وزير الصناعة اليمني يزور جمارك دبي : نظام (مرسال) محصن ضد علة القرن

أشاد الوزير أحمد محمد صفوان وزير الصناعة رئيس الهيئة العامة للاستثمار بالجمهورية العربية اليمنية خلال لقائه امس مع الدكتور عبيد صقر بوست بجمارك دبي قائلا: سعدت كثيرا لما رأيته من تطور في اساليب المعاملات المتبعة بجمارك دبي ولم اكن اتصور ان هذه التسهيلات يتمتع بها القطاع التجاري في امارة دبي من قبل مسؤولي جمارك دبي يمكن ان تقوم في دولة عربية ولما رأيته في امارة دبي يجعلني على ثقة بأن بارقة امل تحققت في دبي ستتحقق الاخرى في سنوات عدة, وكل هذا تحقق بحكمة قيادة دولة الامارات وقيادة امارة دبي والمسؤولين من الشباب الواعي, والقائمين على القطاع الاقتصادي والمالي في امارة دبي وتمنياتي بدوام التقدم وأملي بأن نكتسب من هذه الخبرات ما يؤهلنا للحاق بالشوط الذي قطعته امارة دبي ودولة الامارات العربية المتحدة في مجال العمل الجمركي وقطاعي التجارة والنقل. وقد جاء ذلك خلال استقبال الدكتور عبيد صقر بوست رئيس مجلس جمارك الدولة مدير عام جمارك دبي وفدا رفيع المستوى برئاسة احمد محمد صفوان وزير الصناعة رئيس الهيئة العامة للاستثمار بالجمهورية العربية اليمنية بمكتبه بقرية الشحن في مطار دبي الدولي. وفي بداية اللقاء رحب الدكتور بوست بوزير الصناعة اليمني وبزيارته الى دولة الامارات العربية المتحدة والتي تدل على مدى قوة العلاقات بين دولة الامارات وجمهورية اليمن الشقيقة وتطورها الى الافضل دائما. وفي بداية حديثه شكر احمد محمد صفوان وزير الصناعة اليمني الدكتور بوست على حفاوة وحسن استقباله, وأكد انه يشعر انه في بلده وبين اهله وان زيارته هذه تدل وبكل صدق على حسن العلاقات واحترام القيادة اليمنية وشعبها على المستوى الرفيع لدولة الامارات بشكل عام وتقديرها بشكل خاص على السمعة الطيبة العالمية التي تحظى بها دائرة موانىء وجمارك دبي وأنه والوفد المرافق له هنا في دولة الامارات للاطلاع على الانظمة المتبعة وكيفية تطبيقها على ارض الواقع واستيعاب كل جديد ومتطور من شأنه الرقي بالعمل الجمركي في بلده جمهورية اليمن. وقال ان جمارك دبي قد قامت وبأيد مواطنة متعلمة مدربة على تطوير نظام الحاسب الآلي لخدمة مجتمع التجار والمستثمرين مما سهل وبشكل ملاحظ عملية تخليص المعاملات على شباك العمليات وقدم بذلك خدمة سلسة مرنة وسريعة لقطاعي التجارة والنقل البري والبحري والجوي تضاهي مثيلاتها من الجمارك العالمية. ثم قام الوفد الضيف بمرافقة الدكتور بوست بجولة في قرية الشحن ومقابلة علي الجلاف مدير قرية الشحن والذي قام بدوره بتقديم شرحا عن مخطط قرية الشحن وكيفية ادارة انظمة العمل بالقرية علي مدى (24) ساعة والتي ترتكز اساسا حول كيفية التعامل مع شحنات البضائع التي تصل الى القرية عن طريق الجو من ناحية الاستقبال والتخزين والتوزيع بجانب التفريغ. ثم استمع الوزير الى شرح مفصل عن نظام مرسال قدمه عادل الشيراوي رئيس مركز تقنية المعلومات بجمارك دبي مؤكدا ان هذا النظام متطور مقارنة مع الانظمة الالكترونية الاخرى المستخدمة في كثير من دول العالم بجانب انه محصن الكترونيا من علة القرن وأضاف ان هذا النظام قدم الشيء الكثير للمجتمع التجاري بدبي وبذلك اصبح موظف دائرة موانىء دبي ينجز المعاملة خلال فترة لا تزيد عن ثلاث دقائق مما اعطى جمارك دبي بعدا عالميا متميزا على خارطة سرعة انجاز المعاملات مع العلم ان جمارك دبي تتعامل مع (19580) مستورد ومصدر (1200) شركة ومصنع في المنطقة الحرة بجبل علي و(507) شركات تخليص ومتابعة و(239) شركة ملاحة بحرية و(38) وكيل شحن جوي و(90) شركة طيران و(70) مصرفا. الجدير بالذكر ان جمارك دبي حتى الآن قد انجزت 90% من خطتها للعمل نحو بيئة بلا اوراق في جمارك المطار بقرية الشحن بدبي. وعقب الدكتور بوست ان وجود هذا الكم الهائل من الشركات والمؤسسات يؤكد ان جمارك دبي تقدم افضل التسهيلات مما عزاها الى التعامل معها فالجمارك تنجز (11) الف معاملة يوميا شاملة المعاملات المالية والبيانات الجمركية المختلفة وأكد بوست ان تلك التقنية المطورة محليا والسرعة في انجاز المعاملات يتم بتضافر جهود جميع الدوائر الحكومية والمؤسسات التجارية خاصة المتعلقة بالشحن بدبي فالكل يعمل والجميع يتعاون لخدمة تطوير الاقتصادي والتجارة بالدولة. وأضاف الدكتور بوست ان جمارك دبي على اتم الاستعداد لتقديم خبراتها في جميع المجالات حيث ان الهدف هو تطوير العمل الجمركي في الوطن العربي وبأننا لا ندخر جهدا في وضع كافة امكانياتنا التقنية والادارية تحت تصرف الاخوة في الجمارك العربية.

تعليقات

تعليقات