اسعار (برنت) تعاود الانخفاض: السعودية تخفض اسعار نفطها للولايات المتحدة

تعرض سعر مزيج برنت والسولار في بورصة البترول الدولية بلندن امس لانخفاض ملحوظ في تعاملات خفيفة وسط حالة من الحذر لدى المتعاملين الذين يراقبون السوق ليروا مدى جدية تنفيذ اتفاق خفض الانتاج الاخير بواقع 1.245 مليون برميل يوميا من دول اوبيك 420 الف برميل يوميا من المنتجين خارجها . وقد بلغ سعر مزيج برنت الساعة 1236 بتوقيت جرينتش 14.26 دولارا للبرميل بانخفاض 15 سنتا عن امس الاول. وعلى صعيد الاسعار ايضا ارتفع معدل سعر نفط سلة منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبيك) الى 22ر13 دولارا للبرميل الواحد فى الاسبوع الماضى مقابل 18ر13 دولارا فى الاسبوع الذى سبقه. وذكرت منظمة الاوبيك فى بيان احصائى عن تطور أسعار النفط نشر امس فيينا أن معدل سعر نفط المنظمة بلغ خلال هذا العام وحتى الثانى من ابريل الجارى 35ر13 دولارا للبرميل الواحد . وكان معدل سعر نفط الاوبيك قد بلغ 41ر12 دولارا للبرميل الواحد فى مارس الماضى مقابل 45ر13 دولارا فى فبراير الماضى و 42ر14 دولارا فى يناير الماضى. كما بلغ سعر نفط سلة الاوبيك 35ر13 دولارا للبرميل الواحد فى الربع الاول من عام 1998 مقابل 29ر18 دولارا فى الربع الرابع والاخير من عام 1997. يذكر أن معدل سعر نفط الاوبيك كان قد بلغ 68ر18 دولارا للبرميل الواحد لكامل عام 1997 مقابل 29ر20 دولارا عام 1996. ومن جهتها, تنتهج السعودية سياسة سعرية متفاوتة من سوق الى اخر حسب حدة المنافسة داخل هذه الاسواق ففي سوق الولايات المتحدة الذي يشهد منافسة شديدة خفضت السعودية سعر نفوطها لشهر مايو في حين ثبتت اسعارا لعملائها في اوروبا واسيا نظرا لانخفاض حدة المنافسة في هذه الاسواق. وقال تجار ان السعودية أعلنت عن تخفيضات جديدة في أسعار نفطها الخام لعملائها في الولايات المتحدة مما أدى الى اتساع الفارق بين أسعار خاماتها وسعر خام غرب تكساس الوسيط لمستويات قياسية. وخفضت أرامكو السعودية كلا من سعر الخام العربي الثقيل والخام العربي المتوسط 40 سنتا للتسليم في مايو ليصبح الاول ناقصا 80ر6 دولارات عن سعر خام غرب تكساس والثاني ناقصا 35ر5 دولارات . وخفضت أرامكو الخام العربي الخفيف 15 سنتا ليصبح أقل من 80ر3 دولارات عن سعر غرب تكساس الوسيط بينما تركت سعر خام بري فائق الجودة عند مستوي أقل ثلاثة دولارات عن غرب تكساس. وقال التجار ان هذه التخفيضات تعكس منافسة قوية بين منتجي النفط على البيع للولايات المتحدة التي تعد مركزا لتكرير الخامات الخليجية. وتجري متابعة أسعار الخامات السعودية عن كثب اذ تعتبر مؤشرا ضمن مؤشرات العوامل الاساسية في السوق. وثبتت السعودةي المعادلات السعرية للنفط الخام العربي الخفيف والعربي الثقيل وبري لشحنات مايو المقبل المتجهة الى أوروبا. وهذا القرار يعني بقاء سعر الخام العربي الخفيف أقل 05ر2 دولارا للبرميل من مزيج برنت في التعاملات الفورية والخام العربي الثقيل أقل 05ر4 دولارات للبرميل من برنت وخام بري أقل 45ر1 دولار من برنت. وقال تجار في طوكيو امس الاثنين ان السعودية قررت الابقاء على المعادلة السعرية للخام العربي الخفيف فائق الجودة في عقود مايو لاسيا. وقال تجار يابانيون ان السعودية قررت زيادة المعادلة السعرية لشحنات مايو للخام العربي الخفيف والعربي المتوسط والعربي الثقيل وبري الخفيف الممتاز لاسيا بما يتراوح بين عشرة سنتات و 35 سنتا. وعلى صعيد اخر قال وزير النفط السعودي على النعيمي في مقابلة نشرت امس الاثنين ان منتجي النفط مستعدون اذا تطلب الامر لاجراء تخفيضات اكبر في الانتاج من اجل اعادة الاستقرار الى السوق. وفي مقابلة مع نشرة ميدل ايست ايكونوميك سيرفي (ميس) قال النعيمي ان المنتجين داخل اوبك وخارجها قد يأخذون خطوات اخري لتعزيز الاسعار. وقال النعيمي لميس (لا يمكنني القول على وجه الدقة ما هي (التخفيضات) التي ستكون كافية0 ولكن ما أعرفه هو أن هناك اتجاها ايجابيا للالتزام بين الدول المنتجة وأن هناك استعدادا لخفض كميات أكبر اذا تطلب الامر) . وردا على سؤال عن رد فعل المنتجين اذا لم يحدث انتعاش مقبول للاسعار بحلول موعد انعقاد المؤتمر التالي لاوبك في يونيو حزيران قال النعيمي افترض أن رد الفعل سيكون المزيد من نفس الدواء . المزيد من تخفيضات الانتاج. ولكني بالطبع امل الا تكون هناك حاجة لذلك. ووافق وزراء أوبك في اجتماع طاريء عقد في فيينا في 30 مارس على تخفيض 245ر1 مليون برميل يوميا من اجمالي انتاج المنظمة بهدف تعزيز الاسعار التي هوت الشهر الماضي الى ادنى مستوى لها منذ تسع سنوات. كما أقر الاجتماع تخفيضات تعهدت بها دول اخري خارج اوبك مثل المكسيك والنرويج وسلطنة عمان في اطار اتفاق الرياض الذي أعلن في وقت سابق من الشهر الماضي. كما أعلنت الصين واليمن أيضا منذ ذلك الحين تخفيضات في الانتاج. وقال النعيمي لميس (هناك تحول مؤكد في الاتجاه نحو التعاون بين المنتجين المعنيين. بدأ حوار وسيستمر بالاضافة الى تحرك بين الوزراء لتدعيم العلاقات) . وأضاف النعيمي لقد قام الفنزويليون بخطوة كبيرة وأصبح بامكاننا التعامل معهم بالاضافة إلى ذلك فإن المكسيك والنرويج تشاركان في الجهود لخفض الانتاج من أجل الدفاع عن الاسعار. أما بالنسبة لروسيا فقال النعيمي: آمل بكل تأكيد أن يقدم الروس مساهمة في هذا المجال إذ أن ذلك من شأنه أن يكون نافعا للغاية إذا ما أخذنا بعين الاعتبار أن روسيا هي ثالث أكبر دولة منتجة للنفط وتصدر يوميا أكثر من مليوني برميل. ـ الوكالات

تعليقات

تعليقات