الأولى من نوعها على المستوى الاقليمي: اتفاقية للتعاون بين معهدي (الامارات للدراسات) و(المصرفي البريطاني)

تم في معهد الامارات للدراسات المصرفية والمالية امس التوقيع على اتفاقية تعاون مع المعهد المصرفي البريطاني يتم بموجبها اعتماد الدبلوم المصرفي الصادر عن المعهد من قبل الجهات الرسمية البريطانية . وقال فاضل الدرمكي رئيس مجلس ادارة معهد الامارات للدراسات المصرفية والمالية الذي وقع الاتفاقية نيابة عن المعهد: ان التدريب والتعليم المصرفي اصبح من المرتكزات الضرورية لأية مؤسسة مالية تخطط للدخول في الاطار الاقليمي والعالمي ولذلك فإن معهد الامارات يضع على عاتقه متابعة المستجدات وتطوير الامكانات بما ينعكس ايجابا على الاداء في المعهد وعلى الجهاز المصرفي والمالي بالدولة من حيث رفع كفاءة المنتسبين له. وأكد على ان توقيع هذه الاتفاقية جاء تتويجا لعلاقات التعاون المثمر بين المعهد والمؤسسات الدولية المرموقة المماثلة في العالم حيث يعتبر المعهد المصرفي البريطاني من اوائل المعاهد وله باع طويل في برامج ومناهج التطوير المالي والمصرفي. من جانبه قال بان ولكر مدير التطوير في المعهد المصرفي البريطاني الذي وقع الاتفاقية عن الجانب البريطاني: ان هذه الاتفاقية تعتبر الأولى على المستوى الاقليمي وسوف يتم بموجبها تكثيف وتعزيز التعاون بين المعهدين وتُعد خطوة لمزيد من البرامج التي لها علاقة بالتطورات العالمية الهامة في المجال المالي والمصرفي. وقال: ان هذه الاتفاقية التي مدتها ثلاث سنوات سوف تتيح الفرصة امام الحاصلين على الدبلوم المصرفي من المعهد الاماراتي لمتابعة دراستهم في بريطانيا والحصول على درجة البكالوريوس من جامعة مانشستر في بريطانيا والتي تعتبر من أعرق الجامعات المتخصصة في المجالات المصرفية. وحول ارسال مدرسين لتنفيذ برنامج الدبلوم قال: ان معهد الامارات المصرفي يمتلك الكفاءات القادرة على تنفيذ برنامج الدبلوم بفعالية عالية ولا توجد حاجة الى ارسال مدرسين لهذا الغرض الا انه سيكون هناك تشاور وتواصل بشكل مستمر من خلال تبادل المعلومات والاشراف على اعداد الامتحانات وتقييم الطلبة ومتابعة المستجدات العالمية على الصعيد المالي. وقال حميد القطامي مدير عام معهد الامارات للدراسات المصرفية والمالية: ان الاعتراف بالدبلوم المصرفي الذي يمنحه المعهد يعتبر خطوة ايجابية ويعمل على تحفيز الكثيرين من المواطنين للدخول في هذا البرنامج مشيرا الى ان الاتفاقية ستساهم ايضا في الارتقاء بالبرنامج فنيا ومهنيا الامر الذي يقود الى تطوير اداء المعهد ويفتح المجال امام خريجي الدبلوم المصرفي لاكمال دراستهم في المعهد البريطاني والجامعات المختلفة هناك. وقال ماكنوك ممثل المركز الثقافي البريطاني الذي حضر توقيع الاتفاقية ان النتائج سيكون لها مردود ايجابي في المساهمة بتطوير عمل القطاع المصرفي وتوطين الوظائف في هذا القطاع الهام الذي اخذ موقع الريادة في العمل وتأهيل الكفاءات المحلية بمختلف الوسائل الحديثة والبرامج التدريبية المتطورة. وقال الدكتور عدنان الهندي الأمين العام لاتحاد المصارف العربية: ان الاتفاقية تعزز من مصداقية معهد الامارات وتطور من نوعية ادائه على مستوى الوطن العربي مبينا ان المعاهد العربية مطالبة بنقلة نوعية في برامجها وخاصة ان المعارف في القطاع المالي والمصرفي تنمو بسرعة كبيرة وتعمل في مضامينها كل انواع التقنيات والتكنولوجيات الحديثة. حضر توقيع الاتفاقية عدد من المسؤولين في القنصلية البريطانية وعدد من اعضاء الهيئة التدريسية في المعهد الاماراتي والمسؤولين فيه. يذكر ان هذه الاتفاقية هي الأولى من نوعها بمنطقة الشرق الأوسط بين المعهد البريطاني ومعهد مماثل في الامارات أو المنطقة.

تعليقات

تعليقات