اتصالات مكثفة لغرفة دبي مع رجال اعمال اتراك واوكرانيين: 60 شركة بجناح دبي في معرض اوكرانيا

توقع رجال اعمال بالدولة تحقيق المزيد من التعاون الاقتصادي والتجاري بين الامارات وجمهوريات الكومنولث بشكل عام وجمهورية اوكرانيا بشكل خاص وذلك في اطار السعي الحثيث للدوائر الاقتصادية بالدولة في توثيق ذلك التعاون وعلى رأسهم غرفة تجارة وصناعة دبي ودائرة الموانىء البحرية في ابوظبي . وقالوا ان اقتصاد اوكرانيا في نمو مضطرد خاصة مع نجاحها في جذب استثمارات اجنبية عديدة خلال السنوات الماضية مشيرين الى ان مشاركة عارضين من الدولة في معرض الربيع التجاري الدولي في كييف تحت مظلة غرفة تجارة وصناعة دبي بالتعاون مع دائرة الموانىء البحرية في ابوظبي سيكون له مردود ايجابي على تنشيط العلاقات الاقتصادية بين الجانبين اضافة للدخول في مشاريع مشتركة قوية في القريب العاجل. جاء ذلك خلال لقاءات مع رجال اعمال والفعاليات الاقتصادية بالدولة والتي غادرت للمشاركة في معرض الربيع التجاري بأوكرانيا. وتعد مشاركة دبي التي تضم 60 شركة ضمن جناح متكامل اكبر مشاركة وطنية من دولة واحدة في هذا الحدث السنوي الحيوي في اسواق الكومنولث خاصة ان 45% من العارضين من الامارات هم عارضون صناعيون الى جانب 55% من التجاريين مما سيسهم في منح الصادرات الوطنية الى اوكرانيا دفعه قوية اضافة الى تنمية تجارة اعادة التصدير. يذكر ان العارضين في الجناح الذي نظمته مجموعة ايكو الوطنية الى جانب شركة الموارد العربية يمثلون قطاعات الكيماويات والمواد الغذائية والاثاث والاطارات والالكترونيات وقطاعات اخرى هامة للسوق الاوكرانية اضافة لاسواق جمهوريات الكومنولث حيث يصل عدد سكان اوكرانيا على سبيل المثال الى 52 مليون نسمة. وتأتي دبي كاكبر منافس لتركيا بالفوز بحصص كبيرة من تجارة جمهوريات الكومنولث حيث ان التسهيلات المتوفرة بالدولة الى جانب البنية التحتية القوية وتوافر المخزون الاستراتيجي للسلع والبضائع يمنح دبي ميزة اكبر للفوز بالحصة الاهم من هؤلاء التجار حيث يتوقع ان يقفز حجم انفاق زوار دبي عام 2000 مابين 4.5 الى 5 مليارات دولار امريكي. حجم الانفاق ويبلغ حجم الانفاق اليومي للفرد من جمهوريات الكومنولث السابقة على التسوق في دبي نحو 983 دولارا امريكيا مقابل 612 دولارا للفرد الخليجي ونحو 81 دولارا للاوروبيين والامريكيين و182 دولارا للاسيويين والافارقة ونحو 191 دولارا لاصدقاء المقيمين بالدولة من الجنسيات الاخرى. وقد اجرى رجال اعمال من الامارات ضمن وفد دبي المشارك بمعرض اوكرانيا التجاري الدولي اثناء توقفهم في اسطنبول ليلة واحدة اتصالات موسعة مع نظرائهم الاتراك تم خلالها بحث التعاون المشترك بين الجانبين لتعزيز الدخول في تلك الاسواق وبحث ابرام صفقات مشتركة ونجحت شركات الى التوصل الى اتفاق مبدئي بهذا الجانب. وقد عقد ممثلو غرفة تجارة وصناعة دبي ودائرة الموانىء البحرية في ابوظبي امس الاول اجتماعا مع ممثلي كبرى الشركات التركية في مجال انتاج الادوية تم خلاله التعريف بامكانات الامارات في مجال التسهيلات الصناعية الى جانب البنية التحتية حيث ترغب الشركة التركية وهي شركة (شارفارما) لانتاج الادوية ومواد التجميل في العمل بسوق الامارات. وقد اطلع فهد القرقاوي رئيس قسم المعارض والمؤتمرات بادارة العلاقات الخارجية بالغرفة الجانب التركي على آخر التطورات في مجال قوانين الاستثمار بالدولة بشكل عام ودبي بشكل خاص. كما اطلع مبارك بن زاهرة الخيلي مدير ادارة التسويق والعلاقات العامة بدائرة الموانىء البحرية في ابوظبي ممثلي الشركة التركية على التسهيلات والخدمات المتوفرة في ميناء زايد. مشاركة الامارات واكد فهد القرقاوي ان المشاركة الاماراتية القوية في هذا المعرض تأتي في اطار تنمية العلاقات الاقتصادية بسوق اوكرانيا خاصة ان اتصالات الشركات بالدولة مع هذه السوق بدأت منذ فترة طويلة وتحتاج للمزيد بهدف توثيق العلاقات خاصة ان سوق اوكرانيا يشهد اقبالا كبيرا من مختلف الشركات التجارية والصناعية الدولية. وقال ان الشركات بالدولة ترغب باستمرار في المزيد من الاتصالات بهدف زيادة حصصها بالسوق والمنافسة بقوة امام الآخرين مشيرا الى ان هذا المعرض احد الفرص الهامة لتوثيق العلاقات بذلك السوق. واكد ان غرفة دبي تلعب دائما دورا بارزا وهاما لتوفير الفرص الجيدة في توثيق العلاقات الاقتصادية بين رجال الاعمال والتجار بالدولة ونظرائهم في دول العالم خاصة تلك الاسواق الواعدة التي ستسهم العلاقات معها بزيادة تجارة دبي الخارجية غير النفطية وبالتالي لزيادة نسبة مساهمة تلك التجارة في الناتج المحلي لدبي. يذكر ان مساهمة الصناعات التحويلية للامارة في الناتج المحلي الاجمالي العام الماضي بلغت 3.8 مليارات درهم مقابل 3.5 مليارات درهم عام 1996 و3.3 مليارات درهم عام 1995 ونحو 3.1 مليارات درهم عام 1992 وبقيمة 2.8 مليار درهم عام 1993. تسهيلات عديدة من جانبه قال مبارك بن زاهرة الخيلي مدير ادرارة التسويق والعلاقات العامة ان مشاركة الدائرة تأتي في اطار تشجيع سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان رئيس الدائرة في المشاركة الفعالة والتوعية في الداخل والخارج للتعريف باسم الامارات وبالخدمات فيها وبالتسهيلات العديدة التي تتمتع بها مشيرا الى ان التعاون مع غرفة دبي في هذا الحدث يأتي انطلاقا من اهتمام الدائرة بتعزيز التعاون المشترك والخروج بصورة طيبة لاسم الامارات في المحافل الدولية والاقليمية والمحلية. واشار الى ان مشاركة الدائرة تسهم في تنمية العلاقات التجارية والاقتصادية مع دول العالم خاصة ان اسواق جمهوريات الكومنولث من الاسواق الواعدة التي تسعى الدولة في توثيق العلاقات بها وتقديم كافة التسهيلات لزيادة المبادلات التجارية معها موضحا ان ميناء زايد يتمتع حاليا بخدمات عالمية راقية وتسهيلات عديدة يمكن الاستفادة منها لتحقيق ذلك الهدف. واكد ان الدائرة تسعى دائما لتنفيذ خطط طموحة للتوسعة بالميناء بهدف مواكبة التطورات التجارية التي تمر بها المنطقة والدولة بشكل خاص موضحا ان هناك خطط توسعه تعتزم تنفيذها الدائرة بالميناء ستكون مواكبة لتلك التطورات. ويذكر ان مساهمة قطاع النقل والتخزين والمواصلات ساهم بقيمة 12.4 مليار درهم في الناتج المحلي الاجمالي للدولة في عام 1997 مقابل 11.5 مليار درهم في عام 1996 الى جانب 10.5 مليارات درهم في عام 1995 اضافة الى 8.5 مليارات درهم في عام 1994 وقيمة 7.9 مليارات درهم في عام 1993. وتوقع تقرير لادارة البحوث والدراسات لغرفة تجارة وصناعة دبي ان يسهم هذا القطاع بقيمة 13.8 مليار درهم مع نهاية العام الحالي. وقال التقرير ان التقديرات تشير الى ان قيمة مساهمة قطاع تجارة الجملة والتجزئة والمطاعم والفنادق بالدولة ستبلغ بالناتج المحلي الاجمالي للدولة العام الحالي 21.1 مليار درهم مقابل 20.3 مليار درهم في عام 1997 وبقيمة 18.6 مليار درهم في عام 1996 وبقيمة 17.7 مليار درهم عام 1995 وبقيمة 16.8 مليار درهم في عام 1994 وبقيمة 15.7 مليار درهم عام 1993. حدث هام جدا من جانبه اكد عارف علي العبار رئيس مجموعة (ايكو) الوطنية المنظمة لجناح دبي في معرض الربيع التجاري في اوكرانيا ان هذا الحدث يعد من الاحداث الهامة في جمهوريات الكومنولث ولذلك تمت المشاركة به ضمن اكبر جناح وطني خاصة ان انظار رجال الاعمال المصنعين بالمناطق المجاوره تتجه (لكييف) في هذه الفترة في اطار اهتمامهم بالمعروضات الجديدة والحرص على ابرام صفقات تجارية هامة. وقال ان الاستعداد لهذا الحدث تم منذ ثمانية اشهر حيث نجحت المجموعة في تحديد مساحة جيدة للعارضين وبمكان هام في المعرض موضحا ان المجموعة تهتم دائما بالمعارض التجارية الهامة خارج الدولة. من جانب, ثان قال ممثلو شركات عارضة ضمن جناح دبي ان الاقتصاد الاوكراني مرشح للنمو خلال السنوات المقبلة وهو مايستلزم انطلاقة مع هذا النمو والاستفادة من الفرص المواتية في هذه الاسواق الناهضة خاصة ان هذه الاسواق تحتاج لكل السلع والمنتجات والبضائع مشيرين الى ان العارضين يتطلعون لابرام صفقات هامة في هذا المعرض وخاصة ان زواره من المختصين سواء في اوكرانيا او الجمهوريات المجاورة. وسوف تجري المجموعات التجارية المشاركة بجناح دبي اتصالات مكثفة مع اسواق مجاوره مثل اسواق اوروبا الشرقية لتوفير احتياجاتها وذلك بالاستفادة من اوكرانيا التي تعد نقطة اتصال مع معظم جمهوريات الكومنولث وبعض دول اوروبا الشرقية. رسالة كييف ـ علي شهدور

تعليقات

تعليقات