غرفة دبي تحقق طفرة في علاقاتها الخارجية - البيان

غرفة دبي تحقق طفرة في علاقاتها الخارجية

حققت غرفة تجارة وصناعة دبي ارتفاعا قياسيا في نشاط وحركة الوفود والبعثات التجارية الاقتصادية والاستثمارية الرسمية التي تمثل عددا كبيرا من الدول التي تربطها بدبي علاقات تجارية واقتصادية, ومن مؤسسات اقتصادية اقليمية وعالمية إلى جانب الارتفاع في عدد المعارض والاسواق التجارية والمؤتمرات والندوات الاقتصادية التي قامت بتنظيمها ورعايتها واستضافتها خلال العام الماضي. وبناء على البيانات المتوفرة تتوقع الغرفة ان يتضاعف نشاطها في مجالات العلاقات الخارجية خلال العام الحالي ليواكب الفورة المتوقعة في انشطة التجارة والصناعة والسياحة والخدمات الاخرى ولاندفاع الشركات والمؤسسات المحلية والاقليمية والدولية لاقامة مصالح تجارية واقتصادية لها في دبي مدفوعة بالتسهيلات والامتيازات المنافسة التي تقدمها حكومة دبي لقطاع الاعمال الوطني وللشركات والمستثمرين من خارج الدولة. وقد ساهمت البنية المتكاملة لبرج الغرفة في توفير قاعات وصالات متكاملة الاعداد الفني والتقني اتاح عقد اكثر من مؤتمر وندوة واجتماع في وقت واحد وقد عزز اتساع القدرة الاستيعابية للغرفة في تفعيل دورها كمركز اشعاع للانشطة الاقتصادية والتجارية والخدمية بالدولة وعلى المستويين الاقليمي والدولي. واستقبلت الغرفة 68 وفدا رسميا وبعثة تجارية واقتصادية اجنبية في العام الماضي 1997 بمعدل وفدين في الاسبوع إلى جانب اكثر من 200 زائر من كبار الشخصيات في مجالات التجارة والاقتصاد بمعدل اربع زيارات في الاسبوع, وبذلك يكون معدل الاشغال اليومي للغرفة وفدا أو بعثة أو زيارة مسؤول يوميا. وتصدرت الصين قائمة الوفود الزائرة للغرفة بخمسة وفود يليها كل من الهند والمانيا وسلوفاكيا ورومانيا والسودان بوفدين لكل منهما, كما شملت قائمة الوفود التي زارت الغرفة خلال العام الماضي اربعة وفود عربية من دولة البحرين ومصر والمغرب والجزائر, وثلاثة وفود اسيوية من كوريا الجنوبية وسنغافورة وبورما, ومن اسيا الوسطى من كازاخستان واوزبكستان وتركيا, ومن شرق اوروبا المجر ولتوانيا واوكرانيا إلى جانب روسيا وثلاثة وفود اوروبية من فنلندا والنمسا وبلجيكا واربعة وفود افريقية من الكونغو ومالاوي وكينيا وجنوب افريقيا ومن امريكا الجنوبية وفدا واحدا من المكسيك. وجاءت البعثات التجارية من المانيا وايطاليا والمملكة المتحدة وجميعها تتصدر قائمة البعثات التجارية بثلاثة بعثات لكل منها, وحلت اليابان في المرتبة الثانية ببعثتين واربع بعثات من دول عربية هي الاردن ولبنان وليبيا والجزائر ومن شرق اوروبا ثلاث بعثات من قيرجيزيا وسلوفاكيا ورومانيا واربع بعثات افريقية من ساحل العاج وكينيا وزيمبابوي وتنزانيا واربع بعثات اوروبية من السويد وايرلندا وفنلندا وفرنسا. وزار الغرفة خلال العام الماضي عدد كبير من الشخصيات الهامة بلغ عددها 200 شخصية من بينها الامير البرت ولي عهد بلجيكا ونائب رئيس وزراء اوزبكستان ووزير العمل في دولة البحرين ووزير التعاون التونسي ووزير التجارة الجزائري ووزير الاقتصاد في اريتريا وعدد آخر من الوزراء في آسيا واوروبا وافريقيا ورؤساء لغرف التجارة والصناعة ورؤساء اتحادات العمل والصناعة والتجارة في عدد من الدول التي تربطها علاقات تجارية واقتصادية بدبي. وفي سبيل تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية وفتح اسواق جديدة ولتوسيع مجالات الاستثمارات المباشرة والمشتركة في القطاعات