تنفيذا لتوجيهات محمد بن راشد: بدء تنفيذ البرنامج التدريبي لجائزة الأداء الحكومي المتميز

استجابة لتعليمات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بدأ أمس تنفيذ البرنامج التدريبي الخاص بجائزة الامارة للأداء الحكومي المتميز . وقد بدأت إدارة الجائزة تنفيذ الخطة التدريبية الخاصة بتأهيل المؤسسات والدوائر الحكومية للجائزة حيث نظمت الدورة التدريبية الأولى حول الابداع والتفكير الابتكاري في القطاع الحكومي. وقد أعطى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم توجيهاته بضرورة نشر مفاهيم التنمية والتطوير والعمل على الرقي بخدمات القطاع الحكومي وذلك لتعزيز مسيرة الدولة نحو التقدم والرقي والاستجابة للتطورات والتحديات التي نعيشها في عالم اليوم. صرح بذلك محمد عبدالله القرقاوي منسق عام الجائزة موضحا ان البرنامج التدريبي الذي وضعته إدارة الجائزة هو برنامج متكامل يلقي الضوء على أحدث الأساليب الإدارية العمالية ويشرح باسهاب معايير الجائزة حيث سيتم تنفيذ هذا البرنامج من خلال سلسلة من الدورات وفق برنامج شهري يستمر لمدة عام. وأكد القرقاوي ان إدارة الجائزة ستتابع من خلال الدورات اللاحقة شرح كافة معايير الجائزة التي تبلغ ثمانية معايير مشيرا إلى أن هذا البرنامج التدريبي جاء استكمالا للندوات التعريفية التي عقدتها ادارة الجائزة لمختلف الدوائر الحكومية والتي بلغت حتى الآن 22 ندوة شرحت خلالها نظام الجائزة وأهدافها. وقال ان المحاضرين بهذه الدورات تم اختيارهم من المتخصصين في مختلف القطاعات وتم الاستعانة ببعض الاخصائيين من خارج الدولة, وسيشارك في تلك الدورات المسؤولون والمشرفون ومنسقو الجودة في مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية وستتم في مرحلة لاحقة مشاركة جميع الموظفين على مختلف مستوياتهم الوظيفية بهدف المساعدة على الارتقاء بالأداء الوظيفي واحداث نقلة نوعية في أداء القطاع الحكومي بشكل عام. تفكير ابتكاري وشارك بالدورة الأولى التي عقدت أمس في مبنى غرفة تجارة وصناعة دبي حول (الابداع والتفكير الابتكاري) أكثر من (100) مسؤول وموظف من كافة الجهات الحكومية المشاركة في الجائزة, وتطرق الدكتور طارق سويدان وهو مستشار تدريبي معروف في دول مجلس التعاون, في محاضرته أمس إلى مفهوم وماهية الابداع وأساليب توليد الأفكار الابداعية والتميز وقواعد وقوانين ومعوقات الابداع وكيفية اتاحة الفرص للموظفين المبدعين بالاضافة إلى المكاسب المادية والمعنوية للابداع. وقال ان منهج الابداع يعتمد على سبع نقاط رئيسية منها التحضير ثم التحري ثم التحول فالاحتضان والتنوير والتنفيذ مشيرا إلى أن أول قاعدة أو قانون للابداع يتلخص في أن أفضل طريقة للحصول على أفكار رائعة هو أن تحصل على أفكار كثيرة ثم تلغي الأفكار السيئة منها. الجانب المثير وأشار طارق سويدان إلى أن من بين القواعد والقوانين الخاصة بالابداع الحرص على أن تكون الأفكار المبدعة سباقة لزمنها وعصرها ولو لفترة وجيزة لتكون مبدعة موضحا ان في معظم الأحيان تتحول الأفكار إلى ابداعات عند التركيز على الجانب المثير من الفكرة وليس على ايجابياتها أو سلبياتها. وقال ان للابداع معوقات كثيرة بعضها ظاهرة وبعضها خفية وتشتمل على عدم الثقة بالنفس والشعور بالنقص والجهل وضعف الهمة مشيرا إلى أن المبدع لديه صفات عديدة منها الثقة في قدرته على تنفيذ ما يريد وعدم التخلي عن رأيه بسهولة والمثابرة وعدم الاستسلام. وقال انه رغم ان القناعة متوافرة عند العلماء بأن كل انسان عاقل يستطيع أن يكون مبدعا, الا ان نسبة المبدعين قليلة جدا, حيث قدر العلماء ان نسبة المبدعين في الناس ومنذ فجر التاريخ لا تتجاوز 2%. وأوضح ان العديد من الشركات والمؤسسات المرموقة حرصت على الاهتمام بالعملية الابداعية وذلك حتى تضمن بقاءها واستمرارها وان شركة (IBM) العملاقة كانت أكبر شركة حاسب آلي, ولما لم تكن ابداعاتها في الفترة الأخيرة على مستوى المنافسة العالمية فهي الآن مهددة بالافلاس بعد أن كانت تدر أرباحا خيالية, حيث ظهرت شركة صغيرة وهي شركة (ماكنتوش) للحاسب الآلي, فلم تعبأ بها شركة (IBM) وهي محقة. ولكن هذه الشركة الصغيرة كبرت بعد أن أبدعت ونافست حتى استطاعت أن تسيطر على 30% من سوق الحاسب الآلي. ثم ظهرت شركة أخرى وهي (Microsoft) لبرامج الحاسب الآلي واستطاعت أن تحتكر البرامج, فلم يبق لشركة (IBM) إلا الأجهزة, وأيضا خرجت شركات صغيرة تنتج أجهزة رخيصة مما جعلت شركة (IBM) في وضع لا تحسد عليه. 15% من الوقت وقال ان شركة ثري ام المشهورة جعلت 15% من وقت كل موظف في الشركة مخصص للابداع بحيث يستطيع استخدام أي جهاز في الشركة وفي أي قسم, لذا فان كثيرا من الابداعات التي ظهرت في الشركة جاءت من قبل عامة الموظفين. وذكر ان العلماء والمتخصصين اختلفوا في طبيعة العملية الابداعية وهل تعتمد على الخيال أم على العلم والمعرفة والجهد والمنطق, فيرى أديسون ان الابداع هو 98% جهد و2% خيال, في حين يرى (انشتاين) ان الخيال أهم من المعرفة. المحاضر طارق سويدان مع جانب من الحضور

تعليقات

تعليقات