بكلفة أربعة ملايين درهم: بلدية دبي بادرت بحل مشكلة (علة القرن

اتخذت بلدية دبي زمام المبادرة وقامت بعلاج ووضع الحلول لمشكلة (علة القرن) بشبكة الكمبيوتر داخل ادارات البلدية المختلفة . وقال ابراهيم الشريف بالسلاح مدير الادارة المالية بالبلدية ان المبادرة جاءت لمواجهة تلك القضية دون انتظار للحدث لتأتي البلدية من اوائل المؤسسات الحكومية التي عالجت (علة القرن) على مستوى الدولة. واضاف الشريف لــ (البيان) ان البلدية بدأت منذ الاسبوع الماضي تشغيل نظام محاسبي آلي عبر شبكة الكمبيوتر, يوفر كافة البيانات من خلال (بنك للمعلومات) مشيرا ان النظام المالي بالبلدية يعمل من عام 1988 ورؤي ضرورة تطويره بحيث يصبح ذا استخدام عام بطرق حديثة. واوضح ان تطوير شبكة الكمبيوتر بالبلدية تكلف أربعة ملايين درهم واصبح قادرا على اداء اعمال مالية وانهاء الاجراءات الاخرى لكافة الادارات داخل البلدية, مشيرا الى ان النظام يوفر كل ما يهم متخذي القرارات حتى تصدر على اسس صحيحة وعلمية. وقال ان النظام استهدف تطوير اداء الادارة المالية وصولا الى مفهوم جديد لخدمة باقي الادارات ليكون هناك نسق عام يحدد القرار المالي السليم مع تحليل للمعلومات حيث روعى فيه اعادة الهندسة للعمليات المالية مع دراسة مفصلة وفق احدث النظم للعمليات, كما راعينا المستقبل ما بعد عام 2000. واضاف ان البلدية وضعت النظام الذي يوفر القاعدة للاحدث ولتطبيق اي قوانين وتعديل اي اضافة في الشبكة نحو الافضل في العالم حيث تمت الاستعانة بفريق عمل متخصص, مشيرا الى انه تم الاطلاع على الاحدث بالعالم لوضع خطة لخدمة السنوات الخمس المقبلة كما جرى تقليل الهيكل الاداري وتدريب الموظفين. وأكد ان البلدية هي من اوائل من قامت بتعريب النظام الامريكي للادارة المالية المحاسبية لتطبيقه وتمت عملية التمويل ذاتيا, دون عبء على الحكومة, موضحا ان تغطية تكاليف التنفيذ مسألة بسيطة خاصة ان دخل البلدية حقق عام 1997 نحو 800 مليون درهم ومن المتوقع ان يصل هذا العام الى 900 مليون. كتب - محمود الحضري

تعليقات

تعليقات