الاقتصادية شكلت الغرفة وفدين رفيعي المستوى الاول برئاسة سعيد جمعة النابودة رئيس الغرفة وعدد من اعضاء مجلس الادارة ونخبة من رجال الاعمال قام بزيارة ثلاث دول اوروبية هي هولندا وبلجيكا والمانيا في الصيف الماضي في الفترة من 21 يونيو إلى الثاني من يوليو 97, والوفد الثاني برئاسة حسن محمد بن الشيخ النائب الاول لرئيس مجلس الادارة زار ثلاث دول في امريكا الجنوبية هي الارجنتين والبرازيل وتشيلي خلال الفترة من 28 نوفمبر إلى 13 ديسمبر 97, وقد رافق الوفدين مسؤولون من ادارة العلاقات الخارجية وبعثة اعلامية وصحافية. وتم تزويد الوفدين بمحاضرات بالشرائح الضوئية وكتيبات تعريفية تعكس العلاقات التجارية والاقتصادية التي تربط دبي بتلك الدول وفرص الاستثمار والتسهيلات التي تقدمها دولة الامارات لتشجيع الاستثمارات الخارجية المباشرة والمشتركة وقد حقق الوفدان نجاحا كبيرا انعكس ايجابيا على معدلات التبادل التجاري مع تلك الدول وفي تعريف المستثمرين هناك بالمجالات الاستثمارية المتاحة في دبي. وقد اثمرت جهود الغرفة في تعزيز مكانة دبي الاقليمية والدولية في ان قامت كل من طاجكستان وولاية فكتوريا في استراليا بتأسيس مركز تجاري لكل منهما في دبي في العام الماضي ليصل عدد المراكز التجارية ومكاتب التمثيل التجاري الحكومي بدبي إلى 38 مركزا ومكتبا تجاريا. وفي مجال المعارض والمؤتمرات والندوات وبرامج التدريب شهدت دبي اقامة نحو 96 معرضا تجاريا منها 15 معرضا في صالة المعارض بالغرفة و43 معرضا في مركز دبي التجاري العالمي إلى جانب 38 معرضا اقيمت في مراكز التسوق والفنادق الممتازة بدبي. وشاركت الغرفة في تنظيم عدد من المعارض والندوات الهامة من بينها ندوة للترويج للفرص التجارية والاستثمارية في دبي عقدت في ميلانو بايطاليا ومعرض الامارات التجاري الذي اقيم في كازاخستان, كما شاركت في الاشراف على معرض دبي ــ باكو 97 ومعرض الامارات في بيروت. كما نشطت الغرفة في استضافة عدد كبير من المؤتمرات والندوات التي انعقدت في دبي عام 1997 ويقدر عددها بنحو 180 مؤتمرا وندوة وبرنامج تدريب وكانت حصة الغرفة من هذه النشاطات الاقتصادية الهامة 47 مؤتمرا وندوة وبرنامج تدريبي عقدت في الغرفة وبذلك تكون الغرفة قد احتلت مكانة متقدمة في اقامة المناسبات الاقتصادية بدبي, كما نظمت مؤتمرات وندوات عالمية اخرى في مركز دبي التجاري العالمي وفي الفنادق الممتازة بدبي وبعض المؤسسات والدوائر الحكومية الاخرى التي توفر قاعات تصلح لعقد مثل هذه المؤتمرات والندوات. ومن اهم الانشطة التي اقيمت في غرفة تجارة وصناعة دبي وساهمت بفعالية في تنشيط العمل الاعلامي وفي تنمية علاقات الغرفة مع الجهات الرسمية والاهلية المحلية والعالمية استضافتها لمؤتمر دبي حول التعاون العربي الاوروبي من اجل تعزيز مسيرة السلام الذي عقد على هامشه معرض (تكنوسفير) ومؤتمر الامارات السادس لطب الاسنان وندوة معوقات التبادل التجاري بين دول مجلس التعاون الخليجي والمؤتمر الدولي الخامس لجمعية المكتبات المتخصصة ومؤتمر دبي للصيدلة والتكنولوجيا 97 وندوة الامم المتحدة حول القانون الدولي والندوة المشتركة حول متطلبات اصحاب العمل في ظل المتغيرات الدولية. وقامت الغرفة وبهدف توثيق علاقاتها مع الشرائح المتعددة لقطاع الاعمال في دبي برعاية وافتتاح اكثر من 47 معرضا ومؤتمرا ومؤسسة تجارية جديدة في دبي ووفرت التغطية الاعلامية الكاملة لهذه الفعاليات. كتب - مصطفى عويضة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات