إشادة عربية وخليجية بمشاركة الامارات في معرض كييف - البيان

إشادة عربية وخليجية بمشاركة الامارات في معرض كييف

زار جناح الامارات المشارك في معرض الربيع التجاري الدولي في كييف (فلنتين شفاليف) نائب وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية في اوكرانيا الذي اطلع على الجناح الوطني لدولة الامارات والذي ينافس عددا من الاجنحة تمثل اسواق الولايات المتحدة والسويد وسويسرا والمانيا والنرويج حيث يشارك الاتحاد الاوروبي بثقله الكامل بهذه الفعالية. وقد تفقد المسؤول الاوكراني جناح الامارات حيث اشاد بالقوة الصناعية التي تمتاز بها المنتجات الاماراتية الى جانب قوة الاسماء والعلامات التجارية التي يروج لها ويسوقها عدد من الوكلاء المحليين بالدولة مشيرا الى ان العلاقات الاقتصادية بين الامارات واوكرانيا امتازت ومنذ سنوات عدة بقوتها وتناميها عاما بعد عام. واشار الى وفد اقتصادي سيزور في شهر مايو المقبل لاجراء المزيد من الاتصالات مع المسؤولين وقطاع الاعمال بالدولة بهدف تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الطرفين اضافة لعرض عدد من دراسات الجدوى الاقتصادية لمشاريع استثمارية للدخول بها ضمن شراكة اماراتية اوكرانية خاصة ان الفرص الاستثمارية المتاحة في اوكرانيا متنوعة وعديدة وتحتاج لدعم ومساندة الاستثمار الاماراتي. وقد قام نائب الوزير الاقتصاد بالتوقف لفترة طويلة في جناح غرفة تجارة وصناعة دبي حيث استمع من فهد القرقاوي رئيس قسم المعارض والمؤتمرات بادارة العلاقات الخارجية بالغرفة لشرح واف عن دور غرفة دبي والتسهيلات التي تقدمها للقطاع الخاص بالامارة ولاعضائها البالغ عددهم 40 الف عضو وعن الخدمات المبتكرة خاصة خدمة صفحات الانترنت العالمية التي تمتاز بتقديمها الغرفة واهم التطورات بها بهدف تسهيل مهام قطاع الاعمال سواء بالدولة او بالعالم. كما استمع لشرح واف عن اهم مقومات نجاح دبي في القطاع السياحي وعن الفعاليات التي تحتضنها الامارة و على رأسها مهرجان دبي للتسوق حيث ابدى المسؤول الاوكراني اعجابه بالنمو الذي تشهده دولة الامارات بشكل عام ودبي بشكل خاص مشيرا الى هذه التجربة يجب ان تحتذى من قبل الدول الناهضة التي ترغب ان تتبوأ مركزا متقدما دوليا. واكد القرقاوي خلال لقائه بالمسؤول الاوكراني ضرورة العمل المشترك بين الغرفتين على توثيق العلاقات الاقتصادية بين الطرفين والعمل على مزيد من الاتصال المباشر بين رجال الاعمال من الجانبين بهدف تقريب وجهات النظر فيما بينهما والدخول في شراكة حقيقية. تنشيط الحركة من جانبه اكد مبارك الخيلي مدير ادارة التسويق والعلاقات العامة بدائرة الموانئ البحرية في ابوظبي خلال زيارة المسؤول الاوكراني بجناح الدائرة بالمعرض ان موانئ الدولة بشكل عام وميناء زايد بشكل خاص لعبت دورا بارزا في تنشيط الحركة التجارية والاقتصادية للامارات معربا عن امله في مواصلة هذا الدور الذي يسهم في تسهيل كافة اجراءات انسياب السلع والبضائع من وإلى الدولة. وأكد الخيلي ضرورة العمل في زيادة وتنمية العلاقات الاقتصادية بين الجانبين خاصة ان الشركات الاماراتية تتمتع بخبرات طويلة في مجال قطاع الاعمال مما يؤهلها اكثر من غيرها في الدخول بمشاريع مشتركة مع اوكرانيا. وقد أقام المسؤول الاوكراني وسكرتير سفارة اوكرانيا في ابوظبي المرافق للبعثة والوفد التجاري الاماراتي هذا استقبال مبسط على شرف مشاركة الدولة في هذا المعرض الدولي, حضره عارف علي العبار رئيس مجموعة (ايكو) وعدد من المسؤولين في السفارات العربية في اوكرانيا. وقد زار جناح الامارات في معرض الربيع التجاري في اوكرانيا صالح اللوغاني القائم بالاعمال في السفارة الكويتية في كييف والدكتور مولود عبدالله رقيبات المستشار الثقافي لفرع سفارة المملكة الاردنية الهاشمية حيث قاما بجولة تفقدية في الاجنحة الاماراتية وتمنيا للعارضين النجاح والتوفيق في مشاركتهم الاولى في هذا الحدث. وعقب الجولة صرح صالح سالم اللوغاني القائم بالاعمال في السفارة