ارتفاع مبيعات الذهب الى 9 أطنان: رعاة المهرجان وشركاؤه يؤكدون مشاركتهم في العام المقبل

شهد مهرجان دبي للتسوق 98 هذا العام نجاحا باهرا انعكس على الرعاة الرئيسيين والفرعيين البالغ عددهم 68 وعلى شركائه الاثنين الذين قدموا الدعم الكبير له على مدى 31 يوما . وقد استقطب هذا الحدث الفريد الاف الزوار من كل انحاء العالم جاءوا للتمتع بفعالياته الكثيرة والمتنوعة وللاستفادة من الاسعار المغرية التي قدمتها المحلات التي شاركت فيه. واكدت مصادر كافة رعاة المهرجان انها استفادت من هذه التظاهرة التجارية والسياحية الى حد كبير واعلنت غالبيتها تكرار رعايتها لمهرجان العام المقبل الذي سيقام بين 18 مارس و14 ابريل 1999. وقال محمد القرقاوي مساعد مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية ومنسق عام مهرجان دبي للتسوق 98: (لا يسعنا الا ان نوجه شكرنا وتقديرنا لكافة رعاة وشركاء مهرجان دبي للتسوق اذ لم يكن يلقى هذا النجاح الباهر لولا رعايتهم ودعمهم له. فالتعاون الوثيق بين القطاعين العام والخاص يشكل حجر الاساس لهذا الحدث الذي ساهم بتعزيز دبي كوجهة سياحية رئيسية بالمنطقة) . ومن بين هذه الشركات الراعية نذكر (اتصالات) التي رعت اكثر من تسعة انشطة متميزة معظمها موجه للعائلة والمجتمع بشكل عام من ضمنها واحة الكمبيوتر والانترنت, قرية عجائب الدنيا السبع, ندوات الام والطفل, اسبوع الطفل المعاق, عرض ازياء بروس فيلد خيري والمسرح المتجول. ويقول (أحمد بن بيات) مساعد مدير العمليات في اتصالات: (لقد نجح مهرجان دبي للتسوق باحتلال مكانة متميزة للدولة على خارطة العالم السياحية ونحن نفخر بالمشاركة بحدث من هذا النوع لا يعود الا بالخير على دولتنا) . واضاف (بن بيات) : (لقد استفدنا كثيرا من عدد المكالمات الخارجية التي تمت خلال المهرجان من قبل الزوار ومن خلال استخدامهم الهواتف المتحركة ولكن مشاركتنات في المهرجان لم تكن مشاركة تجارية بل كانت من اجل عملائنا في الدولة وزوار مهرجان دبي للتسوق) . وشهدت سوق الذهب في مدينة الذهب اقبالا كبيرا من قبل المتسوقين الذين استفادوا من سعر الذهب العالمي وتوافدوا الى اكثر من 299 محلا لشراء المصوغات والمجوهرات. وقال (ام ام راماشاندران) رئيس مجموعة الذهب والمجوهرات في دبي) : لقد زاد حجم مبيعات السوق بمعدل 6% مقارنة مع مهرجان عام 97 حيث بيع حوالي 8,5 اطنان من الذهب مقارنة بأكثر من تسعة اطنان هذا العام ونأمل ان يرتفع حجم مبيعاتنا ايضا في مهرجان العام المقبل. من ناحيتها اعلنت مجموعة الرستماني التي حازت على جائزة الابداع عن افضل مشروع خلال مهرجان هذا العام, عن زيادة حجم مبيعاتها بمعدل50% في مختلف شركاتها التي تضم الشركة العربية للسيارات وتوماس كوك للصرافة وغيرهما من شركات السفر والسياحة. وقال (حسن الرستماني) : (ان نوعية الخدمات ذات المستوى الراقي التي توفرها الامارة لزوارها وسكانها خلال مهرجان دبي للتسوق تعكس تطور البنية التحتية لهذه المدينة وتعود بالفائدة على كافة القطاع التجاري. ومن جهتنا سنكرر رعايتنا لهذا الحدث الكبير علنا نكون من بين المساعدين في تعزيز مكانة هذه الامارة كوجهة سياحية وتسوق رئيسية في المنطقة) . ومن الجهات الراعية الرئيسية التي استفادت من المهرجان ايضا, كانت شركة بيبسي كولا العالمية التي اقامت (كوكب بيبسي) في شارع الرقة واستقطب عددا هائلا من محبي لعبة سيجا. وفي هذا المجال يقول (محمد زكريا) مدير عام شركة المرطبات في دبي: (لقد ساهم مهرجان هذا العام بزيادة حجم مبيعاتنا بمعدل 20% مقارنة مع مهرجان عام ,97 ونحن نأمل ان يرتفع هذا الانجاز في مهرجان العام المقبل خصوصا انه موجه للعائلات كما اعلن الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع خلال الحفل الختامي) .

تعليقات

تعليقات