سوق الذهب والمجوهرات المحلية: استمرار الاقبال على المشغولات والمجوهرات بنسب عالية

اكدت مصادر بسوق الذهب والمجوهرات المحلية ان السوق يتوقع المزيد من الانتعاش خلال النصف الثاني من مهرجان التسوق وان الطلب قد يتصاعد بنسب قد تتجاوز 100% وقد بدأت ملامح هذا الاتجاه خلال النصف الثاني من الاسبوع الماضي حيث ازداد الطلب من 20% الى 50% نظرا لاستمرار التوافد من قبل زوار المهرجان حيث امتلأت الفنادق والشقق المفروشة سواء في دبي او الشارقة والحاجزون للغرف في طريقهم الى دبي لقضاء عطلة العيد ومن ضمن الاسواق المفضلة لديهم سوق الذهب في دبي. وقالت مصادر ان قيام معرض دبي الدولي الرابع للمجوهرات سيساهم ايضا في انعاش حركة السوق لان العديد من الشركات العارضة ستجتذب عملاء للمعرض والذي تشارك به حوالي 30 مؤسسة وطنية مما يعني مزيدا من الصفقات. وقال توفيق عبدالله من داماس للذهب والمجوهرات ان الايام الاولى من مهرجان تسوق 98 شهدت ارتفاعا بالطلب يقدر بعشرة في المائة مقارنة بالايام الاولى من مهرجان 97 وهذا انجاز آخر وتوقع ان يتم تخطي مبالغ وحجم المبيعات التي تحققت في العام الماضي وان الرقم المستهدف لتجار الذهب في دبي خلال هذا المهرجان يتجاوز عشرة اطنان مترية واضاف: ان مهرجان دبي 98 يعد فرصة للتجار لعرض وتسويق المشغولات الجديدة من المجوهرات والذهب وكل انواع الحلي ولذلك فان الاستعدادات كانت كبيرة بعدما تحقق من نجاح في الدورتين السابقتين خاصة وان سعر الذهب اقل من العام الماضي. من ناحية ذكر ايهاب جورج نسيم وهو من ابرز تجار المجوهرات والذهب في مصر والذي يزور دبي حاليا ان الوقت ملائم لكل من يريد شراء الذهب خاصة وان كل المؤشرات تشير الى ارتفاع متوقع بسعر المعدن الاصفر خلال الفترة القليلة المقبلة. وعلى صعيد حركة السوق اكد متعاملون ان السحوبات والجوائز الفورية كان لها وقع السحر على حركة التداول ويكفي ان ترى الناس وعددهم الذي يتضخم يوما بعد يوم وهم ينتظرون في قلب سوق الذهب نتائج السحوبات. وقال ماهر الزعيم من داماس ان الطلب قوى سواء الذهب او الالماس والمجوهرات ... مشيرا الى ان المقيمين يفضلون في معظمهم الذهب من عياري 24 و 22 وكانت لهما الغلبة بينما يفضل السياح الاجانب الذهب عيار 18 مشيرا الى ان الطلب ارتفع في البداية بنسبة 10% ووصل حاليا الى مابين 30% و 50% وان النصف الثاني من الاسبوع كان الافضل لتزايد عدد المترددين على السوق خاصة مع صرف الرواتب للمقيميين والزيادة العددية الملحوظة بعدد زوار دبي في المهرجان . واكدت مصادر السوق وايدتها مصادر عقارية انه يصعب لاي انسان في الوقت الحالي العثور على شقة مفروشة سواء في دبي او الشارقة كما ان شركات الطيران لايوجد على خطوطها المتجهة الى دبي مكان واحد. وذكر توفيق عبد الله ان بعض العمال لديه من الخارج تعذر عليهم الحضور لعدم وجود اماكن على خطوط الطيران ... وان هذه كلها مؤشرات على ان مهرجان دبي يتجه الى تحقيق ارقام قياسية ... كما هي العادة. وبالنسبة للاسعار شهد الاسبوع الماضي اتجاها تصاعديا وتجاوز سعر الاونصة في بعض ايام الاسبوع حاجز 303 دولارات ولكنه عاود في نهاية الاسبوع الى الانخفاض بنسبة طفيفة نتيجة عمليات بيع من بعض التكتلات المصرفية ولافتقاد السوق العالمية الى احساس واضح بالاتجاه واستمرار المعدن في البحث الحثيث عن قاعدة سعرية ولكن كل المؤشرات تشير الى صعود حتمي في سعر المعدن في النهاية. وكان السعر يومي السبت والاحد 303 دولارات و 50 سنتا للاونصة ويوم الاثنين 302 دولار و 25 سنتا ويوم الثلاثاء 301 دولار و 25 سنتا ويوم الاربعاء 300 دولار و 75 سنتا ويوم الخميس هبط السعر الى مابين 300 دولار - 299 دولارا و 50 سنتا, مقابل 288.35 دولارا يوم الخميس الماضي. وبالعملة المحلية بلغ سعر العشر تولات 1450 درهما مقابل 4040 درهما بالاسبوع قبل الماضي, وبلغ سعر الاونصة 1104 درهم مقابل 1068 درهما اي بارتفاع 36 درهما في اسبوع واحد بسعر الاونصة. وبيع الذهب عيار 24 بسعر 35 درهما و 40 فلسا مقابل 34 درهما و 47 فلسا, وعيار 22 بسعر 32 درهما و 43 فلسا مقابل 31 درهما و 74 فلسا, وعيار 21 بسعر 30 درهما و 97 فلسا مقابل 30 درهما و 16 فلسا, وعيار 18 بسعر 26 درهما و 55 فلسا مقابل 25 درهما و 85 فلسا . كتب - مصطفى عويضه

تعليقات

تعليقات