الكويتية بأن هذه الايام من اسعد الايام التي شهدها في اوكرانيا وذلك بفضل ما شهده من مشاركة خليجية قوية في هذا الحدث معربا عن اعتزازه وتقديره لتشرفه بالحضور والمشاركة في هذا الحدث. واشاد المسؤول الكويتي بالجهود الطيبة لشباب الامارات في هذا الحدث الذي سوف يسهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين دول التعاون واوكرانيا. أيام تاريخية وقال ان هذا اليوم من الايام التاريخية الذي تشهدها العلاقات الخليجية الاوكرانية معربا عن امله في اقامة مثل هذه التظاهرة على المستوى الخليجي قال الى هذه الاسواق يحتاج الى تكتل وتعاون كانت الشركات الخليجية خاصة ان المنافسين الاخرين في العالم يسعون الى تلك التكتلات في تواجدهم الدولي. واوضح ان الخطوة الاماراتية بالمشاركة في هذا الحدث فتحت محطة تجارية جديدة سوف تنعكس ايجابا على العلاقات الخليجية الاوكرانية من ناحية وعلى العلاقات التجارية بين الامارات واوكرانيا من جانب ثان مشيرا الى ان السوق الاوكرانية تتجه حاليا نحو سياسة السوق الحرة وهي تمتاز بقوة شرائية عالية يمكن الاستفادة منها في تسويق منتجات خليجية. واشاد المسؤول الكويتي بالتنويع في المنتجات المعروضة بين صناعية ومنتاجات واسماء عالمية لوكلاء في الامارات. وردا على سؤال حول تأثير مستقبل الاقتصاد الخليجي في ظل المتغيرات الدولية قال اللوغاني ان القطاع الخاص بدول التعاون وحكومات هذه الدول اصبحت لديها القدرة على تفادي تلك التأثيرات السلبية للازمات سواء المالية والسياسية بفضل الخبرة التي تم اكتسابها على مر العصور مشيرا الى ان ازمة الاسواق المالية في اسيا تجربة يستفاد منها بالاقتصاد الخليجي. المنتج العربي من جانبه اكد الدكتور مولود عبدالله رقيبات المستشار الثقافي في السفارة الاردنية بأوكرانيا ان هذه المشاركة تعتبر خطوة عربية جادة تهدف الى توطيد العلاقات العربية مع اوكرانيا مشيرا الى ان الامارات تسعى دائما لتقديم التواجد العربي في مختلف دول العالم حيث ان الصناعات العربية لا تقل اهمية من حيث الجودة والاسعار عن أي منتج اوروبي. وأعرب عن امله في تكرار مثل هذه التجارب بما يعود بالفائدة على توطين العلاقات الاقتصادية بين العرب ودول الكومنولث موضحا ان التنظيم الذي شهده المعرض الحالي يعتبر من الامور التي يشار اليها لانها من افضل التنظيمات على الساحة الشرقية. توقعات وصعوبات واصل معرض الربيع التجاري الدولي في اوكرانيا فعالية امس لليوم الثاني على التوالي وسط توقعات بتحقيق نتائج جيدة للمشاركة الاماراتية بأكبر جناح تحت مظلة غرفة تجارة وصناعة دبي بالتعاون مع دائرة الموانئ البحرية في ابوظبي ومجموعة ايكو الوطنية المنظمة للمشاركة بهذه الفعالية الى جانب 60 عارضا يمثلون 55% من القطاع التجاري و45% القطاع الصناعي بالدولة اضافة للمشاركة السعودية والعمانية ضمن جناح الامارات. وتأتي مشاركة الامارات بهذا الحدث امام 14 دولة صناعية كبرى بحيث يسعى المصنعون في الامارات والسعودية وسلطنة عمان لمزاحمة نظرائهم بتلك الدول على اسواق الكومنولث خاصة انها تمتع بتعداد سكاني كبير ومقدرة شرائية جيدة فالرهان الحقيقي للشركات الاماراتية والسعودية والعمانية تكمن في الجودة العالية التي تمتاز بها منتجاتهم الى جانب السعر المناسب رغم المصاعب العديدة التي يواجههونها اثناء نقل السلع والبضائع لتلك الاسواق. واشار ممثلو شركات اماراتية وسعودية وعمانية ان ادارات مصانعهم متفهمة لطبيعة الصعوبات حيث يسعون للتلائم معها والتفوق عليها للمنافسة في اسواق الكومنولث بشكل عام في سوق اوكرانيا بشكل خاص موضحين ان شركات اماراتية صناعية استطاعت خلاط الفترة الماضية من تغطية نسب جيدة منها من احتياجات هذه الاسواق بفضل تغلبها على كافة المصاعب التي تواجهها الصناعات الاماراتية في اوكرانيا والاسواق الاخرى. وقد حظيت اجنحة المصانع الاماراتية والسعودية في المعرض في يومه الثاني بقدر اكبر من الاهتمام من قبل رجال الاعمال والمختصين في اوكرانيا حيث ركزوا في مباحثاتهم على الحصول على حقوق الوكالة التجارية بهدف تسويق المنتجات في كل اسواق الكومنولث الى جانب اوروبا الشرقية. 