بكلفة 16 مليون درهم: (امارات) تطلق خدمة تسويق اسطوانات الغاز المنزلي الشهر المقبل

تطلق (امارات) في الشهر المقبل خدماتها الجديدة في تسويق اسطوانات الغاز المنزلي الى جانب تزويد المستشفيات والمصانع والفنادق بالكميات التجارية اللازمة من هذا الغاز حيث دخل مشروع تعبئة وتسويق الغاز للمؤسسة في مراحله التجريبية الشهر الحالي . وقال جمال عبدالرحمن المدفع نائب المدير العام لشؤون العمليات والغاز (بامارات) ان المؤسسة قررت انشاء خطوط تعبئة اسطوانات الغاز المنزلي في جبل علي وذلك لتسويقها على الموزعين الراغبين في السوق المحلية حيث ستزود المؤسسة السوق بنحو 2500 اسطوانة يوميا. واشار الى ان (امارات) ستنتج اسطوانات سعة 25 رطلا و50 ر طلا و100 رطل ضمن مشروعها الحيوي حيث يتم توزيع تلك الاحجام بمحطة التوزيع التابعة للمؤسسة والواقعة في منطقة القصيص وذلك لقرب ذلك الموقع من الموزعين في اسواق الامارة والدولة. وقال ان (امارات) تستهدف الاستحواذ على 50% من سوق الغاز المنزلي في الدولة موضحا ان المؤسسة زودت مشروعها البالغة تكلفته 16 مليون درهم باحدث وافضل انظمة التعبئة التي تعتمد على مقاييس عالمية للسلامة والامان. واوضح ان تكنولوجيا التعبئة بالاسطوانات تم جلبها من الدانمارك حيث تتمتع بمواصفات عالية من الامن والسلامة والجودة العالية مشيرا الى ا ن لدى (امارات) خطط مستقبلية لانشاء نفس خطوط الانتاج في امارة الفجيرة مع تطوير هذا المشروع واتساع السوق. يذكر ان المؤسسة توفر خدمة حيوية في مجال توزيع الطاقة في الوقت الحالي. ولقد ادى الاستثمار الهائل في مركز مراقبة الغاز الطبيعي في (الصجعة) عام 83 الى اتساع الشبكة التي تزود محطات توليد الكهرباء بالشارقة وبعض الامارات الشمالية بالغاز الجاف كبديل عن زيت الوقود وتواصل (امارات) بذل اقصى الجهود لتوفير الطاقة وامدادات الغاز في كافة امارات الدولة. يذكر ان خدمة تعبئة وتسويق اسطوانات الغاز المنزلي تأتي في اطار خطة المؤسسة لتعزيز تواجدها في اسواق الدولة حيث تضع على سلم اولوياتها خدمة كافة القطاعات في مجال عملها. وقد كشفت المؤسسة مؤخرا عن التعميم الجديد لمنتجاتها المختلفة من الزيوت انسجاما مع صورة (امارات) الجديدة الابتكارية والحيوية ولقد صمم التغليف الجديد وفقا للمعايير الدولية وتم تصنيف العبوات المختلفة من الزيوت والمنتجات المتخصصة وفقا لالوان مختلفة, لضمان سهولة تميزها من قبل العملاء والمستفيدين منها. ومما لا شك فيه ان المؤسسة مؤهلة للمزيد من الانجازات لاسيما وانها تدأب من اجل تلبية ومواكبة احتياجات عملائها حتى القرن الحادي والعشرين. ويذكر ان عام 1989 شهد افتتاح عدد من مراكز خدمات تبديل الزيت في محطات مختارة من شبكة امارات وتوفر هذه المراكز خدمة تبديل زيت سريعة وفعالة للعملاء الذين يقدرون قيمة الوقت والجودة العالية.

تعليقات

تعليقات