يعقد بـ (بيروت) في 23 ابريل المقبل:الامارات تشارك في اجتماع عربي تحضيرا للمؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية

يعقد ممثلون حكوميين بالدول العربية اجتماعا في بيروت يومي 23 و24 ابريل المقبل بهدف التحضير للمؤتمر الوزاري الثاني لمنظمة التجارة العالمية والمقرر انعقاده في جنيف مايو المقبل . وقد تلقت الوزارات المعنية والدوائر الاقتصادية في الدولة دعوة للمشاركة في هذا الاجتماع الذي سيعقد بمشاركة ممثلين حكوميين على مستوى الوزراء أو الوكلاء أو الممثلين الحكوميين الذين يعنون بقضايا منظمة التجارة العالمية وسيدعى إلى الاجتماع ممثلو المنظمات العربية وغرف التجارة والمؤسسات المعنية بمنظمة التجارة العالمية بالقطاعين العام والخاص اضافة إلى عدد كبير من الخبراء العرب والدوليين ذوي المعرفة والخبرة الواسعة بالقضايا المتعلقة بالمنظمة. برنامج العمل وتشير مذكرة الدعوة إلى ان الاجتماع ينظمه مؤتمر الامم المتحدة للتجارة والتنمية (الاونكتاد) وبرنامج الامم المتحدة الانمائي واللجنة الاقتصادية لغربي آسيا يهدف إلى ابلاغ المشاركين بجدول الاعمال الموضوعي للمؤتمر الوزاري المقبل ولاسيما فيما يتعلق بمجالي المناقشة العريضين وهما تنفيذ برنامج عمل منظمة التجارة العالمية والانشطة المستقبلية لهذه المنظمة, وسوف تجري هذه المناقشات بقصد صياغة اعلان وجيز يتعلق بالاعمال التحضيرية للمؤتمر الوزاري لعام 1999 ذلك ان احتمال خروج المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية لعام 1999 باتفاق بشأن جدول الاعمال المستقبلي للمفاوضات هو اكبر من احتمال ان يتوصل اليه مؤتمر عام 1998. كما يهدف الاجتماع إلى بحث الصيغ المختلفة بشأن جدول اعمال المؤتمر الوزاري لعام 1999 وهذه تشمل اطلاق جولة شاملة عالمية من المفاوضات من شأنها تيسير المقايضات والمنافع المتبادلة والمفاوضات القطاعية والمفاوضات المتعلقة بجدول الاعمال المنصوص عليه اصلا والذي يمثل التزاما تعاقديا وخاصة في ميدان الزراعة والاتفاق العام المتعلق بالتجارة في الخدمات واستعراض الاتفاق المتعلق بتدابير الاستثمار المتصلة بالتجارة والتي ستجري في عام 1999 مع امكانية ادراج اضافات على جدول الاعمال, وسيتم خلال اجتماع ممثلي المجموعة العربية في بيروت بحث العناصر الممكنة لهذه المفاوضات لتحديد مصالح البلدان العربية ومن بين الانشطة التي سيتم استعراضها الزراعة والمنسوجات والخدمات مثل (الخدمات المهنية والسياحية) وكذلك التجارة الالكترونية ومنتجات الطاقة والتعريفات الصناعية والاتفاق المتعلق بجوانب حقوق الملكية الفكرية المتصلة بالتجارة ومكافحة الاغراق والحواجز والمعايير التقنية. اهداف الاجتماع ويهدف اجتماع المجموعة العربية ايضا إلى تناول المبادرات الجديدة التي يمكن ان تقترحها البلدان العربية ومنها على سبيل المثال المعاملة الخاصة والتفاضلية بما في ذلك تمديد الفترات الانتقالية القائمة وربط الالتزامات الناشئة عن اتفاقات التجارة المتعددة الاطراف بمساعدة خاصة والحق في اتخاذ تدابير معينة كعناصر مكونة لسياسات التنمية والتعجيل ببرامج اندماج البلدان المستوردة في اطار الاتفاق المتعلق بالمنسوجات والملابس والاعمال المتعلقة بشواهد المنشأ والتثبيت وتخفيض الاستهلاك المرتفع وايضا فيما يتعلق بمنتجات الطاقة وزيادة تحرير المنتجات كثيفة العمالة. استكشاف الخيارات كما يهدف الاجتماع إلى استكشاف الخيارات المتاحة للبلدان العربية من اجل تعزيز قدرتها على تحقيق الافادة الكاملة من آلية تسوية المنازعات بمنظمة التجارة العالمية وتناول القضايا المتعلقة بالترابط في رسم السياسات الاقتصادية العالمية بما في ذلك التفاعل بين الجوانب التجارية والمالية والانمائية بطريقة اكثر ترابطا وزيادة الصلة القائمة بين التجارة والاستثمار وسياسة المنافسة مع التأكيد على التزامات المستثمرين في اطار استعراض الاتفاق المتعلق بتدابير الاستثمار المتصلة بالتجارة. ويتناول الاجتماع موضوع وضع استراتيجية تفاوضية مترابطة بشأن الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية بما في ذلك عدم قبول التزامات تتجاوز تلك الواردة في اتفاقات المنظمة واخيرا النظر في امكانيات التنسيق بين البلدان العربية بما في ذلك امكانية اتخاذ مبادرة منسقة في الاجتماع الوزاري الثاني لمنظمة التجارة العالمية الذي سيعقد في جنيف. وتشير مذكرة الدعوة إلى ان ثماني دول عربية في الوقت الحاضر اعضاء في منظمة التجارة العالمية وهي الامارات والبحرين ومصر والكويت وقطر والمغرب وموريتانيا وتونس. وتسعى خمس دول اخرى إلى نيل العضوية وهي الجزائر والاردن وعمان والسودان والسعودية, ومازال العراق وليبيا ولبنان وسوريا ضمن بلدان اخرى تمعن النظر في مواقفها بيد ان البلدان العربية تسعى إلى الاشتراك بصورة كاملة في النظام العالمي الجديد. أبوظبي ـ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات