في اجتماع مجلس الادارة برئاسة الطاير: 4.1 مليار ايرادات عام 97 والارباح مليار و856 مليون درهم

خصصت مؤسسة الامارات للاتصالات مبلغ 5.2 مليارات درهم للنفقات الرأسمالية على مدى العامين المقبلين. وقد تم تخصيص جزء كبير من هذا الرصيد الاستثماري للتوسع الضخم في شبكة جي.اس.ام وتوفير تغطية فعالة . جاء ذلك في بيان اصدرته المؤسسة عقب اجتماع مجلس ادارة المؤسسة صباح امس بالمركز الرئيسي للمؤسسة في ابوظبي برئاسة معالي احمد حميد الطاير وزير المواصلات. وقد اطلع المجلس في اجتماعه امس على ابرز نتائج اعمال وانجازات المؤسسة خلال العام والخطط المستقبلية. وتخطط اتصالات عن طريق استخدام احدث ما توصلت اليه تقنية الكابلات المحورية الليفية المهجنة الى تطوير شبكة كابل عريض الموجة لتقديم الخدمات الاعلامية شاملة شبكة كابل التلفزيون CATV وسينطلق مشروع الكابل التلفزيوني بداية على اساس ريادي في ابوظبي ودبي متبوعا بتاريخ لاحق بشبكة تغطية كابل تلفزيون تضم كافة ارجاء الدولة الامر الذي سيمكن المشتركين من مشاهدة عدد من البرامج التلفزيونية الدولية والمحلية بدون الحاجة لقمر صناعي او هوائي اقمار صناعية. وتتمثل استفادة المشتركين بهذا المشروع عن طريق استقبال صور نقية واضحة وتشكيلة عريضة من البرامج الترفيهية والمعلوماتية والتصويرية الفيديوية وخدمات الدفع مقابل المشاهدة PPV بأسعار في متناول الجميع. وقد تمكنت المؤسسة من تحقيق ايرادات اجمالية خلال العام الماضي بلغت اربعة مليارات و130 مليون درهم بزيادة مشهودة بمقدار 454 مليون درهم وبنسبة 12% بالمقارنة مع ايرادات عام 1976. وجاء في بيان اصدرته المؤسسة عقب الاجتماع امس بأنه اذا كان الاستخدام المتنامي للخدمات الاخرى قد لعب دوره في نماء الايرادات فمازالت الاتصالات المحلية والدولية بالاجهزة العادية والمتحركة تمثل العامل الرئيسي بهذه الزيادة التي امكن تحقيقها على الرغم من الاثار الكاملة للتخفيضات الملموسة بأسعار ورسوم المكالمات الدولية وقطاعات الهاتف المتحرك المحلي وحقوق ايجار كل الخطوط الثابتة والمتحركة بالاضافة الى التوسع في نطاق خصومات جميع المكالمات الدولية وخصومات القيمة الاجمالية عن المكالمات المحلية بالهواتف المتحركة التي بدأ تطبيقها اعتبارا من النصف الثاني للعام 1996. وقد حققت المؤسسة ارباحا صافية مجزية تبلغ مليارا و856 مليون درهم أي بزيادة قدرها 154 مليون درهم وبنسبة 9% بالمقارنة مع صافي الارباح البالغة مليارا و702 مليون درهم التي تحققت في عام 1996. وقد جاء بالبيان بأن المؤسسة بفضل النمو والتحسن في الفعالية وتقسيم اداء الاعمال ومراقبة التكاليف قد تمكنت من الاحتفاظ بمعدلات الانتاجية البالغة 6 موظفين لكل الف خط وتحقيق ارباح بنسبة 31% على رأس المال الموظف الامر الذي يعتبر برهانا على الاستخدام الفعال للموارد المالية. وفي مجال توطين الوظائف اشار البيان الى ان المؤسسة تبذل قصارى جهدها في توطين الوظائف الادارية والفنية وذلك عن طريق التعيينات المباشرة وكذلك التحاق خريجي الجامعات وخريجي كلية اتصالات للهندسة بالبرامج التدريبية المكثفة لمواكبة التطور التكنولوجي