الامارات والمغرب للتجارة: تدرس تسيير خط ملاحي بحري منتظم بين البلدين

تدرس شركة الامارات والمغرب للاستثمار والتجارة حاليا مشروع تسيير خط ملاحي بحري منتظم بين الدار البيضاء وموانيء دولة الامارات بهدف تنشيط التبادل التجاري بين البلدين وتسهيل حركة انسياب البضائع بينهما . وقال الدكتور محمد خميس الرميسي رئيس مجلس ادارة الشركة في تصريح لــ (البيان) ان مجلس ادارة الشركة ناقش خلال اجتماعه الذي عقد الاسبوع الماضي بالدار البيضاء موضوع نقل البضائع المتبادلة بين دولة الامارات والمملكة المغربية حيث تقرر اجراء دراسة لوضع خطة لتسيير خط ملاحي منتظم بين البلدين مشيرا الي ان الشركة ستقرر امكانية تنفيذ المشروع بعد الانتهاء من دراسات الجدوى التي ستوضح مدى الفائدة الاقتصادية للمشروع بالنسبة للشركة وبالنسبة للعلاقات بين البلدين. واضاف الرميثي ان مجلس ادارة شركة الامارات والمغرب ناقش خلال اجتماعه واقع وسائل النقل البحري والجوي بين البلدين فيما يتعلق بشحن البضائع والسلع الاستهلاكية بين الامارات والمغرب حيث اتضح عدم وجود صعوبة في عمليات الشحن نظرا لوجود خطوط جوية مباشرة منتظمة بين البلدين بالاضافة الى وجود خطوط بحرية ملاحية منتظمة غير مباشرة عبر فرنسا وايطاليا ودول اوروبية اخرى. وقال انه تم خلال الاجتماع تقييم انشطة الشركة خلال الفترة الماضية بصورة عامة ووضع خطة مستقبلية تتضمن خطة استيراد بعض المنتجات الاستهلاكية من المغرب لترويجها بدولة الامارات حيث ان هناك خطوات ستتم لتعزيز تواجد المنتجات المغربية في سوق الامارات والتعريف بها وينتظر ان تصل الدولة خلال الفترة المقبلة شحنات من المنتجات الاستهلاكية المغربية. كما ان هناك مشاورات لتصدير واعادة تصدير بعض المواد المصنعة بالامارات وبدول مجلس التعاون الى المغرب ومنها مشتقات البترول وغير ذلك من منتجات اماراتية وفي اطار انشطة الشركة كذلك تجرى دراسة لقيام الشركة بتنفيذ مشاريع زراعية بالمغرب. يذكر ان شركة الامارات والمغرب للتجارة والاستثمار العامة قد تأسست خلال النصف الاول من العام الماضي بهدف توثيق العلاقات الاقتصادية وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين ودعم المشروعات المشتركة. وتشمل انشطة الشركة تبادل تجارة الحمضيات والفواكة والمواد الزراعية والملابس بأنواعها والبطانيات واللوازم العسكرية والتحف والهدايا والمواد الغذائية والادوات المنزلية والمعدات الكهربائية والميكانيكية والالكترونية المغربية وتمثيل الشركات المصنعة وتسويق منتجاتها بين البلدين واستيراد المواد الاخرى من المغرب وتصدير واعادة تصدير بعض المواد المصنعة بالامارات وادارة الفنادق والمطاعم والعقارات التجارية بالامارات وشراء وبيع الاسهم المحلية بالدولة والاستثمار في العقارات التجارية. وقد افتتحت الشركة مقرها الرئيسي بالدولة بأبوظبي في شهر يونيو الماضي حيث تمتلك الامارات 51 بالمائة من اسهم الشركة فيما تملك المغرب 49 بالمائة من اسهمها. وقد وضعت الشركة خطة نشاط طويلة الامد تهدف الى زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين. أبوظبي ـ عبدالفتاح منتصر

تعليقات

تعليقات