محمد بن زايد: (ترايدكس 98) يلبي الأهداف الترويجية للعارضين

أكد الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس أركان القوات المسلحة انه بناء على التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة والقائد الاعلى للقوات المسلحة واشراف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة والفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع قامت القيادة العامة بالتحضير والتجهيز وتسخير كافة الامكانات لعقد الدورة الاولى لمعرض الدفاع الثلاثي (ترايدكس 98) الذي يقام فى 15 مارس الحالي وابرازه على الوجه الاكمل كنتاج وتطوير جديد لسلسلة معارض الدفاع الدولي (أيدكس) واخراجه بصورة تتلاءم مع مكانة دولة الامارات العربية المتحدة. وقال في حديث خاص لمجلة (الدفاع الخليجي) ان النجاح الكبير الذي حققته هيئة تنظيم المعارض العسكرية الدولية الكبرى واتساع حجم وتخصصات معرض (أيدكس) تستدعى الحاجة الى مزيد من التطوير وتلبية متطلبات العارضين التسويقية لمعداتهم الدفاعية بالشكل المناسب موضحا ان المعرض الثلاثي (ترايدكس 98) يأتى ليلبي الاهداف الترويجية للشركات العارضة واتاحة الفرصة لمجموعات صناعية ذات تخصصات معينة لعرض منتجاتها في المنطقة في معرض جديد. وأوضح رئيس أركان القوات المسلحة ان الحرب الالكترونية والاتصالات وخدمات الدعم التدريبية والطبية هي محور اهتمامات هذا المعرض كما أن تقنيات التدريب والمحاكاة على هذه التخصصات تبرز الان في مقدمة اهتمامات القادة العسكريين في مختلف أنحاء العالم وفي منطقتنا على وجه الخصوص. وقال ان هذا المعرض سيحظى باهتمام مماثل لاهمية دورات معارض أيدكس من قبل كافة قيادات القوات المسلحة ومؤسسات الدولة المتواجدة في موقع المعرض والاطلاع على المعروضات والمعدات الحديثة في مختلف تخصصاتها وتقنياتها الالكترونية واللوجستية والتدريبية. وأشار سمو رئيس الاركان الى أن مؤتمر ترايكون 98 الذي يصاحب فعاليات الدورة الاولى لمعرض ترايدكس يسير بنفس الخطوات التي يسير بها المعرض. وقال سموه ان هذا المؤتمر سيحقق أهدافنا في اطلاع القادة العسكريين من مختلف القطاعات على آفاق التقنيات والعلوم التي تقف وراء انتاج المعدات المعروضة في المعرض. وأشاد بالمشاركة الوطنية المحلية ووجود عدد كبير من المؤسسات والشركات الوطنية تتصدرها هيئة المنطقة الحرة للسعديات لتتخذ من ترايدكس 98 منبرا للترويج لهذا المشروع الذى يعتبر أضخم انطلاقة لدولة الامارات في عالم تجارة الخدمات الدولية. وفي معرض اجابته على سؤال حول ما هي الدوافع والاسباب وراء تخصيص (ترايدكس) لخدمات وتقنيات الحرب الالكترونية والاتصالات والتدريب والمحاكاه واللوجستيات قال سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان انه وبالنظر الى تزايد الحاجة الى تطوير امكانات الحرب الالكترونية وما يرتبط بها لدى القوات المسلحة في العالم وتحقيق مزيد من الارتقاء بمهارات القوات المسلحة لدول المنطقة في فنون الحرب الالكترونية باعتبارها الاكثر ملاءمة لمتطلباتنا الدفاعية ولدعم قدرات العنصر البشري المحدود في جيوش دول المنطقة فقد ارتأينا أن يكون هذا المعرض متخصصا فى معدات الحرب الالكترونية والاتصالات والخدمات اللوجستية والطبية وبالاضافة الى ذلك فان التدريب وتقنياته من أجهزة المحاكاة والتشبيه يعتبر حجر الزاوية من اهتمامات القيادات العسكرية في عالمنا المعاصر ويهدف الى تعزيز العامل البشرى بالتدريب والتكنولوجيا فكان ميلاد معرض (ترايدكس 98) لتحقيق هذا الهدف. وتوقع سموه بأن (تريدكس 98) سوف يحقق الاهداف المرجوة منه ويسجل أسمه ضمن قائمة المعارض الدفاعية الدولية الناجحة ونطل به على مشارف القرن القادم كانجاز جديد ونقلة نوعية للصناعات المعرضية المتخصصة فى بلادنا. ولاشك ان انعقاده لاول مرة سيكون في مستوى البداية وقد توفرت له كل الامكانات اللائقة بمكانة دولة الامارات العربية المتحدة وموقعها الاستراتيجي في عالم التجارة والاقتصاد والمعارض فقد وجهنا الدعوات الى الوفود الرسمية والمسؤولين المعنيين بمعروضات هذا المعرض التخصصى في الدول الشقيقة والصديقة. وأضاف سموه يمكنني القول بكل ارتياح ان معرض 98 قد سجل أسمه كفكرة جديدة للتفاعل مع الرأي العام والمؤسسات الوطنية والتحام رجال الاعمال في توجهات المعرض العامة وقد تحقق هذا التفاعل في أبرز مظاهرة بشكل ملفت بمشاركة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي فيه باقامة مركز لرجال الاعمال ودائرة طيران أبوظبي وكليات التقنية العليا ومكتب المبادلة (الاوفست) الذي سيشارك بتقديم محاضرات عن ملامح وآفاق مشاريع الاوفست في الدولة بالاضافة الى شركة أبوظبي الوطنية للبترول (أدنوك) وشركة أبوظبي للاستثمار وبنك أبوظبي الوطني والشركات الوطنية الاخرى المشاركة. وفي (ترايدكس 98) تتصدر هيئة المنطقة الحرة للسعديات الشركات والمؤسسات المحلية المشاركة وتتخذ من (ترايدكس98) منبرا للدعاية والترويج لمشروع السعديات الذي يمثل أضخم انطلاقه لدولة الامارات في عالم تجارة الخدمات الدولية. ــ وام

تعليقات

تعليقات