة اجمالية مبدئية تصل الى نحو 6 مليارات درهم، الاولى تتضمن اقامة حديقة »ماجيك وورلد« بتكلفة 2.4 مليار درهم يتم انجازها عام 2001 والمرحلة الثانية تتضمن اقامة حديقة »ماجيك سيتي« بتكلفة 3.6 مليارات درهم ويبدأ انجازها حسب الخطط والتصورات المفترضة عام 2001 لتستمر عمليات التنفيذ ما بين 10 ـ 20 سنة. ويتم حاليا دراسة كافة الامكانيات والخطط من حيث التكلفة او مدة التنفيذ وهناك بحث لامكانية اختصار مدة تنفيذ المرحلة الثانية الى نحو عشر سنوات نظرا لحيوية المشروع لاقتصاد دبي ودخولها القرن الواحد والعشرين بقوة. وحسب دراسة لبنك الامارات الدولي المشرف على المشروع يصل رأسمال الشركة المساهمة الى 2.4 مليار درهم ويكون مقسما الى 240 مليون سهم بقيمة 10 دراهم لكل سهم ومن المقترح تحصيل 50% من رأس المال المساهم وتبلغ 1.2 مليار درهم في المراحل الاولية ويدفع الرصيد المتبقي من رأس المال عند الطلب. ويمتلك المؤسسون بما فيهم حكومة دبي نسبة 45% من رأس المال المساهم والذي يبلغ 1080 مليون درهم »108 ملايين سهم« ويكون مبلغ 540 مليون درهم من هذا المبلغ مستحق الدفع عند الاكتتاب. ويكون الحد الادنى لاكتتاب المؤسسين 100.000 سهم تبلغ قيمتها مليون درهم ويكون الحد الاقصى المسموح به للمساهمة 24 مليون سهم تبلغ قيمتها 240 مليون درهم اي 10% من رأس المال وذلك طبقا لعقد التأسيس والنظام الاساسي المقترح وينطبق ذلك على المؤسسين والمساهمين الافراد على حد سواء. وفي حالة تجاوز الاكتتاب لعدد الاسهم المطروحة يتم تخصيص الاسهم بالتناسب حيث يكون اجمالي الاسهم المخصصة للمؤسسين 108 ملايين سهم. وحسب الدراسة ايضا تبلغ نسبة الاكتتاب العام بالاسهم 55% من قيمة رأس المال المساهم والتي تبلغ 1320 مليون درهم »132 مليون سهم« مستحق منها مبلغ 660 مليون درهم عند الاكتتاب. ويكون الحد الادنى للاكتتاب العام 1000 سهم تبلغ قيمتها »10.000« درهم ويكون الحد الاقصى 24 مليون سهم تبلغ قيمتها 240 مليون درهم. وتوقعت الدراسة ان يكون التمويل المطلوب للمشروع بحدود 3 مليارات درهم ويتم ذلك عن طريق طرح الاسهم بمبلغ 1.2 مليار درهم والاقتراض من خلال سندات الدين والقرض بمبلغ 1.8 مليار درهم. ووصف سمو الشيخ احمد مشروع رأس الخور بانه مدينة قائمة بذاتها وهي من الضخامة بحيث تتسع لاكثر من 25 الف نسمة. وحول جدواه الاقتصادية اكد سموه ان حديقة »الماجيك وورلد« من المتوقع لها ان تستقطب نحو مليوني زائر في سنتها الاولى وان تصبح حديث الناس لما تضمه من مراكز ترفيه وخدمات مشيرا الى ان الجدوى الاقتصادية لها عالية جدا. وفيما يتعلق بتمويل المشروع وامكانية دخول مستثمرين اجانب فيه اكد سموه ان الانفاق على المشروع سيكون عبر رؤوس اموال وطنية مستبعدا السماح بدخول استثمارات اجنبية ضمن عمليات التمويل. مشروع غاز أبوظبي ـ دبي وحول مشروع الغاز بين دبي وابوظبي كشف سمو الشيخ احمد رئيس هيئة دبي للتجهيزات عن بعض التفاصيل