مؤتمر تجارة التجزئة في الشرق الاوسط يواصل فعالياته بدبي

واصل المؤتمر السنوي الثالث لتجارة التجزئة بالشرق الاوسط فعالياته امس بدبي والذي ينظمه معهد الابحاث الدولية (آي آي آر)ويستمر اربعة ايام ويشارك فيه 33 متحدثا ومشاركا من دولة الامارات وبعض الدول الخليجية والعربية والاوروبية . يناقش المؤتمر عددا من الموضوعات المهمة في مجال تجارة التجزئة من بينها العولمة ومتغيرات السوق وبرنامج الولاء. تطوير خدمة العملاء وقال عبدالله عبدالعزيز البطحي مدير ادارة المشتريات والمستودعات بمجموعة المركز الطبي للتسويق (العثيمي) بالمملكة العربية السعودية: ان المشاركة في هذا المؤتمر تستهدف التعرف على كل ما هو جديد عن اسواق التجزئة وتبادل الافكار مع المشاركين وكيفية تطوير الخدمات للعملاء والدخول مع الوكلاء والمصانع باتفاقيات ما يسمى بــ (المورد الشريك) لتقديم افضل الخدمات ورفع مستوى البيع من السلع الاساسية والاصناف السريعة وتطوير الخدمات عن طريق التقنية وبهذه الطريقة نؤمن احتياجات المستهلك جميعها ونتفادى نقص احد هذه الاصناف حسب المواسم. واضاف البطحي: ان الهدف من المشاركة ايضا هو الاطلاع على ما تم تطبيقه بالدول العربية من اصناف تحمل شعار السوق ومدى نجاحها في هذه الدول. وقال: ان مجموعة المركز العالمي للتسويق هي احد اكبر الاسواق بمدينة الرياض تقدم الخدمات التجارية في جميع المواد الغذائية بالجملة والتجزئة وهناك خطط توسعة للانتشار في جميع انحاء المملكة وتم تطبيق برنامج التقية JDA وهو من احدث الانظمة المتطورة في نظام خدمات الاسواق الغذائية ومتابعة حركة الاصناف والدورة المستندية. تاجر التجزئة الدولي وقد بدأت فعاليات المؤتمر بورقة عمل بعنوان (تشغيل تاجر التجزئة الدولي في الخليج) قدمها ميشيل ويلز المدير الاقليمي للتجزئة بمشروعات ليوا التجارية قال فيها: ان هناك تغييرا في بعض الافكار التسويقية نتيجة لعدة عوامل من بينها: - تغير نمط الحياة بوتيرة اسرع من ذي قبل, تغير دور الفرد والمجتمع. - العولمة حيث ان العالم يصغر يوما بعد يوم بسبب وسائل المواصلات والاتصال المتطورة. - اعادة الهيكلة الاقتصادية في عالم قائم على المعلومات. - اعادة تعريف دور الاسرة والمنزل. واضاف: ان عملية التسويق تلعب دورا هاما في نجاح العمل وان اية خطة تسويق ناجحة يجب ان تشمل العناصر التالية: - ضرورة معرفة عملائك وما يحبون ومالا بحبون وتوقعاتهم. - معرفة منافسيك في مجال العمل ونقاط قوتهم وضعفهم. كما ان هذه الخطة يجب ان تجيب على الاسئلة التالية: - هل هذه السلع عليها طلب دائم؟ -كم من منافسيك يقدمون نفس السلع والخدمات؟ - هل تستطيع المنافسة في الاسعار والنوعية والتوصيل؟ واذا لم تستطع خطتك التسويقية الاجابة على هذه الاسئلة فهي بحاجة الى تعديل او وضع استراتيجية جديدة لعملية التسويق. وأضاف ميشيل ويلز ان اجراء ابحاث على السوق الذي تعمل فيه هو اسهل وسيلة لتقييمه فهو ليس عملية مكلفة او معقدة وان اي بحث يجب ان يجيب على الاسئلة التالية: - من هم عملاؤك الحاليون والمحتملون؟ - ما هي جنسياتهم؟ - أين يعيشون؟ - هل يشترون او سوف يشترون منتجك؟ - هل اسعارك تتناسب مع وجهة نظر المشترين فإن السلعة تناسب قيمة الفلوس؟ - من هم منافسوك؟ - كيف تتعامل مع منافسيك؟ واضاف ان استراتيجية البيع لابد ان تتضمن اربع مراحل: - اقم علاقة مع العملاء وناقش مقترحاتهم وآراءهم؟ - حدد اهداف العميل في شراء منتجاتك؟ - اقترح خطة عمل لارضاء العميل؟ - ضرورة الحصول على التزام العميل بالتأكد من انه سوف يشتري بضاعتك. اشكال التسوق وبعد ذلك قدم فريد بروين مدير شركة البرت هيجنا بهولندا ورقة عمل بعنوان (الاشكال المتعددة للتسوق) قال فيها: ان محلات البقالة كانت هي السائدة في الستينات ومحلات الاطعمة هي التي كانت سائدة في السبعينات والتسوق اليومي هو الذي كان سائدا في الثمانينات وان التسوق من مكان واحد هو السائد في سنوات التسعينات. واضاف: ان هناك تحديات تواجه التجار في التعامل مع القضايا التالية: - تعقد الاسواق. - التوسع والتنوع. - المنافسة المتزايدة. - تحديد الاسعار. - تقلص هامش الربح. كتب - سعد السيد

تعليقات

تعليقات