قرية دبي للشحن تفوز بجائزة عالمية جديدة

احرزت قرية دبي للشحن بمطار دبى الدولى المركز الاول لافضل مطار فى الشرق الاوسط للمرة الخامسة على التوالى ضمن جوائز صناعة الشحن الاسيوية الثانية عشرة فى سنغافورة حيث حصدت نسبة 5ر45% من مجموع الاصوات والتى شارك فيها 13 الفا من قراء كارجو نيوز اسيا الصحيفة الرائدة فى مجال الشحن فى المنطقة. وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدنى بدبي رئيس مجموعة طيران الامارات لقد انتخبت دبى مرة اخرى كمركز اول فى اسيا وذلك لجودة خدماتها وتسهيلاتها التى تقدمها حكومة دبى الرشيدة من اجل تعزيز مكانة الامارة كهمزة وصل بين الشرق والغرب. واوضح محيي الدين بن هندي مدير عام دائرة الطيران المدني بدبي ان اهمية احراز جائزة افضل مطار في الشحن من ضمن (جوائز صناعة الشحن في اسيا) تكمن في ان الناخبين هم من العملاء وليسوا هيئة خبراء تنتقي الفائزين كما هو الحال في الجوائز الاسيوية الاخرى. مشيرا إلى ان هذا النجاح يرجع لدعم سمو الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني والتعاون الوثيق بين كافة القطاعات العاملة فيها. وقد حازت القرية على نسبة 45.5% من مجموع الاصوات التي شاركت بالجائزة حيث شارك في عملية التصويت 13 الفا من قراء (كارجو نيوز اسيا) والتي تعتبر الجريدة الرائدة في مجال الشحن في المنطقة, وكان قد طلب من القراء التصويت على افضل خدمة للعملاء في 37 فئة من فئات خدمات الشحن حيث ساعد هذا التصنيف للفئات منذ قيام المطارات والمرافيء المرشحة عبر السنوات في تقصي مستوى انجازاتها ورضا العملاء عن خدمات هذه الجهات. وقد قام رئيس مجلس الشحن في سنغافورة جون لو بتسليم الجائزة إلى علي الجلاف مدير قرية دبي للشحن وذلك خلال الحفل الذي اقامته مجلة (كارجونيوز ايجا) التي تنظم وترعى هذه الجوائز منذ 12 سنة. ومن جانبه اعرب علي الجلاف مدير قرية دبي للشحن عن سعادته قائلا: الحصول على هذه الجائزة وللعام الثالث على التوالي واعتبرها شهادة تقدير لدور دبي الاقتصادي في قطاع الشحن الجوي وللقرية التي استطاعت ان تكسب احترام هذه الصناعة العالمية وتقديرها خلال فترة بسيطة من عمرها (تحت قيادة وتوجيهات رئيس دائرة الطيران المدني سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم المستمرة لرفع مستوى خدمات المطار إلى الافضل عالميا والتعاون الوثيق بين كافة الدوائر العاملة في قرية دبي للشحن من دناتا, الجمارك, خطوط الشحن, وزارة الاعلام, دائرة الصحة, بلدية دبي, شرطة دبي, شركات الطيران. من جانبه اكد عبدالله محمد بن خديه مساعد مدير قرية دبي للشحن ان القرية وتوجيهات القيادات بدائرة الطيران المدني بدبي وجهود العاملين بها عازمة على مواصلة مسيرة النجاح التي بدأت خطواتها منذ انطلاقة القرية في عام 1991 مشيرا إلى ان التوقعات والمؤشرات تدل على ارتفاع حجم المناولة بالقرية إلى ما بين 470 إلى 480 الف طن بنهاية العام الحالي مقابل 425 الف طن في العام الماضي. واشار إلى ان القرية تركز دائما على تطبيق معايير الجودة العالية والعالمية وذلك لتوفير كافة الخدمات الممتازة للعملاء في سرعة انجاز المعاملات وسرعة انجاز حمولات المناولة. وقال ان القرية سوف تشارك خلال الفترة من الثالث إلى السادس من مايو المقبل في ملتقى الشحن الدولي الذي سيعقد في فرنسا وذلك تمت مظلة دائرة الطيران المدني بدبي لتعزيز التعريف بخدماتها على المستوى العالمي. يذكر ان حجم مناولة الشحن الجوي في القرية خلال يناير وفبراير الماضيين بلغ 68.1 الف طن بزيادة نسبتها 12.57% عن الفترة نفسها من العام الماضي الذي بلغت فيه 60.5 الف طن. وقد بلغ حجم مناولة البضائع من البريد العادي والسريع خلال الشهرين بالقرية 1.7 الف طن بزيادة 10.7% عن الفترة نفسها من العام الماضي الذي بلغ فيه مناولة البريد العادي والسريع 1.6 الف طن. وقد بلغ حجم الوارد من البضائع للقرية في الشهرين الماضيين 37.5 الف طن بزيادة 16.7% عن الفترة نفسها من العام الماضي وبلغ الصادر من القرية 28.8 الف طن بزيادة 7.62% عن الفترة نفسها من العام الماضي وبلغ الترانزيت 11.06 الف طن بزيادة 13% عن العام الماضي. تقرير خاص عن القرية واشار تقرير خاص للقرية بهذه المناسبة ان تاريخ شحن البضائع ونقلها من دبي يعود إلى القرن الرابع قبل الميلاد عندما كانت القوارب الخشبية تسافر باستمرار عبر طرق التجارة البحرية القديمة إلى افريقيا وبلاد الشرق وعبر العصور استطاعت دبي ان تحافظ على مكانتها كمركز تجاري رائد في المنطقة. وبافتتاح قرية دبي للشحن عام 1991, وما تتميز به من حداثة, اصبحت دبي مركزا للشحن في الشرق الاوسط, لا تلبي حاجة العالم العربي وافريقيا وشبه القارة الهندية فحسب, بل تلبي ايضا حاجة الاسواق الجديدة المتزايدة.

تعليقات

تعليقات