فيما يتعلق باتفاقية التعاون بين الامارتين حول هذا المشروع الحيوي حيث اشار الى ان الجهات المعنية تعكف على دراسة مخططات تمديد الانابيب وبقية الاجراءات الفنية والتقنية اللازمة للمشروع. وقال ان انجاز المشروع بالكامل سيستغرق مابين سنتين ونصف السنة الى ثلاث سنوات، ليضيف لدى انجازه المزيد من القوة، الى قدرات الاقتصاد الوطني. ومن المرجح الانتقال من مرحلة الدراسات والتخطيط الى بدء عمليات التنفيذ على الارض خلال العام الحالي مما يعني ان تدفق اول شحنة من الغاز الطبيعي من ابوظبي الى دبي سيكون في العام 2001. وفيما يتعلق بكميات الغاز ضمن الاتفاقية المشتركة اوضح سمو الشيخ احمد انها تتراوح بين »500 الى 800 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي يوميا«. خيار شراء الغاز القطري قائم وحول احتياجات دبي من الغاز وهل كميات خط »ابوظبي ـ دبي« تكفي لسد احتياجات الامارة من هذا المصدر من الطاقة اوضح سمو الشيخ احمد ان معدلات النمو الاقتصادي الكبيرة المتحققة والمتوقعة خلال السنوات المقبلة ورهان حكومة دبي على القطاعات غير النفطية في تنويع مصادر الدخل وتعزيز مسيرة النماء يجعل خيارات شراء الغاز من قطر قائمة. وقال سموه ان المفاوضات مع الجهات المعنية بخصوص الحصول على الغاز من قطر مستمرة وقطعت شوطا طويلا مما يجعل فرص التوصل الى اتفاق نهائي بهذا الشأن كبيرة جدا. ولم يكشف سمو الشيخ احمد عن احتياجات دبي الفعلية من الغاز لكنه اكد قائلا: اننا نحتاج الى المزيد من الغاز لرفد القطاعات الانتاجية بالامارة. توسعة ضخمة جديدة لمرافق قرية الشحن وحول آفاق قرية الشحن الواقعة داخل حرم مطار دبي الدولي اكد سمو الشيخ احمد ان القرية حققت قفزات قياسية بحجم الشحن الصادر والوارد اليها مما وضعها ضمن قائمة مراكز الشحن بالعالم. وكشف سموه ردا على سؤال لــ »البيان« ان هناك مرحلة ضخمة من التوسعات ستطال مرافق القرية، وتدفعها خطوات جديدة الى الامام ان كان على صعيد التسهيلات او الخدمات او الطاقة الاستيعابية. ولم يكشف سموه المزيد من التفاصيل حول هذه التوسعات وتكلفتها لكنه اشار الى انه تم وضع الدراسات النهائية لها وان بدء التنفيذ سيعلن عنه في القريب العاجل. وتوقع سموه ان تسجل القرية خلال العام الحالي معدلات نمو اضافية باعمالها ليتجاوز حجم الشحن المتعامل معه داخلها رقم »470 الف طن« مقارنة مع 350 الفا في 97. القطار المعلق وفيما يختص بتصريحات الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع حول انشاء قطار معلق بدبي اكد سمو الشيخ احمد ان دبي جعلت السياحة خيارا استراتيجيا لها لتنويع مصادر دخلها ومن هذا المنطلق فهي لديها طموحات كبيرة على هذا الصعيد. وقال سموه: القطار المعلق يأتي ضمن خطط دبي المستقبلية لاستكمال مرافقها السياحية اذا دعت الضرورة الى ذلك لربط بعض المناطق ببعضها البعض في سبيل تفادي الازدحام او لايجاد لون جديد من الوان الجذب. وتكامل