تبدأ اليوم بالرباط: محادثات لتوقيع اتفاقيتين في مجال الاستثمار بين الامارات والمغرب

تبدأ اليوم السبت في الرباط جولة من المحادثات بشأن ابرام اتفاقيتين لتجنب الازدواج الضريبي على الدخل ورأس المال وحماية وتشجيع الاستثمارات بين دولة الامارات العربية المتحدة والمملكة المغربية وتستمر المحادثات حتى يوم الخميس المقبل . ويضم جانب الدولة في المباحثات ممثلين عن وزارة المالية والصناعة والمصرف المركزي والجهات المعنية في حين يضم الجانب المغربي في هذه المباحثات ممثلين عن مديرية الضرائب والجمارك ومديرية الاستثمارات الخارجية التابعتين لوزارة المالية والاستثمارات الخارجية ومديرية التجارة الخارجية التابعة لوزارة الصناعة والتجارة وكذلك ممثلين عن وزارة الخارجية. وتناقش اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي في أحكامها القضايا المتعلقة بالضرائب والمعاملة الضريبية للانشطة الاقتصادية والمستثمرين في الدولتين حيث ان هذه الاتفاقية يمكن ان تشكل اطارا للمعاملة الضريبية يستطيع من خلاله المستثمر الاماراتي ونظيره المغربي معرفة الجوانب الضريبية المختلفة للنشاط الاقتصادي بالدولة الاخرى. كما تشكل هذه الاتفاقية حافزاً للقطاعين العام والخاص في البلدين لزيادة الاستثمارات المشتركة بينهما وزيادة حجم التجارة المتبادلة بينهما حيث تهدف الاتفاقية بشكل اساسي الى تجنب الازدواج الضريبي وخفض العبء الضريبي أو الغائه في بعض الاحيان مما يساهم في زيادة العائد الاستثماري لمستثمري كل من البلدين في البلد الآخر. اما اتفاقية حماية وتشجيع الاستثمار التي سيبدأ التباحث بشأنها بين الامارات والمغرب فتهدف الى ضمان الاستثمارات لكل دولة من الدولتين لدى الدولة الاخرى و تأمينها من المخاطر غير التجارية بالاضافة الى المساهمة في انسياب رؤوس الاموال وتسهيل وتحويل الارباح واي عوائد على الاستثمارات دون التعرض لأي قيود بالاضافة الى انها تهدف الى توفير الضمانات الكافية للقطاع الخاص في احدى الدولتين للاستثمار في الدولة الاخرى وحماية الاستثمارات الاخرى. يذكر ان حجم التبادل التجاري بين الامارات والمغرب قد شهد خلال السنوات الماضية معدلات نمو مستمرة الا أن مصادر معينة قالت ان حجم التجارة المتبادل بين البلدين مازال حتى الان لا يرقى ولا يتناسب مع مستوى العلاقات الثنائية السياسية بين البلدين حيث من المتوقع ان تساهم الاتفاقيتان اللتان سيجرى التفاوض حولهما في حالة توقيعهما في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين وزيادة حجم الاستثمارات المشتركة كذلك. ومن أهم الواردات الاماراتية من المغرب المنتجات الغذائية والزراعية والمنتجات الجلدية والملبوسات والصناعات التقليدية في حين تتركز الصادرات الاماراتية الى المغرب بصورة أساسية في المنتجات البتروكيماوية والكيماوية. أبوظبي ـ عبدالفتاح منتصر

تعليقات

تعليقات