حجم التجارة غير النفطية بين الامارات وكينيا49 مليون درهم

يميل الميزان التجاري بين الامارات وكينيا بشكل واضح لصالح الدولة التي تعد المصدر الأساسي لكينيا ويسيطر النفط الخام والالكترونيات بشكل اساسي على صادرات واعادة صادرات الدولة لكينيا في حين تتركز واردات الدولة من السلع الكينية في المنتجات الزراعية كالقهوة والزهور. وقالت دراسة اعدتها عهود الرومي الباحثة الاقتصادية بادارة البحوث والدراسات بغرفة تجارة وصناعة دبي ونشرت عام 1992 الى ما مجموعه 496.8 مليون درهم عام 1996 بمعدل نمو سنوي قدره 39.7% خلال الاعوام 92-1996. وطبقاً لارقام 96 فان واردات الدولة من كينيا شكلت ما نسبته 10.3% من مجموع التجارة في حين شكلت الصادرات الاماراتية 2.1% وشكل اعادة التصدير من الامارات 87.53%. ويعد التبادل التجاري بين امارة دبي وكينيا ذا اهمية متبادلة للطرفين حيث تعتبر كينيا مصدراً هاماً للمنتجات الغذائية وكذلك مركزاً تجارياً هاماً لتطوير العلاقات التجارية المتنامية مع منطقة شرق افريقيا. وتشكل اعادة الصادرات 78.85% من اجمالي التجارة الخارجية غير النفطية المتبادلة بين امارة دبي وكينيا لعام 96 في حين تشكل الواردات من كينيا 17.3% والصادرات من الامارات 3.76%. ورغم صغر حجم مساهمة كينيا في اجمالي التجارة الخارجية لامارة دبي والتي لا تتعدى 0.28% طبقاً للارقام المسجلة في عام 96 الا ان امارة دبي تولي اهتماماً كبيراً لتنمية التبادل التجاري مع كينيا. وعلى الجانب الآخر تهتم كينيا بالمشاركة في المعارض المقامة في الدولة خاصة في امارتي دبي والشارقة بشكل دوري وذلك للترويج لصادراتها وعرض منتجاتها الصناعية والزراعية.

تعليقات

تعليقات