عناصر قيام صناعة سياحة راقية ومتنوعة بالامارة. مهرجان التسوق نجاح متميز وردا على سؤال حول النجاح المدوي الذي حققه مهرجان التسوق 98 والتأثير الايجابي الذي خلفه على سمعة دبي كعاصمة للترفيه والتسوق، اكد سمو الشيخ احمد رئيس اللجنة العليا المنظمة ان الاقبال على فعاليات المهرجان في دورته الحالية فاق التوقعات وعزز اهمية هذا الحدث على صعيد صناعة الترفيه والتسوق بالعالم. واشاد سموه بدعم حكومة دبي ووقوفها خلف هذه التظاهرة التي ضمت ضمن بقعة صغيرة من الارض وجوها وجنسيات متنوعة وصهرت ثقافات وحضارات عالمية متعددة. كما اشاد بشعار المهرجان »دبي ملتقى اطفال العالم« مؤكدا انه لعب دورا فعالا في اغناء المهرجان واعطائه هذا الطابع الشمولي. وذكر سموه ان اللجنة العليا للمهرجان ستعكف على تقييم نتائج مهرجان 98 بالاضافة الى وضع الخطوط العريضة لمهرجان 99 وتطويره نحو الاحسن بما يليق بسمعة دبي ويحقق طموحاتها وتطلعاتها. ندرس شراء ست طائرات جديدة وحول مجموعة الامارات التي تضم »طيران الامارات ودناتا« ومخططاتها المستقبلية اكد سمو الشيخ احمد ان »الامارات« ستواصل تحليقها الباهر نحو مزيد من القمم ومزيد من الارقام القياسية بفضل دعم حكومة دبي ونظرتها الثاقبة للتطورات العالمية وادراكها لاحتياجات صناعة النقل الجوي والسفر في الامارة وتوجهاتها المستقبلية في ظل سياسة الاجواء المفتوحة. واكد سموه ان الناقلة تدرس امكانية شراء ست طائرات ضخمة للرحلات الطويلة مثل طوكيو ونيويورك بدون توقف مشيرا الى انها تتابع عن كثب عملية تطوير انتاج طائرات عملاقة من طراز ايرباص »500 و600 ايه« و »200 ـــــ 777« من بوينج وذلك على ضوء النمو المتواصل الذي تحققه سنويا على صعيدي الركاب والشحن. وقال سموه ان »الامارات« تنمو في بيئة مناسبة واستطاعت خلال عمرها القصير الاستحواذ على نحو 40% من حركة المسافرين عبر مطار دبي الدولي مشيرا في الوقت ذاته الى ان هناك سعيا حثيثا من جميع فريق العمل بالمجموعة لزيادة هذه النسبة في المستقبل. وذكر سموه ان استحواذ »الامارات« على هذا الرقم من المسافرين على الرغم من المنافسة الشرسة التي تطبع السوق المحلية بطابعها، يدلل على ثقة العملاء بالناقلة وخدماتها التي تضع الجودة وراحة المسافرين فوق اي اعتبار آخر. واشاد سموه بجهود حكومة دبي واستثمارها مليارات الدراهم التي وفرتها لانطلاق صناعة سفر ونقل جوي راقية في الامارة مما اكسبها سمعة عالمية ومركزا مرموقا جعل مطارها الدولي احد اهم مطارات العالم حيث تستخدمه اكثر من 80 شركة طيران عالمية تسير عبره رحلات منتظمة الى نحو 125 عاصمة ومدينة رئيسية حول العالم. وحول عدد المسافرين الذين استخدموا الناقلة وحجم الشحن المستهدف للعام المالي الحالي »97/98« يذكر ان سمو الشيخ احمد ادلى بتصريحات سابقة لـــــــ »البيان« اشار فيها الى ان النتائج المتحققة لهذا العام ممتازة وان الارقام المستهدفة هي اربعة ملايين مسافر مقارنة مع 3.2 ملايين في »96/97« ونحو 300 مليون درهم كارباح صافية مقارنة مع 194 مليونا ونحو 200 الف طن من البضائع مقارنة مع 159 الفا. يذكر ان بروز دبي كعاصمة تجارية ومركز تسوقي وسياحي راق والفلسفة التي تدار بها الانشطة المختلفة فيها ساهم بدفع طيران الامارات خطوات كبيرة الى الامام واتاح لها النمو في جو من المنافسة وخلق المزيد من الابتكار في سبيل المحافظة على عناصر الجودة والنجاح والتميز التي تملأ بها سجلاتها. وحول استثمارات الناقلة على قضايا السلامة والترفيه اوضح سمو الشيخ احمد ان »الامارات« تستثمر ملايين الدراهم سنويا في نواحي السلامة والجودة وتدريب الطيارين وتوفير ارقى ما وصلت اليه وسائل الترفيه الالكترونية على طائراتها لخدمة ركابها. توسعات مطار دبي ادت توجيهات حكومة دبي باجراء اضخم مرحلة من التوسعات تطال مطار دبي بتكلفة قدرها نحو ملياري درهم الى التأسيس لمرحلة اكثر تطورا وحداثة بخدمات هذا المرفق وبصناعة الطيران والنقل الجوي بدبي. وحول هذه النقطة وتأثير المبنى الجديد للمطار على خدمات »الامارات« ذكر سمو الشيخ احمد ان توسعات المطار ستمنح الناقلة المزيد من التسهيلات لركابها مثل انشاء صالة ضخمة مجهزة باحدث الاجهزة لرجال الاعمال وكاونترات خاصة للمسافرين تتيح انجاز معاملات سفرهم بسرعة قياسية بما سيضيف بعدا اخر من الاحترافية الى خدمات الناقلة. 25% زيادة بالطاقة الاستيعابية وردا على سؤال حول كيفية مواجهة »الامارات« الاقبال الكبير عليها والثقة الكبيرة بخدماتها من قبل المسافرين اوضح سمو الشيخ احمد ان الناقلة ترتفع طاقتها الاستيعابية بواقع 25% مع استبدال اسطولها الحالي من طائرات الايرباص بطائرات اضخم من نوع ايرباص »330 ايه 200« ستتسلمها مطلع العام المقبل الى جانب تسع طائرات عملاقة من طراز »بوينج 777« ستتسلم الدفعة الاخيرة منها وعددها اثنتان اواخر العام الحالي. وحول صفقة شراء الامارات 40% من اسهم الخطوط السريلانيكية »ايرلانكا« بقيمة 70 مليون دولار امريكي اكد سموه انها صفقة مربحة جدا للامارات وان هذه الخطوة مقدمة لخطوات مماثلة في المستقبل اذا ما توفرت شروط النجاح والجدوى الاقتصادية العالية. وفيما يتعلق بمفاوضات المجموعة مع شركة »تي ام ايه اللبنانية ومطار باكو« اكد سموه ان المفاوضات مع الطرفين لتقديم خدمات المناولة لهما ما زالت مستمرة متوقعا الوصول الى نتائج ايجابية قريبا جدا. يذكر ان طيران الامارات قد تأسست في العام 1985 ويصل عدد موظفيها الى نحو »4600« موظف وتملك اسطولا من الطائرات هو الاحدث عالميا يصل عدده الى 25 طائرة »16 من طراز ايرباص و9 من طائرات بوينج 777« ولديها العديد من الاتفاقيات التجارية مع شركات طيران اخرى حول العالم مما يجعلها خيارا ممتازا امام المسافرين اينما كانوا واينما كانت اتجاهاتهم. اجرى الحوار - غسان أمهز سمو الشيخ احمد بن سعيد قرية دبي للشحن ... توسعات جديدة

تعليقات

تعليقات