سوق الذهب والمجوهرات المحلية في اسبوع - البيان

سوق الذهب والمجوهرات المحلية في اسبوع

اكدت مصادر بسوق الذهب المحلية ان بشائر مهرجان التسوق بدأت تنعش انال التجار بمزيد من المبيعات خلال فترة المهرجان.. حيث يتوقع تجار ان يرتفع الطلب بشكل كبير.. كما حدث في السنوات السابقة للمهرجان . وقال المصادر ان اسعار هذا العام ستساهم الى حد كبير في دفع متسوقين جدد لدخول سوق الذهب.. كما ان السحوبات والجوائز التي اعلن عنها ستكون احد العوامل في انعاش الطلب حيث يقوم لاول مرة سحوبات على جوائز امسح واربح, وهي جوائز ذهبية فورية زنتها يتراوح ما بين 2.5 جرام و2.07 جرام. وقال ماهر الزعيم من داماس للذهب والمجوهرات في دبي ان اليوم الاول للمهرجان ورغم انه يوم الافتتاح وكان الاقبال ضخما على حفل الافتتاح الا انه شهد زيادة بالطلب وعلى كل الانواع وصل الى 10% مقارنة باليوم السابق على الافتتاح ويعد هذا مؤشرا جيدا ويأمل التجار في ان يتصاعد الطلب على المشغولات والمجوهرات والالماس لان هذا هو موسم ينتظره الجميع. وقال ان الزبائن كانوا من جنسياته متعددة.. ولم يقتصروا على فئة معينة.. مشيرا الى ان التدفق السياحي يتوقع ان يتم خلال الايام المقبلة. واضاف الزعيم ان التجار بتسابقون على ارضاء الاذواق المختلفة لتعدد الجنسيات ولذلك فان اغلب المحلات والتجار جلبوا الاحتياطي الكبير من الموديلات لارضاء العملاء, وشهد الطلب باليوم الاول توازنا في العيارات الذهبية المختلفة سواء 24 و22 و21 او 18 بالاضافة الى طلب متزايد على الالماس. وقد استعد معظم التجار بجلب احدث الموديلات من المشغولات الذهبية والمجوهرات العالمية.. وسيفاجىء المتسوقون بعروض لاحدث الموديلات العالمية من خلال محلات المجوهرات في دبي. وفي نفس الوقت اكدت مصادر تجار المجوهرات ان اليوم الاول شهد زيادة بالطلب تراوح بين 5/ و7%. وقالت مصادر تجار انه يتوقع ان تزيد المبيعات عن 10 اطنان من الذهب خلال مهرجان التسوق وان من العوامل التي تدفع الى هذه التوقعات السحوبات المتميزة والكبيرة التي رصدت للمتسوقين في مهرجان 98 والتي وصلت الى 46 كيلوجراما منها جوائز لاول مرة مثل امسح واربح, بالاضافة الى الاسعار المشجعة للذهب.. ودخول متسوقين جدد الى السوق انعكاسا لانخفاض سعر المعدن بالاضافة الى ان المهرجان سيتزامن مع عيد الاضحى.. وبالتالي دخول اعداد من عملاء السوق من المتهادين.. حيث اثبتت الدراسات ان مالا يقل عن 30% من حجم المبيعات على المشغولات والسبائك يشتريها المتهادون بالذهب سواء في مناسبات الاعراس او الانجاب, او حتى بين الاسر والاصدقاء في المناسبات المختلفة كالاحتفال باعياد الميلاد. ويذكر ان حجم المبيعات في العام الماضي خلال المهرجان بلغ 8.5 اطنان بمبلغ 365 مليون درهم. وبالنسبة للاسعار خلال الاسبوع فقد اختتم الاسبوع على انخفاض مع مبيعات بلجيكية للمعدن ادت الى انخفاض سعر الذهب 288 دولارا و35 سنتا مساء يوم الاربعاء هبوطا من 293 دولارا و80 سنتا اي بمقدار 5 دولارات تقريبا ولكنه عاود الارتفاع الى 291 دولارا و9 سنتات صباح يوم الخميس, وكان الاسبوع قد بدأ بسعر 295 دولارا و15 سنتا يومي السبت والاحد. وعزت المصادر ذلك الى ان المعدن لايزال يتعرض لضغوط ومضاربات كما انه لم يستقر بعد على قاعدة سعرية. وبالنسبة لسعر المعدن محليا انخفض سعر الاونصة الى 1068 درهما صباح يوم الخميس مقابل 1083 درهما بيوم الخميس السابق عليه اي بانخفاض 15 درهما خلال اسبوع واحد وبلغ سعر العشرتولات 4040 درهما مقابل 4070 درهما بانخفاض 30 درهما وبلغ سعر عيار الذهب 24 (بدون المصنعية) 34 درهما و47 فلسا مقابل 34 درهما و97 فلسا, وعيار 22 بسعر 31 درهما و74 فلسا مقابل 32 درهما, و3 فلوس, وعيار 21 بسعر 30 درهما و16 فلسا مقابل 31 درهما و30 فلسا, وعيار 18 بسعر 25 درهما و85 فلسا مقابل 26 درهما و43 فلسا. وبالنسبة لاعادة التصدير اكدت مصادر السوق انه تم الاتفاق على مبيعات من الذهب الى الهند والباكستان وايران.. وتم تصدير مشغولات ذهبية الى بعض الدول الافريقية خاصة في الشمال الافريقي. كتب - مصطفى عويضة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات