تزيد الطاقة الإنتاجية 50%: 140 مليون درهم كلفة توسعة دوكاب

اعلنت شركة دبي للكابلات الخصوصية المحدودة (دوكاب) بدء عصر جديد في مجال صناعة الكابلات الكهربائية وذلك بتوسعة امكاناتها الصناعية في مجال كابلات الضغط المنخفض واضافة امكانات جديدة في مجال الكابلات من الضغط المتوسط والعالي . يأتي ذلك ايمانا بتوفير القاعدة الصناعية المتكاملة والقوية وخلفا لمشاركة حكومة ابوظبي في الاستثمار المشترك مع حكومة دبي وشركة بي اي سي سي البريطانية في دوكاب. وقام امس محمد العبار مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية والمهندس عيسى عتيق مدير عام المؤسسة العامة للصناعات ونيكولاس ارمر قنصل عام بريطانيا بوضع حجر الاساس لمشروع توسعة مصنع (دوكاب) في جبل علي. وتبلغ الكلفة الاجمالية للمشروع حوالي 140 مليون درهم ويؤدي عند الانتهاء منه الى اضافة طاقة انتاجية بمعدل 50% في صناعة الكابلات من مختلف الاحجام. وبينما تم خلال العام الماضي استثمار مبلغ 30 مليون درهم في اضافة اجهزة لصناعة كابلات التحكم, تم امس البدء في الانشاءات المدنية خلال المرحلة الثانية من مشروع التوسعة للعام 1998 وذلك باستثمار مبلغ 80 مليون درهم في مجال صناعة كابلات الضغط العالي. ومن المتوقع ان يتم استثمار حوالي 30 مليون درهم في سنة 1999 لاضافة طاقة فحص الكابلات من ضغط 132 كيلوفولت. وتستهدف توسعة (دوكاب) مضاعفة مبيعات وارباح الشركة مع عام 2001 وتوسعة نطاق الكابلات لتغطي الطلب من كابلات الضغط المتوسط والعالي (11 و33 و66 و132 كيلو فولت) واضافة قدرات لصناعة كابلات مخصصة لمجال الحريق. اجهزة متخصصة ويتضمن مشروع التوسعة في المرحلة المقبلة تركيب اجهزة متخصصة بمبلغ 80 مليون درهم تشمل الاتي: - المباني والاعمال المدنية بمبلغ 20 مليون درهم. - جهاز العزل من نوكيا ماليفر بمبلغ 19 مليون درهم. - اجهزة اخرى بمبلغ 25 مليون درهم. - اجهزة اختبار بمبلغ اربعة ملايين درهم. وبانتهاء المشروع ستتمكن (دوكاب) توفير كابلات عالية الجودة الى مؤسسات الطاقة المحلية وتقليل الاعتماد على الواردات الاجنبية في هذا المجال. وتتأتى قدرة (دوكاب) في الحصول على التقنية العالية في مجال صناعة الكابلات الضغط العالي من ارتباطها بشركة بي اي سي سي البريطانية التي لها خبرة طويلة في مجال صناعة الكابلات الكهربائية بمختلف الانواع والاحجام والتي تمتلك مصانع في مختلف انحاء العالم. وتخطط بي اي سي سي لتوفير افضل التقنيات العالمية بالتنسيق مع مركز التكنولوجيا في بريطانيا ودوكاب حيث ان للمجموعة مصانع مماثلة في كل من بريطانيا و امريكا واسبانيا وايطاليا والمانيا واستراليا وماليزيا. زيادة المبيعات وكشف محمد العبار نمو مبيعات الشركة خلال العام الماضي بنسبة تصل الى 20% دون وجود مشتريات حكومية مشيرا الى ان (دوكاب) منذ نشأتها لا تتلقى دعما من الدوائر المحلية وان 90% من مبيعاتها تخصص للسوق الخارجية. وحول دلالة دخول دوكاب في شراكة اجنبية قال ان شراء حصة معينة من شركة ما يتم بناء على دراسات واهداف موضوعة مشيرا الى ان (دوكاب) تفكر في المستقبل وتخطط لسنوات عديدة قادمة. وكشف مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية عن بقاء مشكلة التصدير لسوق السعودية محلك سر لعدم حل المشاكل المتعلقة بالجمارك والمنافسة المحلية مشيرا الى وجود اسواق بديلة تخطط الشركة لاقتحامها اذا ما بقيت المشكلة على هذا النحو. فيما اعرب العبار عن امله في ان يحقق مشروع التوسعة الجديد لـ (دوكاب) الربحية المنتظرة لتغطية نفقات ومصاريف القروض الخاصة بها توقع ان تزداد ربحية الشركة بعد الانتهاء من سداد القروض. ومن جانبه اكد المهندس عيسى عتيق مدير عام المؤسسة العامة للصناعة وجود اولويات للشركة مشيرا الى عدم وجود ضرورة لتغير اسم (دوكاب) لارتباط هذا الاسم بهوية الشركة وجودة منتجاتها وان المهم هو حساب الارباح والخسائر. شركات دبي ــ أبوظبي وحول مدى وجود شراكات مستقبلية بين دبي وابوظبي قال ان التوجه نحو انشاء شركات مساهمة ينتظر ان يسفر عن مزيد من هذه الشراكات كما ان هناك شركات قطاع عام ينتظر ان توجه مستقبلا نحو الاستثمار في دبي بالاضافة الى وجود مشاريع اخرى تعد الآن دراسات جدوى اقتصادية حول جدوى نظام المشاركة. مشددا على ضرورة اختيار المقر المناسب لهذه الشركات بغض النظر عن ان يكون في دبي او ابوظبي, والى ضرورة النظر الى هذه الامور من منظور اقتصادي بعيد وليس منظور سياسي ضيق. ومن جهته كشف فريد محمد احمد المدير العام للعلاقات الحكومية والعامة (دوكاب) ان اجمالي مبيعات الشركة بلغت خلال العام الماضي 285 مليون درهم وان الانتاج قد ارتفع بنسبة تتراوح بين 10% ــ 20% رغم انخفاض اسعار النحاس والالمنيوم في عام 97 عن السنوات السابقة حيث انخفض سعر طن النحاس من 2000 دولار الى 1650 دولار لاسباب ترجع للاقتصاد العالمي وتراجع اعمال المشاريع الانشائية, مرجعا زيادة انتاج الشركة بسبب استمرار عمليات الانشاء والنمو بدولة الامارات. اسواق دوكاب وفيما حدد فريد محمد احمد اسواق الشركة الخارجية بعمان والبحرين والكويت والسعودية, كشف عن وجود اسواق اخرى بشرق آسيا مثل سنغافورة وهونج كونج وبروناق التي تتراوح حصتها بين 15% ــ 25% من حصة التصدير الخارجي وذلك لتغطية الانغلاق الحالي في سوق الكويت والسعودية امام صادرات دوكاب. وقال مدير العلاقات الحكومية لدوكاب ان الشركة لديها خطط تسويقية تعتمد على السوقين المحلية والاجنبية بالاضافة الى اتصالات مع دوائر حكومية وهيئات الخدمات المنتجة للطاقة الكهربائية, وشركات خليجية اخرى تعمل بمجال الضغط المنخفض. وكشف فريد محمد احمد عن وجود مشروع لتكامل اقتصادي خليجي في المجال الصناعي, وقال ان هناك معوقات تتعلق بالمقاييس والمواصفات والجمارك مشيرا الى ان هذه المعوقات في طريقها الى التذليل. وفيما يتعلق بوضعية الشركة التنافسية قال ان دوكاب تحتل المرتبة الرابعة من حيث الحجم بين الشركات الخليجية العاملة بهذا المجال, وان حصة الشركة تغطي 50% من احتياجات الدولة من كابلات الضغط المنخفض فيما تستورد النسبة الباقية من دول خليجية واجنبية اخرى, مشيرا الى ان المواصفات المعتمدة بالاسواق المحلية هي المواصفات البريطانية. دوكاب والجات وحول مستقبل الشركة في ظل (الجات) وانفتاح الاسواق قال ان دولة الامارات عموما تعمل نظام السوق المفتوحة وبالتالي فان اتفاقية الجات لاتؤثر على نشاطات دوكاب التجارية, مشيرا الى وجود نواح ايجابية للجات تتمثل في ازالة العقبات التي تواجه الشركة فيما يتعلق بالصادرات. جدير بالذكر ان شركة دبي للكابلات المحدودة انشئت عام 1979 وتختص بصناعة الكابلات الكهربائية ذات الضغط المنخفض وقد تم مؤخرا تطوير منتجاتها لتشمل كابلات قليلة الدخان والسموم وكابلات مغلفة بمادة الرصاص تستخدم في المنشآت البترولية والغاز والبتروكيماويات اضافة الى انواع جديدة من مواد العزل. وتقدر موجودات (دوكاب) بثلاثة اضعاف رأس المال المقدر بـ 40 مليون درهم موزعه بين ثلاثة شركاء هم حكومة دبي بنسبة 35% والمؤسسة العامة للصناعة بأبوظبي بنسبة مماثلة ومجموعة بي اي سي سي البريطانية بنسبة 30%. كتب - محمد الصدفي

تعليقات

تعليقات