150 الف طن وقال فتحي حسين محمود مدير التسويق في شركة رأس الخيمة للاسمنت الابيض والمواد الانشائية ان حجم استهلاك السوق الروسية الاوكرانية من الاسمنت الابيض يبلغ 150 الف طن سنويا وشركة رأس الخيمة للاسمنت الابيض لتغطية جزء من تلك الاحتياجات مشيرا ان الشركة اجرت اتصالات مكثفة مع تجار في اوكرانيا بهدف تعيينهم وكلاء وموزعين. واشار الى ان قيمة استهلاك روسيا واوكرانيا سنويا من الاسمنت الابيض تبلغ 400 مليون دولار امريكي حيث تعتبر من الاسواق الهامة والحيوية موضحا ان تغطية احتياج معرض روسيا واوكرانيا حاليا من سوقي تركيا وايران حيث ان انتاج شركة رأس الخيمة مؤهل للمنافسة في هذه الاسواق وذلك بفضل السياسة التسويقية التي ستتخد لاقتحامها والتي تعتمد على الجودة العالية والاسعار التفضيلية لضمان حصة جيدة هنا. واكد فتحي حسين محمود ان الشركة بصدد البحث عن اسواق جديدة تستوعب كافة الانتاج وعلى هذا الاساس سيتم تركيز الاهتمام بايجاد فرص في دول الكومنولث واوروبا الشرقية مشيرا الى انه يتم حاليا تسويق 75% من اجمالي انتاج المصنع البالغ 450 الف طن سنويا موضحا ان هذا المصنع هو الاول من نوعه في منطقة الخليج حيث يركز على جودة المنتج وقد حصل المصنع على جائزة الايسو 9000 وعلامة المواصفات السعودية والمواصفات الالمانية. وقال ان استهلاك سوق الامارات من الاسمنت الابيض يتراوح سنويا ما بين 80 الى 100 الف طن حيث ان هناك تنافسا قويا من قبل الشركات الايرانية والهندية على هذا السوق وقد استطاعت الشركة منافستهما بفضل الجودة العالية للانتاج والسعر المنافس. وقال ان الشركة بصدد الاستمرار في اجراء الاتصالات بأسواق الكومنولث حيث تعتزم المشاركة في معرض اماراتي جديد في موسكو شهر يوليو المقبل بهدف تكثيف الاتصالات بتلك الاسواق والحصول على حصص جديدة بها. سيراميك رأس الخيمة من جانبه قال احمد اصغري مدير عام شركة اصغري للاستيراد والتصدير وكيل سيراميك رأس الخيمة في اوكرانيا وروسيا ان علاقتنا بهذه الاسواق بدأت منذ 1996 حيث تم دخول هذين السوقين لمنافسة المنتجات الايطالية والاسبانية خاصة ان انتاج سيراميك رأس الخيمة يضاهي الصناعة الاوروبية الاخرى جودة وسعرا والشركة حاصلة على جائزة الايسو العالمية. واشار الى ان انتاج الشركة يصل يوميا الى 170 الف متر مربع من السيراميك الخاص بالجدران والارضيات حيث يتم تصدير تلك المنتجات الى 55 دولة وتبلغ حصة اوكرانيا وروسيا مجتمعتان من سيراميك رأس الخيمة نحو 100 حاوية سنويا وهي حصة متواضعة وتطمح في زيادتها ومضاعفتها خلال السنتين المقبلتين حيث يتم حاليا تغطية 10% من احتياجات هذين السوقين ومن المرتقب مضاعفة تلك النسبة في الفترة المذكورة. وأكد ان سوقي اوكرانيا وروسيا مقبلان على نهضة عمرانية قوية يمكن التعامل والتفاعل معها بما يضمن تحقيق زيادة كبيرة بحصة سيراميك رأس الخيمة في تلك الاسواق الواعدة مؤكدا ان شركة سيراميك رأس الخيمة متفهمة للوضع الاقتصادي الذي تمر به هذه السواق وتتعامل بحكمة في توفير اسعار منافسة رغم ارتفاع تكاليف الشحن وهذا التوازن في السعر سوق يفيد في المنافسة الحادة بهذه الاسواق. وقال ان الشركة تخطط حاليا للمشاركة بمعارض في موسكو بهدف تعزيز تواجدها في المحافل والفعاليات المقامة في دول الكومنولث لاطلاع التجار على أهمية انتاج الشركة من السيراميك خاصة ان مصنع الشركة يمثل المرتبة الثالثة في الانتاج بالعالم ومن المتوقع ان تتبوأ المركز الاول في هذا العام. وقد اشاد عارضون في جناح الامارات بالتنظيم الخاص بالجناح حيث اجروا اتصالات مسبقة مع المنظمين وهم مجموعة ايكو لترتيب حجوزات للعام المقبل. وتخطط المجموعة حاليا لاقامة معرض الامارات واوكرانيا العام المقبل وذلك في اطار جهود الشركات لتوثيق اتصالاتهم في السوق الاوكرانية رسالة كييف ـ علي شهدور

طباعة Email
تعليقات

تعليقات