مؤتمر وقود الطائرات يختتم أعماله في دبي

دعا مؤتمر الشرق الاوسط لوقود الطائرات الى متابعة التقنية الحديثة في هذا المجال وتبادل الآراء فيما يتعلق بهذه النواحي التكنولوجية والى بحث مستقبل اسعار وقود الطائرات وتأثيراتها على دول المنطقة. وحذر المؤتمرون من عدم اتباع القواعد الحديثة التي تشدد على منع اي تسرب لاية عضويات او مواد تضر بأداء محركات الطائرات واجهزتها الاخرى . كما دعا المؤتمر الى ضرورة اصدار تشريع قانوني في الامارات يتناول الجوانب القانونية الخاصة بالمسؤوليات المترتبة على السلع والمنتجات المتعلقة بالتعويض عن المنتجات المعيبة الخاصة بعمليات وقود الطائرات. وكان المؤتمر قد ناقش في يومه الختامي امس العديد من القضايا الخاصة بتزويد الطائرات بالوقود منها تقنيات ضخ الوقود بالطائرات والتصاميم والانشاءات والمزايا التشغيلية للمرافق الجديدة بمطار دبي الدولي والجوانب البيئىة وقواعد السلامة في صناعة وقود الطائرات والمصطلحات المعيارية والشروط القانونية التي تحكم سير عمليات تزويد الطائرات بالوقود. الانشاءات والتصاميم وفي ورقته حول التصاميم والانشاءات والمزايا ا العملياتية والتشغيلية للمرافق الجديدة بمطار دبي الدولي استعرض المهندس جون فيلينجهام من شركة بكتل الدولية الخطوط العريضة التي روعيت في تصاميم التوسعة الكبرى الجديدة وفي عمليات التنفيذ طبقا للمراحل المقررة وتناول الامداد بالوقود الجديد الذي سيتم العمل به في مشروع التوسعة الجديدة , وعن الشروط الدقيقة التي التزمت بها الجهات التنفيذية حيث كان التشديد على المحافظة على تدفق امدادات وقود الطائرات وعدم تأثر هذه الامدادات بعمليات التجديد والتحديث التي يشملها مشروع توسعة المطار, ودون ان يحدث اي ارباك في عمل النظام القديم القائم على التزويد بالوقود عبر الصنابير وبين التحديث جانبا من الدقة البالغة في التنسيق بين عمل النظام الجديد والقديم بحيث لا تترك اي ثغرات لاي خلل يعيق سير العمليات. تقنيات ضخ الوقود وتحدث مصطفى بدر العون المدير العام المساعد للشركة الكويتية لتزويد الطائرات بالوقود عن ضخ الوقود الى الطائرات مستعرضا المراحل التي مرت بها تطورات التقنيات المستخدمة لهذا الغرض كما تناول الاهداف الرئيسية التي رمت اليها عمليات التطوير ممثلة في تخفيض القوى العاملة اللازمة للقيام بهذه العمليات, خفض التكاليف مع رفع مستوى الجودة وتشغيل عمالة فنية مؤهلة وتحقيق اكبر قدر من السلامة والسهولة في العمليات. وتطرق العون الى برامج توطين العمالة والفنيين في الكويت وتطبيق احدث التقنيات في مجال هذه الصناعة مع انتقاء افضل الاطقم الفنية التي تقوم بهذه العمليات. ومن جانبه استعرض عبدالغفور خليفة مدير تنسيق عمليات الطيران بشركة ابوظبي الوطنية للبترول الجوانب البيئية ونواحي السلامة في صناعة وقود الطائرات وتطرق بايجاز الى بعض المسائل الفنية المتخصصة مثل التلوث بالعضويات الدقيقة والبكتريا وعن المناخ البيئي الخليجي ومواصفات الطقس الموسمية وتأثيراتها على امداد الطائرات بالوقود وتخزينه في المطارات واستخدام تقنيات التنقية والتصفية. وتطرق الى محاذير عدم اتباع القواعد الحديثة التي تشدد على منع اي تسرب لاية عضويات او مواد تضر بأداء محركات الطائرات او اجهزتها الاخرى, وشدد على القاعدة الذهبية في هذا المجال وهي ان الوقاية خير من العلاج. وختم كلمته بالحديث عن الاساليب الاختبارية لرصد التلوث وعمليات تقييم نتائج الفحوصات. مسؤوليات قانونية وركزت ورقة عمل الخبير ريتشارد بريجز الذي يعمل مع شركة التميمي في دبي على المصطلحات المعيارية والشروط القانونية التي تحكم سير عمليات التزويد بوقود الطائرات وتناول بعض المسائل الخاصة بالرسوم والجمارك والضرائب وبعض القضايا القانونية الخاصة بالمسؤولين القانونية المتعلقة بالعقود في هذه الصناعة. اما مارك سوزيرن الخبير القانوني لدى شركة كلايد في دبي فقد تحدث عن التجارة الروتينية ومشاكل التلوث والمسؤوليات المرتبطة بالسلع المنتجة وتناول مشاكل التأخير والمعضلات العملياتية والحوادث الطارئة التي ينجم عنها تلوث وعن المشاكل الخاصة بالوثائق والسجلات كما تناول المشاكل التجارية وفض النزاعات والسلع المعيبة والعقود وتطرق الى بعض الجوانب القانونية الخاصة بحماية المستهلك ومشاكل الاهمال ورفع القضايا امام القضاء وشدد في ختام حديثه على ضرورة قيام الجهات المصنعة بدراسات مسحية متخصصة ودقيقة لضمان الجودة والمواصفات المعتمدة في شحنات الطائرات وعند كل مرحلة من المراحل . واشار الى ضرورة صدور قانون تشريعي في الامارات يتناول الجوانب القانونية الخاصة بالمسؤوليات المترتبة على السلع المنتجة ومدى جودتها والمسائل المتعلقة بالتعويض عن المنتجات المعيبة. متابعة : محمد الصدفي

تعليقات

تعليقات