في مجال الاتصالات السلكية واللاسلكية وذلك عن طريق ارسال المواطنين في بعثات تدريبية خارج الدولة وحضور دورات تدريبية بمركز التدريب التابع للمؤسسة. وبلغ عدد المواطنين الذين التحقوا بالمؤسسة حتى نهاية عام 1997 نحو 1579 موظفا منهم 389 في درجات كبارالموظفين و1190 في درجات صغار الموظفين وخلال شهر يناير وفبراير الماضيين بلغ عدد المواطنين الذين التحقوا بالمؤسسة 38 موظفا في مختلف الوظائف الفنية والادارية وبذلك يصل المجموع الكلي للموظفين المواطنين حتى نهاية فبراير الماضي 1617 موظفا وموظفة. ومن ابرز الانجازات التي اطلع عليها مجلس الادارة في اجتماعه امس الانجازات التي تحققت في مجالات الهواتف الثابتة والمتحركة وخدمة النداء والشبكة الرقمية المتكاملة والانترنت وخدمة الاتصالات البحرية ومركز الامارات لمقاصة البيانات والبنية التحتية واجهزة المشتركين والاستثمار والمصروفات الرأسمالية ومشروع الثريا والدور التي تلعبه المؤسسة في خدمة المجتمع. وقد اشار البيان الى ان المؤسسة وهي تقترب من العام الفين واصلت بذل جهودها في تحسين فعالية خدماتها على نحو يحقق لها نمو عملها الاساسي عبر الاستخدام الامثل لمواردها البشرية والمالية. وفي مجال الهاتف ارتفع عدد الخطوط في العام الماضي بمقدار 97.016 الف خط ليبلغ مجملها نحو 835.09 الف خط بزيادة نسبتها 13% بالمقارنة مع عام 1996. وتغري هذه الزيادة كما اوضحت المؤسسة ارتقاء جودة الخدمات والعناية بالعملاء والتعرفة المخفضة وبفضل هذه الزيادة ارتفع عدد الخطوط لكل مائة نسمة من 31 الى 33 مما جعل الامارت في المصاف الاول بين دول المنطقة. وفي نهاية العام الماضي بلغ مجموع الهواتف العمومية التي تمت اضافتها للشبكة 5.089 الاف اي بزيادة نسبتها 3% بالمقارنة مع مجموعها في عام 1996 حيث كانت قدرها 16.771 هاتفا. واشار البيان الى انه بفضل النمو الاقتصادي في البلاد فقد زادت حجم المكالمات العامة حيث سجلت احجام المكالمات المحلية والدولية في العام الماضي ما يصل الى 738.2727 مليون دقيقة على التوالي بمعدلات زيادة تراوحت مابين 16% و25% وتمكنت اتصالات من تزويد عملائها بخدمات الاتصال الدولي المباشر مع 247 وجهة دولية. وفي مجال الهاتف المتحرك تنامى اعداد المشتركين الى 312.734 الف مشترك بالمقارنة مع 193.222 الف مشترك في عام 1996 محققة معدل نمو بنسبة 62% دافعة معدل انتشار الهواتف المتحركة الى 12 بدلا من ثمانية لكل مائة نسمة بالعام 1996. اما خدمة النداء فقد وصل عدد عملاء النداء العام الى 260205 في نهاية العام الماضي بزيادة مقدارها 14.182 الف مشترك عن عام 1996 حيث كان عدد المشتركين 246023 مشتركا. وارتفع عدد المشاركين بالشبكة الرقمية من 916 في نهاية عام 1996 الى 2531 مشتركا في نهاية العام الماضي بزيادة نسبتها 176%. وفي مجالا الانترنت فقد اثمرت المجموعة الترويجية المبتكرة المعروضة من خلال معرض جيتكس والمصحوبة بالتعرفة المتخصصة في اقبال العملاء على هذه الخدمة وارتفع عدد المشتركين في نهاية 1997 الى 26780 مشتركا بزيادة نسبتها 178% عن عام 1996 حيث كان عدد المشتركين 9646 مشتركا.

تعليقات

تعليقات